أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - نُصحا للفلسطينيين للمرة الثالثة : من هو المتخصص فى التهجير القسرى : إسرائيل أم المحمديون ؟










المزيد.....

نُصحا للفلسطينيين للمرة الثالثة : من هو المتخصص فى التهجير القسرى : إسرائيل أم المحمديون ؟


أحمد صبحى منصور
الحوار المتمدن-العدد: 5838 - 2018 / 4 / 7 - 21:18
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


نُصحا للفلسطينيين للمرة الثالثة : من هو المتخصص فى التهجير القسرى : إسرائيل أم المحمديون ؟
مقدمة : 1 ـ جاءت هذه الرسالة : انقلها كما هى تاركا التعليق للقراء : ( ارائك وتفسيراتك رائعة وانا من القراء الدائمين لك.كل ماكتبته صحيح ورغم انى فلسطينية ارى ان فلسطين لليهود وليس للفلسطينيين فكما ورد فى القرآن بان ابناء ابراهيم اسماعيل اخذه الى اراضى الحجاز وابناء سارة فى فلسطين ونحن وهم ابناء عمومة اليس لهم الحق فيما قدره الله لهم والنبى موسى حينما طلب الله منه ان يذهب الى الارض المقدسة وذهب معه مجموعة مؤمنة ومنهم من رفض فتاهو 40 عاما اى عقاب محدود فلماذا نريد سلبهم حقهم .اما الفلسطينيين كلهم ليسو من تلك الارض وفى كتاب لابو ستة عن اصول الفلسطينيين معظمهم من اليمن وجنوب السعودية وانا من المغرب وكانوعمى يخبرنا دائما انهم اتوا للتجارة حديثا وبقوا فى فلسطين .وايضا قولدا مائير للحق قالت بانها تحمل الجواز الفلسطينى اى ان الفلسطينيين استوطنوا وبنو لهم مكان .وهى فى النهاية ارض يتخطفها الاقوى اما عن حكم حماس كما اسلفت فى موضوعك فهذا نقطة فى بحر اجرام حماس كنت اتمنى ان تصيفنى للموقع ولكن للاسف بعثت برسائل كثيرة ولم ياتى قبول ، لست ادرى ما هو السبب لعله خيرا امنياتى بالتوفيق وادامكم الله لنشر التنوير والعلم فهذه امة لا تختلف عن قبل الاسلام بل تنقص عنها بالمستوى المتدنى من الجهل والجهالة.)
2 ـ جاء هذا التعليق من أحد الأحبة فى الموقع . حفزنى لأن أكتب هذا الموضوع ، شاكرا له بطبيعة الحال : قال معترضا على مقالى السابق : ( نعم فلسطين كان يملكها الغزاة لكن هؤلاء لم يخرجوا سكانها منها ). هذا المقال يتساءل : هل أخرجت دولة اسرائيل الفلسطينيين من بلادهم ؟ ومن هو المتخصص فى التهجير القسرى : إسرائيل أم المحمديون ؟
3 ـ ونرتب الإجابة بالآتى :
أولا : الشعب الاسرائيلى أكثر شعوب الأرض تعرضا للإضطهاد والمذابح والتهجير القسرى :
1 ـ من القرآن الكريم نعلم :
1 / 1 : أرغمهم فرعون مصر كان يقتل ابناءهم ويستبقى نساءهم رقيقا لخدمته ، وأرغمهم على أن يعبدوه ( المؤمنون 47 )، وجعلهم عبيدا له (الشعراء 22 )
1 / 2 : بعد أن أنجاهم الله جل وعلا وأغرق فرعون حان الوقت ليدخلوا الأرض المقدسة التى كتبها الله جل وعلا لهم ( والمعروفة الآن بفلسطين ) ، ولأنهم مسالمون الى درجة الجُبن وقلة الحيلة فقد رفضوا ، لذا عوقبوا بالتيه أربعين عاما ( المائدة 20 : 26 ).
1 / 3 : بعد موسى تعرضوا لإعتداءات وتهجير قسرى فى قصة طالوت وجالوت وداود ، قال جل وعلا : (أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلإٍ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى إِذْ قَالُوا لِنَبِيٍّ لَهُمْ ابْعَثْ لَنَا مَلِكاً نُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ كُتِبَ عَلَيْكُمْ الْقِتَالُ أَلاَّ تُقَاتِلُوا قَالُوا وَمَا لَنَا أَلاَّ نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِنْ دِيَارِنَا وَأَبْنَائِنَا فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمْ الْقِتَالُ تَوَلَّوْا إِلاَّ قَلِيلاً مِنْهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ (246) البقرة ) . أى تعرضوا للإجلاء من ديارهم وأبنائهم .
1 / 4 : ويقول جل وعلا عن الشعب الاسرائيلى : (وَقَطَّعْنَاهُمْ فِي الأَرْضِ أُمَماً مِنْهُمْ الصَّالِحُونَ وَمِنْهُمْ دُونَ ذَلِكَ وَبَلَوْنَاهُمْ بِالْحَسَنَاتِ وَالسَّيِّئَاتِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (168) الاعراف ). وتفسير هذا تاريخيا فى الشتات الاسرائيلى الأول والثانى .
2 ـ وفى الشتات تعرض الاسرائيليون الى إضطهادات فى العصور الوسطى ، سواء فى عصر الخلفاء والسلاطين أو فى أوربا ، ثم كان الهولوكوست فى الأربعينيات من القرن الماضى .
3 ـ لا أظن أن شعبا يختزن فى ذاكرته معاناة يزيد عمرها على 30 قرنا يرتكب مثيلها مع شعب آخر .!
ثانيا : فلسطين كانت مجرد تعبير جغرافى :
1 ـ ( فلسطين ) كانت تعبيرا جغرافيا فى عصور الخلافة ، ولم تكن هناك ولاية اسمها فلسطين . وحتى أواخر العصر العثمانى كانت مناطق العرب الخاضعة للعثمانيين تتكون من (ولايات) تنقسم الى ( صناجق ) أى مديريات و( متصرفيات ). ليس منها ما يسمى بفلسطين . وبيانها كالآتى :
1 / 1 : ( ولاية سوريا ) وتتكون من 4 صناجق هى : دمشق وحماة وحوران والكرك ( الأردن الآن ).
1 / 2 : ( ولاية بيروت ) وتتكون من 5 صناجق ، هى : اللاذقية ، طرابلس ، بيروت ، لبنان ، عكا ، نابلس ,
1 / 3 : ( ولاية حلب ) وتتكون من 6 صناجق ، هى : حلب ، عين تاب ، جبل سمعان ، مرعش ، أورفة .
1 / 4 : ( متصرفية القدس الشريف ) . لا تتبعها صناجق .
1 / 5 : ( متصرفية دور الزور ). لا تتبعها صناجق .
1 / 6 : ( ولاية البصرة )، وتتكون من 5 صناجق هى : البصرة ، العمارة ، المنتفق ، الاحساء ( إستولى عبد العزيز آل سعود على الاحساء ، وهى الآن معرفة بالمنطقة الشرقية الغنية بالبترول )
1 / 7 : ( ولاية بغداد ) وتتكون من 4 صناجق ، هى : بغداد ، الديوانية ، كربلاء ، نجد ( منبع الدوعوة الوهابية والدولة السعودية فيما بعد ) .
1 / 8 : ( ولاية الموصل ) وتتكون من 3 صناجق : الموصل ، كركوك ، السلمانية .
1 / 9 : ( ولاية الحجاز ) وتتكون من 3 صناجق : مكة والمدينة وجدة .
1 / 10 : ( ولاية اليمن ) وتتكون من 4 صناجق : صنعاء وتعز والحديدة وعسير ( أستولى عبد العزيز آل سعود على عسير ).
1 / 11 : خديوية مصر : لها وضع خاص غير قابل للتقسيم والحكم فيها وراثى فى أسرة محمد على ، وهى مستقلة ذاتيا لا تربطها بالدولة العثمانية غير دفع الجزية السنوية .
1 / 12 : ( ولاية طرابلس الغرب ) وتشمل طرابلس الغرب وبرقة وفزان والحمس والجبل الغربى وبنغازى .
2 ـ الدول المعروفة الآن رسم حدودها ضابطان من المخابرات البريطانية ( سايكس ) والفرنسية ( بيكو ) . بمعاهدة ( سايكس بيكو) تم إعادة تقسم المنطقة الجغرافية المعروفة بالشام والعراق ، وأضيف لها تأسيس بريطانيا لامارة شرق الأردن عام 1921 منحة للأمير عبد الله بن الشريف حسين ، ثم بعد تأسيس اسرائيل إنضمت الضفة الغربية لإمارة شرق الأردن عام 1949 ، فأصبح عبد الله بن الحسين ملكا على ما يعرف الآن بالمملكة الاردنية الهاشمية .
ثالثا : الفلسطينيون هم الذين بدأوا الهجوم على المستوطنين الاسرائليين . لماذا ؟
1 ـ الفلسطينيون فى النصف الأول من القرن العشرين كانوا متأثرين بالعصب الدينى الوهابى . كانوا بهذا يختلفون عن المصريين . كانت الوهابية ممقوتة فى مصر المستقلة واقعيا عن الدولة العثمانية ، وكانت القاهرة تنافس مدن أوربا فى حضارتها ، وكانت الهجرات تأتى لمصر من اليونان وايطاليا والبلقان . ولا يلبث اولئك الأجانب ـ وهم يتمتعون بالامتيازات ـ أن يستقروا فى مصر وأن يكونوا من الأثرياء. ومع هذا لم يحدث أن هاجم المصريون أولئك الاجانب المستوطنين . كان يحدث أحيانا أن تمنع السلطات المصرية مراكب اللاجئين الأوربيين القادمين لمصر ، ولكن الشعب المصرى عبر تاريخه الطويل عرف توافد الأجانب لمصر من الشرق والغرب والشمال والجنوب . لم يكن هناك ما يدعو للقلاقل ، فمصر كانت تسع الجميع مواطنين ووافدين، واهلها مشهورون بالتسامح . هذا غير الحال فى فلسطين . وهو أيضا غير الحال فى مصر اليوم بعد أن صارت وهابية .!
2 ـ فى النصف الثانى من القرن التاسع عشر إزداد الضغط الأوربى على الدولة العثمانية ، روسيا من الشرق وبريطانيا وفرنسا من الغرب ، مما حدا بالسطان عبد الحميد الى إذكاء العصبية الدينية ضد الأقليات المسيحية فى الدولة العثمانية وتوثيق علاقته بمسلمى الهند كيدا فى بريطانيا ومسلمى الجزائر وتونس كيدا فى فرنسا . واسس الجامعة الاسلامية واستقدم لها جمال الدين الأفغانى وأبا الهدى الصيادى وعبد الله النديم . تزاوج التعصب العثمانى مع إنتشار الوهابية فى الشام بتعصبها ضد أهل الكتاب وضد الشيعة . سكان الشام كانوا أديانا ومذاهب متنوعة . التعصب العثمانى الوهابى أسفر عن مذابح للمسيحيين فى الشام أدت الى نزوح ملايين منهم الى مصر والأمريكتين ، وبهم تأسست نهضة فنية إعلامية صحفية فى مصر ، وظهر ما يعرف بأدب المهجر .
3 ـ تأثر العرب فى منطقة فلسطين بهذا التعصب . أتت الهجرات الاسرائيلية بموافقة السلطات المحلية فى منطقة فلسطين ، وقاموا ببناء مستوطنات فى أراض تتبع السلطة الحاكمة ولا يملكها أفراد من العرب. بعد إنسحاب بريطانيا وصدور قرار تقسيم فلسطين عام 1947 قام عرب فلسطين المسلمون بتكوين جيش هجم فى ربيع 1948 على المستوطنات الاسرائيلية وقطع الطرق التى تربط بينها ، تمهيدا للقضاء عليهم . فقامت عصابة شتيرن وأرجون بالهجوم على قرية دير ياسين فى 9 ابريل 1948 . وحدثت المذبحة المشهورة . عدد القتلى فيها فى التقديرات العربية يتراوح بين 250 : 309 ، أما فى التقديرات الاسرائيلية فهو 109 . ، وهو عدد ضئيل لا يوازى الشهرة الى حظيت بها هذه المذبحة ، ولا يُقارن بأى حال بالمذابح التى يقيمها العرب لأنفسهم . ( المذابح التى إرتكبها السعوديون فى دولتهم ألأولى والثالثة الراهنة ، ومذابح صدام وداعش ، والحرب الأهلية فى الجزائر ، ومذابح العسكر المصرى للمصريين فى ثورة المصريين السلمية ). بإشتعال المعارك نزح كثير من الفلسطيينيين ، فأصبحوا لاجئين فى البلاد العربية وخارجها .
4 ـ الحروب الأهلية تؤدى الى نزوح السكان وتحولهم الى لاجئين . بسبب الحروب الأهلية يوجد ملايين الصوماليين والسودانيين فى الغرب، وبسبب بشار الأسد لقى نصف مليون سورى مصرعهم ، ، هذا عدا عدة ملايين من اللاجئين السوريين فى الخارج . بالاضافة الى الهجرات العراقية بسبب داعش . والأمثلة كثيرة .
5 ـ ولكن الفيصل هنا بالنسبة لاسرائيل أن الوجود العربى فيها راسخ . لو كانت تنتهج التهجير القسرى كما يحدث فى بلاد المحمديين ما سمحت ببقاء الفلسطينيين فى داخلها بعد تأسيسها ( عرب 1948 ) . بعد هزيمة العرب فى 1967 دخلت الجولان السورية تحت السيادة الاسرائيلية ، وقرر الكنيست ضم الجولان عام 1981 ، وعرضت على عرب الجولان الجنسية الاسرائيلية الكاملة ، منهم من رضى بها ومنهم من رفضها مكتفيا بالهوية الاسرائيلية . بإستيلاء اسرائيل على القدس أعطت لأهلها العرب هوية إسرائيلية وحق التصويت ، ويمكن لمن يحصل منهم على الجنسية الاسرائيلية أن يكون له حق الترشيح . لم تقم إسرائيل بتهجير سكان الضفة الغربية أو سكان سيناء ، بل قامت بتنمية سيناء وتمهيد طرقها وتأسيس مرافق ومدن فيها . وعاملت اهلها أفضل معاملة ، حتى لقد حزنوا حين إسترد العسكر المصرى سيناء ـ وأنا شاهد على هذا فى رحلتى لسيناء مرتين بعد عودتها للسيادة المصرية . إنظر الى حال أهل سيناء الآن .! قطاع غزة المكتظ بالسكان إنسحبت منه إسرائيل عام 2005 فى إجراء أحادى . ليست هذه سياسة دولة تقوم بالتهجير القسرى .
6 ـ أكثر من هذا التنوع الديموجرافى فى إسرائيل . هى دولة قومية لليهود فقط كما يقولون ، أى لا تقبل وجود غير اليهود ، وبالتالى يجب ان تكون نسبة الاسرائليين فيها 100 % . ولكن نسبة الاسرائيليين فى اسرائيل حوالى 75 % . ونسبة العرب حوالى 20 % .منهم 73 % مسلمون . وبإضافة البدو ترتفع النسبة الى 83 % . ويشكل الدروز الشيعة حوالى 8 % من عرب إسرائيل ، وحوالى 1.8 % من عدد السكان .
رابعا المحمديون هم الأخصّائيون فى التهجير القسرى
1 ـ المسكوت عنه هو التهجير القسرى لليهود فى البلاد العربية بعد قيام إسرائيل . بالحُمق العربى المعروف طردوا اليهود فألجأوهم الى الذهاب الى إسرائيل يزيدونها قوة على قوة . من 1949 الى الستينيات – هاجر الى إسرائيل نحو مليون لاجئ يهودي من الدول العربية والمسلمة ، هذا بالاضافة الى ربع مليون من الناجين من المحرقة النازية .
2 / 1 : فى مصر : التهجير القسرى لأبناء النوبة ، ولأهل رفح . وهناك صحفى مغمور فى جريدة الجمهورية أصبح مشهورا لأنه تزعم حملة لتهجير البهائيين من الصعيد ( المنيا ).
2 / 2 : فى العراق : صدام ومذابح حلبجة والأنفال ، وتهجير الأكراد .
2 / 3 : فى السودان : مذابح البشير فى دارفور والتهجير القسرى لأهلها المسلمين لأنهم أفارقة .!
2 / 4 : فى الدولة العثمانية : مذابح الأرمن وتهجيرهم قسريا . والقائمة تطول ..
أخيرا : الدروز : العرب الشيعة فى اسرائيل .
1 ـ قلنا أنه بسبب المدّ الوهابى فى الشام عانى الشيعة والمسيحيون من مذابح وتهجير قسرى . فى مواجهة (الجامعة الاسلامية ) التى رفع لواءها السلطان عبد الحميد رفع المسيحيون فى الشام لواء القومية العربية ، وبها تأسس حزب البعث بقيادة المسيحى ميشيل عفلق . النصيرية العلوية من شيعة سوريا سيطروا على حزب البعث السورى وبه حكم حافظ ثم بشار الأسد . ومنعوا أكراد سوريا من الجنسية السورية . الدروز الشيعة فى لبنان تلفعوا بالقومية العربية بزعامة كمال جنبلاط . الدروز الشيعة فى الجنوب ( فلسطين ) وجدوا نجاتهم فى الدولة الاسرائيلية ، تجنسوا بجنسيتها وخدموا فى جيشها وفى قواتها الأمنية . هم الأشد وطأة على إخوانهم الفلسطينيين والأكثر إخلاصا لاسرائيل .
2 ـ لا زلنا نسأل ضمائركم : من هو المتخصص فى التهجير القسرى : إسرائيل أم المحمديون ؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,936,488,223
- مرة ثانية : نصحا للفلسطينيين ..أفيقوا أيها الناس !!
- عن ختان الذكور المسلمين فى برلمان ايسلندة
- رحلتى الى اسرائيل وفلسطين : ختاما :
- رحلتى الى إسرائيل وفلسطين : ( 5 ) نُصحا للفلسطينيين
- رحلتى الى اسرائيل وفلسطين ( 4 ) : نُصحا لاسرائيل :
- رحلتى الى اسرائيل وفلسطين ( 3 )
- رحلتى الى اسرائيل وفلسطين ( 2 )
- رحلتى الى اسرائيل وفلسطين : ( 1 )
- حوار أحمد صبحى منصور مع جريدة العرب
- عن التفويض والتوكيل : وعظا للقوم المهابيل
- القاموس القرآنى ( العزّة )
- (ٱلۡحَآقَّةُ ﴿١﴾ مَا ...
- سورة المرسلات ومعنى التكذيب بالقرآن الكريم وبيوم الدين
- أنبياء للصين والهند وأمريكا واستراليا
- القاموس القرآنى : (أخ ) ( أخوة ) عن الأخوة الانسانية والديني ...
- ( فى سبيل الله ) فى التعامل البشرى الدنيوى وفى اليوم الأخر :
- قواعد التوبة المقبولة
- القاموس القرآنى : ( الطيب )
- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الاسلام ( الكتاب كاملا )
- القاموس القرآنى : لمس / لامس / مسّ


المزيد.....




- شاهد : آلاف اليهود يمارسون طقساً دينياً عند حائط المبكى بالق ...
- شاهد : آلاف اليهود يمارسون طقساً دينياً عند حائط المبكى بالق ...
- الكنيسة القبطية: النيابة تواصل تحقيقاتها لمعرفة سبب وفاة الر ...
- أول صكوك إسلامية بالمغرب الشهر المقبل
- هدم منحوتات بالمالديف لأنها -معادية للإسلام-
- واشنطن تعلن مساندتها لاستقلال الكنيسة الأرثودكسية الأوكرانية ...
- بولتون محذرا رجال الدين الإيرانيين: ستكون هناك عواقب وخيمة
- الكنيسة الألمانية: أخفينا الانتهاكات الجنسية ضد القصّر واليو ...
- زعيم الطائفة الدرزية في إسرائيل يطلب مساعدة روسية في تحرير م ...
- استقبال السيسي بنيويورك.. ماذا تريد الكنيسة المصرية؟


المزيد.....

- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الطهطاوي وانجازه المسكوت عنه / السيد نصر الدين السيد
- المسألة الدينية / أمينة بن عمر ورفيق حاتم رفيق
- للتحميل: أسلافنا في جينومنا - العلم الجديد لتطور البشر- ترج ... / Eugene E. Harris-ترجمة لؤي عشري
- الإعجاز العلمي تحت المجهر / حمزة رستناوي
- العلاقة العضوية بين الرأسمالية والأصولية الدينية / طلعت رضوان
- أضاحي منطق الجوهر / حمزة رستناوي
- تهافت الاعجاز العددي في القرآن الكريم / حمزة رستناوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - نُصحا للفلسطينيين للمرة الثالثة : من هو المتخصص فى التهجير القسرى : إسرائيل أم المحمديون ؟