أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يعقوب زامل الربيعي - للرائحة، طواف الخطوات !..














المزيد.....

للرائحة، طواف الخطوات !..


يعقوب زامل الربيعي

الحوار المتمدن-العدد: 5832 - 2018 / 4 / 1 - 03:37
المحور: الادب والفن
    


كظلال بيضاء
تزحف على بطنٍ ومرفقين
لتستقر في عتمةِ قلبٍ وحيد.
:
كرصيف يتعقب الانفاس المضطربة
يغرق تدريجياً بالنأي السائل
ولا يقول شيئا.
:
كسفينة لم يكن ما تفعله
غير وهن المناديل
انتظاراً لجنوحٍ هش.
:
كقدمين عاريتين،
تبحث تحت الشراشف
عن نهاية لسرير.
:
كجيتار قديم،
بغريزةِ هرٍ شاخ فجأة،
يئن كلما لامسته الاصابع!
:
وكَيدٍ صوفية
تقرع باب السؤال المجاور،
عما يقوله الوقت في صريره الخامل.
:
كزجاجة خمرٍ قلقة
تنتظر زبوناً
تدفعه وحشة باردة
لجرعة دفء.
:
كشحوب ينساب من تحت الساقين
لحرارة امرأة
يلذعُها سواد سجين.
:
لنصفين،
احدهما يفتح الباب عنوة
والآخر يخشى صمت الضوء.
:
كمن لم تلتفت ورائها
وقبل أن تغلق الباب
أطلقت ضيقها يعوم في الفرار.
:
تلك علامة وحيدة
على رائحة الرواح والمجيء..
هي زهرة روحكِ
ترسم ما تبقى
على وسادة نصف الليل
وأنا دون حراك!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,066,844
- امرأة في سن اللهاث..
- لإثمٍ، كان بريئاً !..
- التواري ينهمرُ مطراً !..
- من مجموعة ( براويز )..
- .. وسجين الستائر أيضا !..
- لنذهب هناك!..
- تَحوّلٌ بصوت ملُامس !..
- ولو أنه جسدكِ !..
- ما هو أبعد..
- عَيَّنة.. أسمها - فضة -! قصة قصيرة
- في سنِ بلوغ الجُمار!..
- ثلاثية لصمت الضوء !..
- تباً لمن لا يأتي!..
- بيني وبين شحوبي، أنتِ..
- لضوئكِ الخلاسي!..
- رائحة الدهشة..
- فنتازيا القمامة !..
- لحرير، ما بعد الماء..
- رِهان !..
- جَذل ...


المزيد.....




- الفنانة لبلبة تكشف عن الحالة الصحية للزعيم :”عادل بخير وزي ا ...
- وسط حرائق لبنان.. فنانون لبنانيون يهاجمون الحكومة
- القاص “أحمد الخميسي”:لا أكتب الرواية لأنها تحتاج إلي نفس طوي ...
- عالم مليء بالمستعبدين والمجرمين.. الجرائم المجهولة في أعالي ...
- في حفل بالدوحة.. تعرف على الفائزين بجائزة كتارا للرواية العر ...
- الأمانة العامة لحزب المصباح تثمن مضامين الخطاب الملكي ونجاح ...
- الرئيس يعدم معارضيه.. مشهد سينمائي محرّف يشعل حربا ضد ترامب ...
- هاتف يعمل بالإشارة وسماعة للترجمة الفورية.. تابع أهم ما أعلن ...
- -مفتعلة.. حولها إلى رماد-.. كيف تفاعل فنانون لبنانيون وعرب م ...
- يوسف العمراني يقدم أوراق اعتماده لرئيس جنوب إفريقيا


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يعقوب زامل الربيعي - للرائحة، طواف الخطوات !..