أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عاطف زيد الكيلاني - انتهى الدرس أيها الأغبياء !














المزيد.....

انتهى الدرس أيها الأغبياء !


عاطف زيد الكيلاني

الحوار المتمدن-العدد: 5832 - 2018 / 3 / 31 - 20:26
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



والأغبياء الذين أقصدهم ، هم كل من تآمر على شعوبنا وأوطاننا من عرب وأجانب .
أقول لهم ما سبق لي وأن قلته في أكثر من مناسبة على مدى سبع سنوات عجاف .
فمنذ بداية ما اصطلح على تسميته ب " الربيع العربي " ، في بدايات عام 2011 م ، كانت الأمور شديدة الوضوح بالنسبة لمن لم يضيّع البوصلة من وطنيين وقوميين ويساريين عرب .
كان الهدف منذ البداية هو تمكين الإسلام السياسي من السيطرة على مقاليد الحكم في مختلف الأقطار العربية .
أما التنظيمات التي يمكننا إدراجها تحت مسمّى " الإسلام السياسي " ، فهي متعددة وتضم جماعات إرهابية متطرفة خرجت جميعا من تحت عباءة " الإخوان المسلمين " المشكوك أصلا في كيفيّة وطريقة تأسيسها عام 1928 م على يد حسن البنّا في مدينة الإسماعلية المصرية ، تحت سمع وبصر المستعمر البريطاني وموافقته ودعمه المادي والمعنوي.
أقول لهؤلاء الأغبياء ممّن ساندوا ودعموا وشدّوا من أزر الجماعت الإرهابية المتأسلمة ، أقول لهم : انتهى الدرس !!!
لقد آن لهم ولغيرهم أن يعلموا أنه " لا يصحّ إلاّ الصحيح " ، وأنه لا يمكنهم إعادة عجلة الزمن الى الوراء ، وأنهم بعجزهم عن فهم واستيعاب ديناميكية تطوّر الشعوب والحقب الزمنية ، قد منوا ومني مشروعهم الرجعي بأكبر هزيمة على مدى التاريخ.
وكما كنا نتوقع دائما ، فإن هزيمتهم وهزيمة مشروعهم المدوّية كانا على الأرض السورية وعلى يد أبطال الجيش العربي السوري .
وها هي غوطة دمشق الشرقية أصبحت مقبرة لهم ولأحلامهم .
لا ننكر أنهم وخصوصا في البدايات المبكّرة ل" الربيع العربي " قد سجّلوا بعض الإنتصارات هنا أو هناك أو هنالك على أرض الوطن العربيّ الكبير ، ولكننا كنا نعلم علم اليقين أن مقبرتهم ومقبرة طموحاتهم وأحلامهم ستكون على أرض الجمهورية العربية السورية التي خاض جيشها الباسل وشعبها البطل المعركة " الأممية " ضد الإرهاب .
إنهم يلفظون أنفاسهم الأخيرة على عتبات دمشق .
تضاءلوا وتضاءلت أحلامهم لدرجة التلاشي ، فما يريدون بعد اليوم إلاّ أن " ينفذوا " بجلودهم بعد أن أصبحوا كالفئران المذعورة.
** في مقال قادم قريب سوف نقف عند مواقف أشد هؤلاء غباء ، وأقصد بهم أولئك القوميين واليساريين من شيوعيين وغيرهم من الذين ساروا خلف الإرهابيين والإسلام السياسي بعد إضاعتهم للبوصلة !!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,696,674
- في الذكرى الأولى لاستشهاد الكاتب والمفكر المناضل اليساري ناه ...
- جائزة سمير قصير ... والعداء لسورية


المزيد.....




- -إكسير الشباب- في أذربيجان فوائد صحية فريدة لا توفرها أي ميا ...
- حديث ترامب عن أردوغان يتغيّر بعد -تعليق نبع السلام-
- مصر على سطح القمر بمشروع -أنا عايز أعيش في كوكب تاني-
- -المدينة الضائعة- تظهر أخيراً..وهنا موقعها
- جونسون سيبدأ معركة صعبة لإقناع البرلمان بإقرار الاتفاق بشأن ...
- الاتحاد الأوروبي يعتزم فرض عقوبات ضد تركيا على خلفية أعمال ا ...
- سماع قصف في رأس العين شمال سوريا بعد يوم من إعلان أميركي ترك ...
- ترامب يفتح جبهة حرب تجارية جديدة ويفرض رسوما جمركية بقيمة 7, ...
- شاهد: الجيش الروسي يطلق صواريخ بالستية في تدريبات عسكرية بحض ...
- سماع قصف في رأس العين شمال سوريا بعد يوم من إعلان أميركي ترك ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عاطف زيد الكيلاني - انتهى الدرس أيها الأغبياء !