أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جمشيد ابراهيم - لكل ذوق رب














المزيد.....

لكل ذوق رب


جمشيد ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5840 - 2018 / 4 / 9 - 20:08
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


سميه ما تريد: الرب - الله - الخالق - سبحانه و تعالى - اسماء الله الحسنى - البطاطس او البصل و غيرها من الاسماء و الصفات المضحكة - لكل واحد (ة) منا ربه / ربها الخاص به / بها و هو مذكر / عند المسلمين و المسيحيين و اليهود - خلق الرجل على صورته و لكنه خلق المرأة لكي تكون فقط مرافقة له و لكي لا يمل لوحده.

و لكن و لان المرأة بسحرها و جمالها و غموضها افضل منه فكان على الرب ان يكون مؤنثا فمثلا كنت ارى الممثلة النرويجية السابقة Liv Ullmann اية من الجمال او بالاحرة الهة الجمال تستحق العبادة - و نحن نجد الالهات بكثرة في ثقافات الاديان (الجاهلية) ما قبل الاسلام (اللات و العزى و مناة الثالثة الاخرى) اضافة الى اعدادها الهائلة في الميثولوجيا الاغريقية و الرومية.

يمكن ان يكون الرب ايضا من الحيوانات فمثلا عند المصريين القدماء نجد القطة او رأس الصقر و عند الهنود البقرة - يعبد الانسان الرب لذا يقوم ببناء معابد او كنائس او مساجد او بنوك او بيوت الدعارة و غيرها من بيوت الله الحرام و الحلال فالذي يعبد المال يؤسس بنك و الذي يحب الاكل يفتح مطعم و الذي يحب العمل يعمل في شركة ففي كل هذه المؤسسات شيء الهي مقدس فهناك الله لكي يُعبد.

اما اليوم فربنا هو الدكتاتور المغتصب للسلطة و هناك اله الموسيقى و الفن و كوب الشرق و خادم الحرمين و غيرها من الصفات العربية التي تجبرك على الضحك - لك الخيار بين المذكر و المؤنث فهناك انواع و اشكال منه لتناسب جميع الاذواق.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,933,010,203
- خلايا الدماغ و التقاليد الدينية / الدنيوية
- رفع الغموض عن المسلم
- فلسفة اللحية
- باطنية المسيحية و ظاهرية الاسلام
- جدارة القيادة الكوردية
- مسرح الالعاب السياسية
- العودة الى يوم الحشر
- من اين اتت فصاحة العرب؟
- القاسم المشترك بين الشيوعية و الاسلام
- يتزوج بسرعة - يطلق بسرعة
- للنقود اسماء رهيبة
- عقلية مقارنة النفس بالاخر
- الخنزير - السلاح الجديد
- قتل المسلمين بالخنازير
- كيف تدمر السياحة كوردستان الجنوبية
- القضية الكوردية - القضية الصعبة
- لا مستقبل الا في الانتهازية
- زوجة بشرط السكين
- الروح الكوردية
- قميص الموت


المزيد.....




- استقبال السيسي بنيويورك.. ماذا تريد الكنيسة المصرية؟
- لماذا يتعقب المغرب أئمة المساجد على فيسبوك؟
- القوات النيجيرية تقتل 14 مسلحا من بوكو حرام وتنقذ 146 رهينة ...
- مصر تتحدث عن -فرصة رائعة- في الأقاليم المسلمة الروسية
- الأساقفة الكاثوليك الألمان يناقشون فضائح الاعتداءات الجنسية ...
- الأساقفة الكاثوليك الألمان يناقشون فضائح الاعتداءات الجنسية ...
- إرهابيو-الدولة الإسلامية- يخططون لإنشاء -خلافة- في آسيا الوس ...
- تونس: السبسي يعلن نهاية التوافق مع حركة النهضة الإسلامية
- «السبسي» يدعو رئيس الحكومة إلى طلب الثقة من البرلمان ويعلن ن ...
- الطائفة اليهودية تعتزم فتح 20 معبدا في موسكو مستقبلا


المزيد.....

- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الطهطاوي وانجازه المسكوت عنه / السيد نصر الدين السيد
- المسألة الدينية / أمينة بن عمر ورفيق حاتم رفيق
- للتحميل: أسلافنا في جينومنا - العلم الجديد لتطور البشر- ترج ... / Eugene E. Harris-ترجمة لؤي عشري
- الإعجاز العلمي تحت المجهر / حمزة رستناوي
- العلاقة العضوية بين الرأسمالية والأصولية الدينية / طلعت رضوان
- أضاحي منطق الجوهر / حمزة رستناوي
- تهافت الاعجاز العددي في القرآن الكريم / حمزة رستناوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جمشيد ابراهيم - لكل ذوق رب