أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم حبيب - رسالة مفتوحة ومستعجلة إلى السيد رئيس وزراء إقليم كردستان نيچرفان بارزاني المحترم/ أربيل-إقليم كردستان العراق














المزيد.....

رسالة مفتوحة ومستعجلة إلى السيد رئيس وزراء إقليم كردستان نيچرفان بارزاني المحترم/ أربيل-إقليم كردستان العراق


كاظم حبيب
الحوار المتمدن-العدد: 5830 - 2018 / 3 / 29 - 23:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تحية طيبة
علمت لتوي نبأ اعتقال صديقي ورفيقي المناضل علي محمود، الملقب علي سياسي، من قبل أجهزة الأمن الكردستانية، بسبب مشاركته في مظاهرة لمعلمي كردستان حول قضايا تهم وتمس مصالح المعلمين ورواتبهم. أجد أن هذا الاعتقال إساءة كبيرة للمناضل علي محمود ولي لجميع المناضلين الذين رفعوا باستمرار راية النضال في سبيل الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان وحقوق القوميات ومن أجل السلام بالعراق. لقد وقف المناضل علي محمود بحزم وشجاعة فائقة دفاعاً عن حقوق الشعب الكردي وبقية القوميات بإقليم كردستان وعلى صعيد العراق كله، وكافح مع الأنصار الشيوعيين والديمقراطيين وقوات البيشمركة ضد النظام البعثي الفاشي الذي اضطهد الشعب العراقي عموماً والشعب بإقليم كردستان بكل قومياته خصوصاً. كما كان المحرك الفعلي لإقامة الدعوى ضد مستخدمي السلاح الكيماوي في حلبچة واعتبارها جريمة إبادة جماعية وضد الإنسانية في الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى محاكمة أولئك الذين ساهموا في الحرب ضد الشعيب الكردي. من المعروف عن المناضل علي محمود إنه وقف ولا زال يقف بقوة وعزيمة إلى جانب المحرومين والمضطهدين وضد الفساد والفاسدين، وعانى الكثير على هذا الطريق، كما أنه يتميز بالعفة والنزاهة والزهد في العيش والحياة. فقد نذر نفسه للنضال في سبيل قضايا الشعب الكردي وبقية القوميات المتعايشة بالإقليم وعموم العراق.
إن علي محمود سياسي من طراز آخر، من طراز قل نظيره حقاً، كما أنه محبوب من جماهير كردستان، وهو ما سيثير غضب واستياء الناس، كما أثار استيائي واستياء من عرف علي محمود والتصق بنضاله ودوره وحيويته.
أعبر أولاً عن احتجاجي الشخصي باعتقال الصديق ورفيق النضال الوطني الديمقراطي على محمود، وأطالب بإصرار وإلحاح أطلاق سراحه فوراً. وأعتقد إن رسالتي المفتوحة هذه لجنابكم تعبر عن رأي عدد كبير وكبير جداً من الناس الطيبين بالعراق وإقليم كردستان وكل المناضلين الذين عملوا مع علي محمود بداخل العراق والإقليم وبالخارج.
لقد منحت لقب صديق الشعب الكردي ومنحت وساماً لهذا الصداقة، وأعتز بهما، ولكن إذا ما استمر هذا الاعتقال سأُجبر على إعادة هذا الوسام إلى وزارة الثقافة بإقليم كردستان العراق، إذ من غير المعقول أن أحمل هذا الوسام وصديق ومناضل كبير من أبناء الإقليم يقبع في المعتقل بالإقليم، وسأعلن عن ذلك علناً..
مع التقدير





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,931,266,805
- العسكرة الفارسية الجديدة وحرب يمنية مماثلة بالعراق!!
- هل أصبح أردوغان شرطي المنطقة ومجرم حرب في آن؟
- هل الفساد خيانة والفاسدون خونة للشعب والوطن؟
- لا لجرائم الإبادة العنصرية والفاشية، لا للدكتاتور أردوغان في ...
- حوار بين كاتبين حول فكر وأبحاث علي الوردي وفالح عبد الجبار
- نظرات في كتاب -مسيحيو العراق.. أصالة.. انتماء.. مواطنة- للدك ...
- كيف يساهم الإعلام في خلق وتأليه المستبدين؟
- المرأة العراقية والذكورية الجاحدة! في الذكر السنوية ليوم الم ...
- تزايد قلق الديمقراطيين من اليمين واليمين المتطرف في أوروبا!
- احتفالية تكريمية في منتدى بغداد للثقافة والفنون ببرلين
- فالح عبد الجبار، الإنسان الطيب والمناضل الشجاع والعالم الرصي ...
- الأسس المادية لظواهر لاستبداد والقسوة والتعذيب والتمييز في ا ...
- الأسس المادية لظواهر لاستبداد والقسوة والتعذيب والتمييز في ا ...
- هل ستكون الانتخابات القادمة نزيهة في ظل نظام طائفي فاسد؟
- الأسس المادية لظواهر لاستبداد والقسوة والتعذيب والتمييز في ا ...
- الأسس المادية لظواهر لاستبداد والقسوة والتعذيب والتمييز في ا ...
- أينما تمتد الأصابع الإيرانية تشتعل نيران الكراهية ويرتفع دخا ...
- المأساة والمهزلة في عراق اليوم! [العراق بين جحيمي الهيمنة ال ...
- عن أي وحدة يتحدث رئيس الوزراء العراقي؟
- قراءة حزينة وممتعة في كتاب -مطارد بين ... والحدود- للكاتب يح ...


المزيد.....




- التليغراف: بريطانيا تمنح اللجوء لعناصر من الخوذ البيضاء وأقا ...
- إسرائيل تسعى لإحباط مؤتمر فلسطيني بنيويورك
- بعد أسبوع من اتفاق سلام... اشتباك بين قوات الحكومة وجماعة مع ...
- تحطم قطار عند عبوره جسرا فوق نهر في الولايات المتحدة
- في ظاهرة فريدة.. موجة ضخمة لا تخيفهم بل تجذبهم
- وزراء خارجية -الخماسية- يؤكدون على ضرورة حماية الشركات التي ...
- الأجهزة الأمنية الليبية تكشف تفاصيل جريمة قتل مواطن ليبي
- السلطات الموريتانية تغلق مركز تكوين العلماء التابع لجماعة ال ...
- السراج يطالب المجتمع الدولي بالتدخل لتوحيد الجهود وإنهاء أعم ...
- تركي ال شيخ وعلاقة المصريين بالعرب


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم حبيب - رسالة مفتوحة ومستعجلة إلى السيد رئيس وزراء إقليم كردستان نيچرفان بارزاني المحترم/ أربيل-إقليم كردستان العراق