أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جمشيد ابراهيم - الدين و الظلام














المزيد.....

الدين و الظلام


جمشيد ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5844 - 2018 / 4 / 13 - 02:29
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الدين و الظلام
الدين و الظلام او من النور الى الظلمات – عندما تغمض عينيك يسود الظلام و اذا كنت اعمى تتعود على العيش في الظلام – لا تخاف من الظلام الدامس لان الاسود هو لونك المصيري و لكن البصير يخاف من الظلام لانه لم يتعود و لربما هناك اشياء مخيفة تختبئ في الظلام كما يتصور خيالك - فمثلا تتحول خزانة الملابس الى مارد او وحش يهجم عليك ليأكلك او لربما يتحول شرشف السرير الابيض الى شبح يتبعك.

عنما تخاف من شيء فانك بالتأكيد تتكلم مع هذا الشيء و لكن المشكلة هي ان هذا الشيء لا يجيب ليزيد خوفك - لذا يحول الظلام الواقع الى شيء غامض – مجهول - الى اسرار اي يوفر الجو المناسب لاشكال و الوان من القصص و الخرافات – عدم وجود الكهرباء و المصابيح في الليل سابقا (واحيانا اليوم في المناطق التي تشكو من عدم وجود الكهرباء و مصادر الضوء الاخرى و التلفزيون و الراديو) يوفر لك الوقت الكافي و ارض خصبة للاديان و الخرافات و سرد القصص.

لاحظ ان العربية تصيغ كلمة (المصباح) من الثلاثي (صبح) مع السابقة (مـِ) للدلالة على وسيلة او واسطة او اداة مثل المفتاح و الممحاة اي ان المصباح اداة لتحويل ظلام الليل الى الصباح لان العرب لم تخترع الكهرباء (استعارة من الفارسية) لذا تعجبت عندما لاحظت كيف يحول المصباح الليل الى النهار و سمت هذه الطريقة بالمصباح و ان القرآن يلعب على وتر الليل و السجى و السراج (استعارة من الفارسية) و الضحى خاصة و ان ظلام الليل في صحراء الجزيرة العربية وفرت ارض خصبة لقصص عاد و ثمود و غيرها.
www.jamshid-ibrahim.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,936,011,060
- لكل ذوق رب
- خلايا الدماغ و التقاليد الدينية / الدنيوية
- رفع الغموض عن المسلم
- فلسفة اللحية
- باطنية المسيحية و ظاهرية الاسلام
- جدارة القيادة الكوردية
- مسرح الالعاب السياسية
- العودة الى يوم الحشر
- من اين اتت فصاحة العرب؟
- القاسم المشترك بين الشيوعية و الاسلام
- يتزوج بسرعة - يطلق بسرعة
- للنقود اسماء رهيبة
- عقلية مقارنة النفس بالاخر
- الخنزير - السلاح الجديد
- قتل المسلمين بالخنازير
- كيف تدمر السياحة كوردستان الجنوبية
- القضية الكوردية - القضية الصعبة
- لا مستقبل الا في الانتهازية
- زوجة بشرط السكين
- الروح الكوردية


المزيد.....




- هدم منحوتات بالمالديف لأنها -معادية للإسلام-
- واشنطن تعلن مساندتها لاستقلال الكنيسة الأرثودكسية الأوكرانية ...
- بولتون محذرا رجال الدين الإيرانيين: ستكون هناك عواقب وخيمة
- الكنيسة الألمانية: أخفينا الانتهاكات الجنسية ضد القصّر واليو ...
- زعيم الطائفة الدرزية في إسرائيل يطلب مساعدة روسية في تحرير م ...
- استقبال السيسي بنيويورك.. ماذا تريد الكنيسة المصرية؟
- لماذا يتعقب المغرب أئمة المساجد على فيسبوك؟
- القوات النيجيرية تقتل 14 مسلحا من بوكو حرام وتنقذ 146 رهينة ...
- مصر تتحدث عن -فرصة رائعة- في الأقاليم المسلمة الروسية
- الأساقفة الكاثوليك الألمان يناقشون فضائح الاعتداءات الجنسية ...


المزيد.....

- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الطهطاوي وانجازه المسكوت عنه / السيد نصر الدين السيد
- المسألة الدينية / أمينة بن عمر ورفيق حاتم رفيق
- للتحميل: أسلافنا في جينومنا - العلم الجديد لتطور البشر- ترج ... / Eugene E. Harris-ترجمة لؤي عشري
- الإعجاز العلمي تحت المجهر / حمزة رستناوي
- العلاقة العضوية بين الرأسمالية والأصولية الدينية / طلعت رضوان
- أضاحي منطق الجوهر / حمزة رستناوي
- تهافت الاعجاز العددي في القرآن الكريم / حمزة رستناوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جمشيد ابراهيم - الدين و الظلام