أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمال السعدي - الحب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟














المزيد.....

الحب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


أمال السعدي

الحوار المتمدن-العدد: 5836 - 2018 / 4 / 5 - 17:49
المحور: الادب والفن
    


الحب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كلمة من الف لام تلك ايات الله و ما بها بان و يبين... و حاء بها الحياة تستنير و باء بها الابواب سعد لمن با الفهم يفيض... هل نعي ما به الكلمة تحمل وما بها تضيف لنا من قيمة انسانية بها نواصل سير و مسار العمر و بناء حضارة انسانية ترقى بالخلق؟؟؟؟؟
تداول يومي في ما به الحب و ما به يمكن الغير يرسم وما به الظن انه في الحب يتعلق... ترى هل سبق وان واجهنا النفس ببعض الاستفسار لما به القدرة يمكن ان تقيم قبل الارتباط او الوقوع في الحب؟؟؟ لا اعتقد أنا قد يولج لفكرنا ما به يحيل بنا الاحساس بالحب غير ان به متعة او تحقيق هدف قد لا يتناسب و مفهوم الحب نفسه....الحب قبل ان يكون رغبة بها الظن انه هو التفسير لمنطقية الحب وجب به توفر الكثير من الصفات و ما يقابل من الالتزامات قبل ان نقيم به الرغبات الجسدية.... وجوب توفر اكتمالية الحب وجب توفر (الصدق، الوفاء، العطاء، الفعللا القول، الضمير وما يحاكي النفس، العدل، العفة،الوحدوية، التعلق و الالتزام، شوق و ذكر و استذكار، ثقة و حدود لرسم شخصية لا تكابر بها بل فهم و اصغا، ، روح و تجاوب ما تحمل الروح في ثنائية العطاء،الصداقة الحميمية و الهدوء التام)..... من غير كل توفر هذه الفرضيات يصعب ان نخلق إحداثية بها الاعلان لمجرد ان تعتلجنا مشاعربها نرى ان الحب وقوع لا انتشاء و سمو في سماء رفعة الانسان....
محمد إقبال شاعر و أديب باكستاني مازال الى اليوم الاجيال ترتبط بحكمه واقواله في الحب .. عاش كل ما يمكن من الفكر وما تتبعه من أحداثية بها يفرز صراع الفهم العام لكنه وجد في الحب أشباع لكل فكر خارج نطاق اي صراع نفسي مع كل ما به نمر.... قال إقبال:
مضى إقبال هَوْنًـا في دروب الفكر واجتازا
فلمّا جاءَ دربَ الحـبِّ، مالَ القلـبُ وانحازا.......
ثم يستمرو يقول:
هززْتُ كلّ نخيلِ الفكرِ، فما سقطَتْ عليّ إلا عراجٌ منَ الهرمِ
ثم يحاور الفكر الغربي و الشرقي فيرى ان به ما اسقط القلب عن مصداقية الحب سوى وسع فهم الجسد قبل الروح، أي ما به التفسير معايشة غياهبالمعرفة أو الخيال قبل المحسوس، يقول إقبال بهذا الخصوص:
حُورُ الغربِ ألقَتْ على الشرقِ شِباكا
يصرَعْنَ ذَا اللُّبِّ حتّى لا تَرى فيهِ حَراكا .....
الحب فكر قبل ان يكون صراع به نُقبح فكر الانسانية و شموليتها، بل هو فلسفة بها العلم يقف في معراج صلاة الاربعين ليقيم بنا استقامة رتل التفسير و الالتزام بمصداقية تطوراته و بقاء تواصل الحب رغم هاويات الحياة...
السؤال الان ترى من منا يعي ما قيمة هذه المشاعر؟
كم منا يعلم سمو هبة بها وجوب التحليق لا الاخفاق؟
كم منا يعرف ان الحب قيمة ترقى بالانسان الى رفعة الايمان؟
كم منا يعي ان الحب هو كونية بها نعزز وجود الخُلق و الاخلاق؟؟؟
كم منا يرى ان الحب جسد قبل ان يكون روحانيات ترقى بنا الى العلا؟؟؟
كثيرة هي الاسئلة و ما اقل ما تحمل الاجابات في عالم بات بنا لا يرى با الحب الا عَرق و امتزاج و أهات و وجع و احتراق ، و ما وعينا أنه اسلوب و علم و دراية بها ننقي النفس من شوائب الرجس في كل ركن ونعلن كمالية الاتزان....و يقول إقبال في قصيدة شكوى التي غردت اجزاء منها أم كلثوم.....:
ما زال قيسٌ والغرام كعهـدهِ *** وربوعُ ليلـى في ربيع جمالهـا

وهضاب نجدٍ في مراعيها المَهـا *** وظباؤها الخفِراتُ مِلءُ جبالهـا

والعشق فياضٌ وأمةُ أحمـدٍ *** يتحفَّزُ التاريخ لاستقبالهـا

لوْ حاولتْ فوق السماء مكانـةً *** رفّتْ على شمس الضحى بهلالهـا

ما بالهـا تَلقى الجُدود عواثـرًا *** وتصدُّها الأيام عن آمالهـا

هجْرُ الحبيب رمى الأحبةَ بالنَّـوى *** وأصابهم بتصرُّم الآمـالِ

لم يبقَ في الأرواح غيرُ بقيَّـةٍ *** رُحماك يا مِرآةَ كلِّ جمـالِ

لو قد مَللنا العشقَ كان سبيلُنـا *** أن نستكينَ إلى هوًى وضَـلالِ

أو نصنعَ الأصنام ثم نبيعَهـا *** حاشا المُوحِّدَ أن يَذِلَّ لمِـالِ

أيـامُ سلمانٍ بنا موصولـةٌ *** وتُقَى أُويْسٍ في أذانِ بِـلالِ
5-04-2018
أمال السعدي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,191,668
- الخُلق أصلا وأصالة لا إحداثية به نقر!!!!!!!!!
- الحُلم حقيقة أم وهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- أزمة خريف..................
- الخوف هو الارهاب الحقيقي........................
- حروف وتفسير........................
- العلمانية بين الفكر و التفسير؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- خِبرة ٌتحايل..........................
- الشرف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- الحرب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- الحضارة.......................ز
- أنا و البحر...............
- أنتماء؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- ما بين الفعل و القول؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- امرأة و أنثى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- بورما او ميانمار......
- ومضات قاموسية................
- بين العبثية و الجدية....
- بين الانسانية و فهمها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- ببين الحرف و التفسير؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- غياب الوعي الى أين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


المزيد.....




- هذا جدول أعمال الاجتماع الثاني لحكومة العثماني المعدلة
- جبهة البوليساريو تصف السعداني بـ-العميل المغربي-!
- أمزازي لأحداث أنفو: 1? من الأقسام فقط يفوق عدد تلاميذها الـ4 ...
- الشبيبة الاستقلالية تنتخب كاتبا عاما جديدا
- حوار.. المالكي يكشف رؤيته للخطاب الملكي ومستقبل العلاقة بين ...
- بالفيديو... فتيات وموسيقى صاخبة في سجن يتحول إلى -ملهى ليلي- ...
- رحيل الفنان الكوميدي الليبي صالح الأبيض
- بالصور.. نجمة مصرية في ضيافة -الهضبة- والشربيني
- موسيقى الصحراء في موسكو
- أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة ...


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمال السعدي - الحب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟