أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صافي الياسري - والدواء في سوريا من ادوات الفتك بالشعبين السوري والعراقي














المزيد.....

والدواء في سوريا من ادوات الفتك بالشعبين السوري والعراقي


صافي الياسري

الحوار المتمدن-العدد: 5837 - 2018 / 4 / 6 - 19:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



لم يقتصر النظام الايراني في ادوات حربه واسلحته للفتك بالشعب السوري على الرصاصة والقنبلة والصاروخ والالغام والمتفجرات المتنوعة والتجويع والتشريد ،بل انه لم يترك وسيلة للفتك دون ان يضعها في جعبته الحربية الدموية ومنها – الدواء – فقد ارغمت ايران الملالي نظام الاسد على حصر استيراد الدواء بايران الملالي وعلى وفق الاسعار التي تفرضها

نقل بهذا الخصوص وفي حديثه عن ازمة الدواء في سوريا موقع (هاشتاغ سيريا) الموالي لنظام الأسد، إن أسعار الأدوية ارتفعت بنسبة فاقت الضعف خلال الأيام الماضية وخاصة أدوية الضغط، مشيراً إلى أن الارتفاع بدأ منذ شهر.
وأوضح الموقع أن أصحاب المستودعات قاموا بتخزين أنواع من الأدوية علموا مسبقاً أن أسعارها سترتفع، فقاموا باحتكارها، ليعودوا إلى طرحها في الصيدليات (الأحد) بأسعارها الجديدة، التي فاقت الضعف كما في أدوية ارتفاع الضغط، والأدوية كثيرة الاستعمال، مشيراً إلى أن بعض الأسعار ارتفعت من 235 إلى 600 ليرة.
وأضاف أن ارتفاع سعر الدواء يتماشى مع ارتفاع الأسعار بشكل عام، وقال نقلاً عن أحد الصيادلة الحقيقة أن الدواء الرخيص الثمن، يكون غالباً غير فعال، ومن غير المعقول أن يكون سعر علبة شراب السعال 100 ليرة، بينما سعر العبوة الزجاجية والكرتونة والورقة المرفقة يعادل سعرها 100 ليرة، وهذا يطرح تساؤلاً عن المادة التي وضعت داخل العبوة؟ .
ويشير كلام الصيدلاني إلى الأدوية الفاسدة التي طرحتها إيران في أسواق النظام بأسعار منخفضة، والتي حذر الأطباء من استخدامها، وكان موقع أورينت نت قد نشر مؤخراً تقريراً تحدث عن الأدوية الإيرانية التي دخلت سوريا بعد أن تراجعت نسبة صناعة الدواء في المعامل المحلية من 93% في 2010 إلى 17% بالوقت الحالي، وذلك فقاً لتقارير وزارة الصحة التابعة للنظام.

أطباء يحذرون من الأدوية الإيرانية
وفي وقت سابق، قال الدكتور (صابر) – اسم مستعار- من مستشفى المجتهد بدمشق لـ (أورينت) إن قسم الكلية استقبل نحو 37 فيها انعدام فعالية الأدوية الإيرانية التي اعتمدتها وزارة الصحة عوضاً عن الأدوية الأوروبية التي لم يعد بالإمكان استيرادها ، وأضاف يجب على الأطباء في المنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني أن تدق ناقوس الخطر بخصوص الأدوية الحساسة التي يؤدي الخلل بها إلى مضاعفات لا يمكن تلافيها بعد فوات الآوان مثل أدوية الكلية والانسولين وأدوية الأمراض المزمنة .
في حين، قال الصيدلاني (عبد الحميد) يعمل لدى شركة (آسيا) للأدوية في ريف دمشق وزارة الصحة حاولت الحصول على الأمصال الأولية من خلال السوق الإيرانية والروسية لكن الأصناف كانت رديئة، كما سمحت حكومة النظام – بشكل غير مباشر- لشركات الأدوية بتصدير الدواء للسوق العراقية وذلك بهدف إدخال القطع الأجنبي للبلد عبر خط من دمشق إلى مطار القامشلي ومن ثم للعراق عبر خط بري .

الحرس الثوري والقطاع الطبي
أجبرت ميليشيا الحرس الثوري الإيراني حكومة نظام الأسد على شراء الدواء من معامل خاصة بها داخل إيران (منها معمل في بندر عباس وأصفهان) وذلك عبر خطوط الائتمان التي بظاهرها توحي بالمساعدة للنظام وفي مضمونها تظهر بأنها تصريف لبضائع كاسدة لقبض ثمنها ملايين الدولارات من النظام، وظهر ذلك جلياً بالاتفاق الموقع آنذاك بين رئيس حكومة النظام في 2012 (وائل الحلقي) ورئيس مجلس إدارة شركة أبرار الإيرانية القابضة (محمد تقي حسيني) لتمرير هذه الصفقات.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,225,997,014
- مليارات خامنئي جرفتها سواحل بيروت ونفوذ ايران في لبنان بين ا ...
- موقف حزب الله اللبناني من المحاولات الدولية لابعاد سوريا عن ...
- اين سترسو سفينة الانسحاب الاميركي من سوريا
- سبع سنوات من الاحتراب في سوريا والاسد باق فمن الذي يحميه ؟؟
- على هامش قمة انقرة الثلاثيه
- هل نجى الاسد من شرط اخلائه حكم الساحة السورية؟ وكيف ؟؟
- رسالة مقاومة لامرأة مقاومة
- الحكومة العالمية الاسلامية بزعامة خامنئي
- المالكي وايران والانتخابات المقبلة
- القلم الذي يرسم التقسيم والتقاسم في سوريا والعراق ولبنان اين ...
- الاهواز تلتهب بوجه الملالي
- المتغيرات الاميركية في سوريا وايران
- الحضور الايراني في العراق وتحدياته ** الوجود العسكري الاميرك ...
- السياسة والعملة في ايران ترد اثر ترد
- تجويع الشعب سياسة رسمية منهجية لسلطة الايات
- تقرير موثق وبالارقام للانتفاضة الشعبية الايرانية خلال العام ...
- هل تصمد ايران بوجه العاصفة الاميركية بالاحتماء بروسيا والصين
- اخطر اللصوص والسرقات في العالم مركزها ايران وهذه هي التفاصيل ...
- انهيار راس المال الاجتماعي الايراني في ظل الانتفاضة بالارقام ...
- خامنئي وتدمير الاقتصاد الوطني الايراني بالارقام


المزيد.....




- أوقظه أم أبقيه نائما؟ إليكم 5 خرافات عن نوم الأطفال
- إيران تستعرض قدراتها العسكرية في مناورات كبرى بمضيق هرمز
- -البرنامج النووي السعودي- .. هل هو سباق تسلح مع إيران؟
- شقيقتان سعوديتان تعلقان في هونغ كونغ بعد محاولة الفرار من ال ...
- حفنة من المكسرات يوميا تحمي قلبك وتطيل عمرك
- الزواج باليمن.. أحلام مؤجلة لحياة مع وقف التنفيذ
- بمقتضى -الأجواء المفتوحة- طائرة مراقبة أميركية في سماء روسيا ...
- فحوص روتينية لبوتفليقة وترقب لمظاهرات العهدة الخامسة
- متوعدا بالمزيد.. الاحتلال يعتقل 60 فلسطينيا بالقدس المحتلة
- 7 مضاعفات خطيرة للتوتر العصبي الدائم


المزيد.....

- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- كتاب خط الرمال – بريطانيا وفرنسا والصراع الذي شكل الشرق الأو ... / ترجمة : سلافة الماغوط
- مكتبة الإلحاد (العقلانية) العالمية- کتابخانه بی-;-خدا& ... / البَشَر العقلانيون العلماء والمفكرون الأحرار والباحثون
- الجذور التاريخية والجيوسياسية للمسألة العراقية / عادل اليابس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صافي الياسري - والدواء في سوريا من ادوات الفتك بالشعبين السوري والعراقي