أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طه رشيد - الفنان الكبير الراحل طه سالم














المزيد.....

الفنان الكبير الراحل طه سالم


طه رشيد
الحوار المتمدن-العدد: 5829 - 2018 / 3 / 28 - 09:34
المحور: الادب والفن
    


لغزُ الحياة وحَيرة الألبابِ

أنْ يستحيلَ الفكرُ محضَ ترابِ

(الجواهري)

نجم آخر هوى، فقد رحل عنا بالأمس قامة فنية كبيرة. انه الفنان الكبير طه سالم، والد كل من الفنانين شذى سالم وفائز طه سالم وسهى سالم وسامر طه سالم وشقيق الفنانة الرائدة المغتربة وداد سالم .

طه سالم كاتب وممثل مسرحي ، ولد عام 1930. بدأت اهتماماته المسرحية في فترة مبكرة وهو طالب في المدرسة الابتدائية، حين قام بتأسيس فرقة مسرحية من أبناء محلته في بغداد. كتب مسرحيات عديدة قدمتها الفرقة القومية للتمثيل وفي أكاديمية الفنون الجميلة وبقية الفرق الاهلية، وساهم بمئات الأعمال الإذاعية كاتبا ومقدما، كما ترجم نصوصا قصيرة من المسرح العالمي. عمل في البداية ممثلا ومخرجا مع الفنانين الرواد سامي عبد الحميد، خليل شوقي ،يوسف العاني، وجيه عبد الغني ،كما اشترك في تمثيل مسرحيات شكسبير وهو طالب في معهد الفنون الجميلة وباشراف استاذه حقي الشبلي ،ومع مطلع الستينات كتب مسرحيات : الطنطل ،البقرة الحلوب ، وفوانيس، ثم بعد ذلك قرندل و ما معقولة والدولاب . ويعد طه سالم من رواد مسرح اللامعقول في العراق. وكانت معظم مسرحياته تتناول موضوعات مختلفة من الحياة العراقية. وساهم ايضا في السينما العراقية حيث مثل في الاعمال السينمائية : (ابو هيلة) و(شايف خير) وغيرهما .

تميزت كتابات طه سالم بنصرة المظلومين والمهمشين وقد عاني الأمرين في حقب سياسية مختلفة لامتلاك أعماله موقفا تنويريا يساريا واضحا.

وكان الراحل أحد المؤسسين لنقابة الفنانين وعضو مجلسها المركزي، كما كان مؤسسا لفرقة اتحاد الفنانين واحد المساهمين في تأسيس فرقة المسرح الفني الحديث.

ندعو بهذه المناسبة المؤلمة كل المؤسسات المعنية إلى الاهتمام بطبع أعماله الفنية لتستفيد منها الأجيال القادمة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,056,556,044
- على مشارف التسعين!
- مهرجان الأغنية الريفية واغاني الأصالة والهور والقصب
- من المسؤول؟
- ماذا يريد التكفيريون؟!
- رحيل مباغت!
- بعيدا عن المعايير الدبلوماسية!
- خيبة جديدة!
- الأيام الأواخر !
- أفراح عابرة للطوائف
- نعمة الانترنيت
- هيئة الامل المرتجى!
- مهرجان - الإنسانية - بنسخته العراقية!
- محنة الرموز!
- بدري حسون فريد .. غربة مزدوجة!
- الشيوعيون العراقيون يحتفلون بالذكرى المئوية لثورة اكتوبر
- اللاعنف والتعصب القومي
- العمود السابق..استوجب التوضيح!
- بيني وبين الكرد نهر من المحبة!
- صخرة الإخوة العربية الكوردية!
- لا تثقوا باقوال السيد الرئيس!!


المزيد.....




- مهرجان "روما باروكو".. الموسيقى عندما تعزف على آلا ...
- مهرجان "روما باروكو".. الموسيقى عندما تعزف على آلا ...
- مؤسس الرواية الكويتية.. الحاضر الغائب بالمعرض الدولي للكتاب ...
- لغزيوي يكتب: -فبلادي ظلموني-: شغف لا شغب !
- حصار الخرطوم المنسي.. بدء نهاية الاستعمار
- أفضل 10 أفلام رعب مجانية على موقع يوتيوب
- رئيس الحكومة الإسبانية يحل بالمغرب في زيارة عمل
- بطل -قيامة أرطغرل- يشارك بمهرجان أجيال السينمائي في قطر
- العثور على لوحة بيكاسو المسروقة
- مهرجان مراكش السينمائي يستأنف مسيرته.. ما الجديد؟


المزيد.....

- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طه رشيد - الفنان الكبير الراحل طه سالم