أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - محمود فنون - ما العقبات أمام تطورالعدوان الأمريكي على سوريا














المزيد.....

ما العقبات أمام تطورالعدوان الأمريكي على سوريا


محمود فنون

الحوار المتمدن-العدد: 5843 - 2018 / 4 / 12 - 13:25
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


ما العقبات أمام تطورالعدوان الأمريكي على سوريا
محمود فنون
12/4/12017م
إن امريكا تمتلك أفتك الأسلحة وأبعدها أثرا، وقد جربناها على جلودنا في العراق . لقد قامت أمريكا بقصف العراق عام 2003م عن بعد بحيث لم تمتلك القوات العراقية أية إمكانية لاعتراض الصواريخ والمقذوفات الأمريكية ، والتي بدورها أدت إلى تدمير القواعد العسكرية المختلفة وبعثرة الجيش وضرب أهم المنشآت ذات الصلة مما جعل اجتياح العراق شيء أشبه بالمناورات العسكرية .
هل نقول ما أشبه اليوم بالبارحة في العدوان على سوريا ؟
إن أمريكا وحلفاءها ومعها إسرائيل يبحثون عن عدوان سهل وبلا ثمن يؤدي إلى تفكيك الجيش السوري وبعثرته والجيش هنا هو رمز أساسي في وجود ووحدة الدولة السورية. وضرب المنشآت الوطنية السورية وأجهزة الأمن والدولة عن بعد ودون ضحايا من الأمريكيين وحلفائها ودون أن تدفع إسرائيل ثمنا عاليا بسبب ردود الفعل المحتملة .
إن هذا يقتضي :
أولا : ضمان حيادية روسيا وعدم اعتراضها عسكريا على العدوان الأمريكي .
إنه من الصعب أن ترتفع وتيرة التوتر بين روسيا وأمريكا إلى درجة الحرب .
إن أمريكا تستعمل " سياسة حافة الهاوية" في علاقاتها بخصومها وأعداءها بحيث تدفع الأمور إلى شفا حافة الحرب مما يدفع إلى ضرورة التسويات السلمية . أي تراجع الطرف الآخر (روسيا مثلا)وترك أمريكا تفعل ما تشاء وتنفذ عدوانها الذي تريد . فليس بالضرورة أن تكون روسيا مستعدة لمجابهة عسكرية مع الناتو دفاعا عن سوريا . وكذلك الصين وكوريا الشمالية .
ثانيا : ضمان منع سوريا من استخدام قوتها الصاروخية ضد إسرائيل بشكل يؤذيها بمقادير كبيرة، واستخدام مخزونها لإيقاع أكبر أذى بإسرائيل
ثالثا :ضمان عدم فاعلية صواريخ حزب الله ضد إسرائيل وكشف أسرار حزب الله وفعالياته العسكرية .
إن أمريكا وكل حلفها وتوابعها وإسرائيل وكل قوى التنسيق الأمني في لبنان وخارجه التابعة لها يبحثون باستمرار عن قواعد وصواريخ وأسرار حزب الله من أجل ضربها وإبادتها وإبادة حزب الله ذاته.
إن الإعتقاد بأن حزب الله يمتلك قوة صاروخية شديدة الفاعلية لاستخدامها ضد إسرائيل يدفع أمريكا وإسرائيل للتفكير مرتين قبل الإقدام على ضرب سوريا وخاصة إذا كان التوقع وقوع إيذاء شديد وتدميري في إسرائيل .
إن أمريكا تحتمل زعزعة الوضع في إسرائيل في حدود نتائج عدوان إسرائيل عام 2006 م أو أكثر قليلا.
رابعا : ضمان عدم فاعلية رد الفعل الإيراني ضد القوات الأمريكية في المحيط الهندي والخليج وحيث أمكن . فإيران هي كذلك مستهدفة من العدوان مثلها مثل سوريا وحزب الله .
خامسا: ضمان تمويل حربها وعدوانها من دول الخليج بحيث تحقق أهداف عدوانها من جهة وتحرك صناعة الأسلحة لديها من جهة أخرى . فهي لا تريد أن تشن عدوانها على حسابها وبخاصة أنها لا تزال تعاني من أزمة اقتصادية عميقة ومستمرة .
سادسا : ضمان التفوق على القطب الناشيء المكون من روسيا وحلفها بحيث يفقد هذا الحلف زخمه وتأثيره المادي والمعنوي أمام العدوانية الأمريكية .وضمان عدم اتخاذه خطوات اقتصادية تعمق أزمة أمريكا وأوروبا الإقتصادية .
إن حرب الإنابة والقصف عن بعد هما الأضمن لتجنب الخسائر المادية والبشرية بل وهما ضمان شن حروب مدفوعة التكاليف من قبل الشعوب المنكوبة بأمريكا ذاتها .
هل روسيا مستعدة للمجابهة ؟
إن روسيا ليست وريثا قديرا بمستوى وزن الإتحاد السوفييتي ، كما أن الظروف الدولية والسياسية قد اختلفت كثيرا مما يجعل توقع موقف روسي مجابه أشبه بإمتحان عسير من قبل المحلل السياسي . كما أن العدوانية الأمريكية والسطوة على دول الغرب وكل دول العالم وضمان تعاون حلف الناتو يجعلها أكثر خطورة من سنوات الستينات والسبعينات وخاصة ( أزمة خليج الخنازير ) التي كادت تفجر الحرب العالمية الثالثة . إن توازن الردع في امتحان مباشر في سياق هذه الأزمة .
إن روسيا هي ما يسمى بميزان الردع في وجه أمريكا وهي تمارس دورها الإنساني لتجنيب سوريا الدمار وتجنيب العالم ويلات حروب أشد وهي تمتلك مع حلفاءها مخزونا هو اليوم تحت الإختبار .
أما الشارع العربي فسوف نرى فعله وسوف نرى تأثيره على مسار الأحداث .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,714,878,342
- الحرية للشعوب عبر الإشتراكية
- سوريا تقاوم
- قطر عراب نشيط للعو
- من هم أعداء الأمة العربية
- وداعا احمد طالب
- قراءة في خطاب عباس
- اليوم يصرخون بالحقيقة في الأردن
- مقاربة بين مقاربتين
- من قتل أحمد وما العزاء بأحمد
- الثقافة لا تشيخ
- في ذكرى الحكيم
- رسالة مصحوبة بالمحبة للرفيق جميل مزهر
- أصحاب حل الدولتين وأصحاب حل الدولة الواحدة
- اجتماع المجلس المركزي مهرجان خطابي
- شريف مكة خادما وضيعا للإنجليز
- أصحاب حل الدولة الواحدة في خدمة الصهيونية
- تفاعلات أخرى على تشريع تهويد فلسطين
- بيان سلامة كيلة والأدعية
- سؤال بريء
- سلامة كيلة ينقل شروره من سوريا إلى فلسطين


المزيد.....




- دراسة صينية تكتشف أن فيروس كورونا الجديد أكثر عدوى من -سارس- ...
- المالكي يعلن إحباط قوات التحالف لعمل -عدائي إرهابي- في البحر ...
- ارتفاع نسبة العمليات الإرهابية من اليمينيين المتطرفين.. والس ...
- إلى أي مدى تؤثر عدم مشاركة حكومة الوفاق الليبية في الحوار ال ...
- شاهد: مسيرة منددة بالعنصرية في ألمانيا إثر واقعتي اعتداء دام ...
- بفضل الذكاء الاصطناعي.. العلماء يكتشفون مضاداً حيوياً شديد ا ...
- أمير قطر في زيارة رسمية إلى تونس يومي الإثنين والثلاثاء
- شاهد: مسيرة منددة بالعنصرية في ألمانيا إثر واقعتي اعتداء دام ...
- بسبب كورونا.. حجر صحي على مجموعة من جنود الاحتلال الإسرائيلي ...
- بعيدا عن الاستقالة.. إليك ما يمكن عمله عندما تكره وظيفتك


المزيد.....

- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - محمود فنون - ما العقبات أمام تطورالعدوان الأمريكي على سوريا