أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - الملالي ينشرون أفکارهم على حساب بيع الاطفال في إيران














المزيد.....

الملالي ينشرون أفکارهم على حساب بيع الاطفال في إيران


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5846 - 2018 / 4 / 15 - 17:19
المحور: حقوق الانسان
    


هل هناك نظام صلف و متعجرف و معادي لشعبه بشکل خاص و للإنسانية بشکل عام، مثل نظام الملالي المجرمين في إيران؟ إذ أن مراجعة سجل أعمال هذا النظام و ماقام و يقوم به ضد شعبه و شعوب المنطقة و العالم، يجيب على تساؤلنا بکل وضوح.
منذ 40 عاما، والشعب الايراني محروم ليس من الرفاهية بل وحتى من المعيشة العادية جدا بل وحتى من معيشة الکفاف، کما إنه يواجه ممارسات قمعية تعسفية لاحدود لها، تمنع عنه الحرية بمختلف أشکالها، بل إن إيران قد صارت بمثابة سجن کبير بفعل و فضل القوانين و الانظمة القرووسطائية المتخلفة التي يفرضها قسرا على الشعب.
أن يميط مسؤول في نظام الملالي الثام عن حقيقة مفجعة و مؤلمة بشأن إضطرار العوائل الايرانية لبيع أطفالهم من أجل مواصلة المعيشة في ظل الظروف و الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي تواجهها، فقد قال:" سياوش شهريور، المدير العام لإدارة الشؤون الاجتماعية والثقافية في طهران، أن بيع المواليد يتم بشكل منظم، وأن بعض النساء المدمنات والمومسات ينجبن الأطفال للبيع، وأن الوسطاء في هذه التجارة يتفقون مع النسوة وأهلهن على السعر قبل الإنجاب، وأن 80 في المائة من هؤلاء النساء وأطفالهن مصابون بالإيدز."، ويستطرد في نهاية کلامه الصاعق من إنه:" في عام (2017) تم بيع أكثر من 600 طفل، أي أنه يباع يوميا ما يقارب الطفلين"، إن السؤال الذي يطرح نفسه هنا بإلحاح هو: إن الافکار و المبادئ التي تدعو لها النظم السياسية في العالم و تعمل من أجلها، إنما تهدف في الدرجة الاولى خدمة شعوبها ومن ثم الانسانية، وليس هناك من نظام سياسي في العالم يقوم بنشر أفکاره و مبادئه على حساب شعبه و على حساب الطفولة المعذبة کما يفعل النظام الديني المتطرف في إيران.
أي أمل يمکن عقده على نظام يعمل على نشر أفکاره و مبادئه على حساب شعبه ولاسيما على حساب الطفولة؟ مالذي يمکن أن يحققه أو ينجزه هکذا نظام عمل و يعمل على إيجاد الفرقة و الاختلاف و التناحر بين الشعوب و داخل الشعوب نفسها؟ هذا النظام الذي الذي صار مشکلة للشعب الايراني و شعوب المنطقة و العالم أجمع، صار واضحا بأنه نظام مرفوض هو و أفکاره و مبادئه التي بنيت على أساس إظطهاد و قمع و تجويع و إفقار شعبه، وقد کانت إنتفاضة 28، کانون الاول الماضي، التي لاتزال مستمرة بوجه هذا النظام الارعن المتوحش، رسالة واضحة للعالم کله تؤکد ليس فقط على رفض الشعب الايراني و معارضته الوطنية الرائدة المتمثلة في المقاومة الايرانية لهذا النظام فقط وانما العزم الکامل على إسقاطه أيضا.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,717,697
- الملالي يقفون وراء مايجري في سوريا
- الموت لخامنئي تحية لرجوي
- إجتماع من دون ورقة التوت!
- هذا ماقد صنعه الملالي بالشعب الايراني
- غيمة نظام الملالي تمطر کوابيسا على رؤوسهم
- الملالي يتقهقرون و ليس الريال الايراني
- الملالي يعترفون بکراهية الشعب الايراني لهم
- الفساد في بيت الملا خامنئي نفسه!
- نظام تلاحقه اللعنات و تحاصره الازمات
- الحجب و التعتيم و القمع هو کل مافي جعبة الملالي
- الفتنة في بيت مروج الفتنة
- وإنتهى عهد صفع ملالي إيران
- الازمة التي ستخنق نظام الملالي
- جمهورية الشعارات
- الشعب الايراني عرف سر البلاء
- قبر نظام الدجل صار جاهزا
- الشعب الايراني يشتکي من نظامه دوليا
- إحتجاجات العمال و الفلاحين تعصف بنظام الملالي
- الشعب الايراني يريد الخلاص من الدکتاتورية
- دولة الحرية و الديمقراطية وفصل الدين عن السياسة


المزيد.....




- جنود إسرائيليون يمنعون لاجئين سوريين من الدخول عند السياج ال ...
- روما تؤكد غلق المنافذ أمام المهاجرين: سيرون الموانئ الإيطالي ...
- السعودية.. إعدام سبعة أشخاص بينهم لبناني
- ترحيب ناشطين في لبنان بحكم قضائي يعتبر -المثلية ليست جرما-
- -المثلية ليست جرما-.. ترحيب بقرار قضائي في لبنان
- موسكو.. اعتقال مسؤول أمني رفيع سابق
- كتلة كردية تطالب الأمم المتحدة بوضع العراق تحت الوصاية الدول ...
- تواصل الاحتجاجات واعتقالات واسعة
- المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تنتقد موسكو
- مرسوم بإسبانيا سينهي مأساة آلاف المهاجرين


المزيد.....

- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي
- جرائم الاتجار بالبشر : المفهوم – الأسباب – سبل المواجهة / هاني جرجس عياد
- الحق في المدينة ... الحق المسكوت عنه الإطار الدولي والإقليمي ... / خليل ابراهيم كاظم الحمداني
- مادة للمناقشة: إشكالية النزوح واللجوء من دول الشرق الأوسط وش ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - الملالي ينشرون أفکارهم على حساب بيع الاطفال في إيران