أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - الفساد في بيت الملا خامنئي نفسه!














المزيد.....

الفساد في بيت الملا خامنئي نفسه!


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5838 - 2018 / 4 / 7 - 18:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يبدو إن النائب في برلمان الملالي، غلام علي جعفر زاده أيمن أبادي، محق الى أبعد حد عندما قال إن محاربة الفساد يجب أن تبدأ بمکتب الاعلى الملا خامنئي، معربا عن قلقه من تفشي الفساد في كافة مؤسسات الدولة الإيرانية. ذلك إن أصل کل القضايا و المسائل السلبية و من ضمنها الفساد الذي ينخر بکل شئ في نظام الملالي، إنما هو يبدأ من بيت و مکتب الملا خامنئي بعينه.
أهمية و حساسية هذا التصريح يأتي من کون هذا النائب عضو في لجنة برلمانية لمکافحة الفساد، بموجب قانون هزيل صادر من جانب النظام بخصوص محاربة و مکافحة الفساد خصوصا عندما يشدد على أن "الفساد أصبح ينخر في هيكل الدولة وليس لدي أي أمل في أن هذا القانون يمكن أن يوقف هذا الحجم من الفساد، خاصة وأنني في هذه اللجنة وأرى هذه الأمور عن قرب".، ذلك إنه وکما يقول المثل"حاميها حراميها"، فإن عتاة و جهابذة الفساد عندما يکونوا المسؤولين الکبار في النظام وفي مقدمته الملا خامنئي، فإنه من السخرية التصور بأن هکذا قانون هزيل بإماکنه أن ينال منهم.
نظام الملالي الذي هو فاسد من قمة رأسه الى أخمص قدميه، لايمکنه إطلاقا أن يحارب الفساد لأنه يجسد الفساد مثلما إنه لايتمکن أبدا من القضاء على التطرف الديني و الارهاب لإنه مصدرهما و النظام مبني أساسا على ذلك، ومن هنا کانت دعوة منظمة مجاهدي خلق الملحة الى إعتبار إن إسقاط النظام هو الحل الوحيد لکل الاوضاع السلبية التي تعاني منها إيران، إذ ومن دون إسقاط نظام الملالي لايمکن أبدا مکافحة الفساد و القضاء عليه ونفس الامر بالنسبة للتطرف الديني و الارهاب و التدخلات في المنطقة و العالم، ولاريب من إن قضية إسقاط النظام صارت حقيقة بات الکثيرون يؤمنون بها بعد أن توضح لهم إستحالة حدوث أي تغيير إيجابي في إيران طالما بقي هذا النظام في الحکم.
الانتفاضة الاخيرة التي قادتها منظمة مجاهدي خلق بنجاح، أثبتت و أکدت حقيقة عدم وجود مخرج للأزمة في إيران إلا بإسقاط النظام وإن جعل شعار إسقاط النظام هو الشعار الرئيسي للإنتفاضة يثبت بأن الشعب کله قد أدرك في نهاية المطاف من إنه لاسبيل أبدا لحل کافة مشاکل البلاد إلا بإسقاط هذا النظام الذي کلف إيران و شعبها الکثير و إنه لم يعد جديرا بالبقاء و الاستمرار أبدا بعد أن وصلت الاوضاع الى أسوأ مايکون ولم يعد بالامکان معالجتها إلا بالتغيير الجذري الذي لايمکن أن يتم في إيران إلا بإسقاط النظام قهريا!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,914,301,320
- نظام تلاحقه اللعنات و تحاصره الازمات
- الحجب و التعتيم و القمع هو کل مافي جعبة الملالي
- الفتنة في بيت مروج الفتنة
- وإنتهى عهد صفع ملالي إيران
- الازمة التي ستخنق نظام الملالي
- جمهورية الشعارات
- الشعب الايراني عرف سر البلاء
- قبر نظام الدجل صار جاهزا
- الشعب الايراني يشتکي من نظامه دوليا
- إحتجاجات العمال و الفلاحين تعصف بنظام الملالي
- الشعب الايراني يريد الخلاص من الدکتاتورية
- دولة الحرية و الديمقراطية وفصل الدين عن السياسة
- نظام يستحق السقوط بجدارة
- العالم يدعم الانتفاضة و التغيير في إيران
- شعوب المنطقة و العالم ترفض التطرف و الارهاب
- الملا خامنئي و کرة القدم
- رأس أفعى التطرف و الارهاب
- لماذا يرکز نظام الملالي على العراق؟
- نظام الملالي يتنمر عبثا
- إعتراف هام للملا خامنئي


المزيد.....




- بومبيو يشيد بقمة كيم ومون ويكشف عن تطورات المفاوضات: ناجحة
- الإفراج عن رئيس الوزراء الباكستاني السابق نواز شريف وابنته و ...
- بومبيو: واشنطن جاهزة لبدء المحادثات فورا مع بيونغ يانغ
- شاهد: جاستن بيبر يتقمص دور "مغني الشارع" أمام قصر ...
- الخارجية الأمريكية: الهجمات الإرهابية تراجعت على مستوى العال ...
- فرنسا وألمانيا تطالبان الصين بإغلاق "معسكرات تأهيل" ...
- جريمة الناصرية.. الأسباب يكشفها معارف الجاني
- شاهد: جاستن بيبر يتقمص دور "مغني الشارع" أمام قصر ...
- الخارجية الأمريكية: الهجمات الإرهابية تراجعت على مستوى العال ...
- فرنسا وألمانيا تطالبان الصين بإغلاق "معسكرات تأهيل" ...


المزيد.....

- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت
- سجالات فكرية / بير رستم
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين العرب
- أمريكا: من الاستثنائية إلى العدمية – بانكاج ميشرا / سليمان الصوينع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - الفساد في بيت الملا خامنئي نفسه!