أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عبد الله عنتار - أنا وست مدن : ستة أغيار يخفون عالما من الأغيار (4 )














المزيد.....

أنا وست مدن : ستة أغيار يخفون عالما من الأغيار (4 )


عبد الله عنتار
الحوار المتمدن-العدد: 5829 - 2018 / 3 / 28 - 02:16
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


لقد كانت 12 سنة كافية لكي تجعل من الأنا ذات ملامح قروية، تعشق الغابات والوديان ومنابع المياه، كانت الطبيعة تتجسد للأنا على شكل حوريات (des nymphes)، وكانت تعتبر الحوريات أرواح القرية أو الجبال أو الأشجار أو المروج أو الكهوف أو الينابيع أو الأنهار. وهن كالبشر لسن خالدات. لكنهن يعشن طويلا كشابات. فالحورية تموت عندما يموت ماتجسده مثلا عندما تقطع الشجرة التي تتجسد بها أو يجف النبع الذي تجسده. ترمز الحورية للخصوبة والنشاط الجنسي، فحينما جفت الينابيع بالقرية شعرت الأنا بموت الحوريات وكذلك الأشجار التي يتم قطعها من الغابة والوادي الذي جف وفقد مياهه، كذلك الأمر بالنسبة للدوم الذي يتم حرقه في مواسم الجفاف والخنازير التي تصطاد ببشاعة، ناهيك عن الثعابين التي تقتل، وأيضا النمور التي رحلت عن غابة الأنا منذ زمن بعيد وتركت اسمها مدونا على صخور بنسليمان، بلاشك عندما تتجول الأنا في غابة الفلين ويلوح في البعيد النفايات المرمية والأشجار المقطوعة، ذلك سيغضب حوريات الغابة كما يغضب الأنا، وسيشعرن بالغضب والدمار، وستفقد الغابة رونقها وتتلاشى معالم الحياة، سوف ترحل الحوريات اللواتي يرقصن بين الأشجار. عشقت الأنا الحوريات، كانت تراهن يلاحقنها وهي تمضي وراء القطيع في المراعي الواسعة، كانت ترى في الشجرة حورية جميلة مخضبة بالحياة، تغني مع الطيور، وترقص أثناء الغروب، وكل مساء وبين الرماد والحلكة واللون البرتقالي كانت تتبدى إحدى الحوريات وتهتف :《إلى اللقاء، غدا مع الشروق، نلتقي بين الأشجار ونغني مع الفراشات والطيور》 كانت الأنا تلتقي مع إيكو* الجميلة، كانت تجدها جالسة بين الأشجار، ذات يوم اندفعت نحو الأنا وطوقتها بذراعيها وبادلتها الحب، هامت الأنا في حب إيكو الجميلة، وعشقت هذه الحورية حد الهيام، لا تستطيع أن تقتلع شجرة من مكانها أو تلوث ماءا أو تذبح حيوانا، أو ترمي نفاية في الطريق . إن روح إيكو الجميلة تسكن العالم، إن إيكو تمثل الغير الجدير بالاحترام، والتقدير والحب، إذ تعلمت منها الأنا احترام الطبيعة، من يعرف كهف عين الدخلة الذي يتموقع شرق مدينة بنسليمان حيث وادي الشراط ينحو نحو المحيط ؟ هناك تسكن إيكو الجميلة ! ومن يعرف شلالات عين القصب؟ هناك تسكن إيكو! لكن في الآونة الأخيرة ماتت ورحلت دون وداع ؟ بقيت الأشجار وزقزقة العصافير ولكن الشلال جف ! لقد طلقت غايا** أورانوس***، وماتت إيكو، وراح الزرزور يرتل تراتيل الرحيل على وادي الشراط الذي لفه الجفاف، وقتل فيه معالم الحياة . ورحلت الحوريات وبعد أيام سوف ترحل الأنا إلى المدينة ولم تبق الحوريات سوى ذكريات، وسوف تفقد الأنا كل معالمها القروية، وذلك أكبر اغتراب في حياتها .
------------
* إيكو : بحسب الميثولوجيا الإغريقية القديمة، كانت حورية جبلية تنتمي لجبل كيثايرون باليونان .
** في الميثولوجيا الإغريقية يقصد بها الأرض.
*** في الميثولوجيا الاغريقية تعني السماء .
عبد الله عنتار / 27 مارس 2018/ الدار البيضاء -المغرب





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,043,465,394
- هيباتيا : فيلسوفة ناضلت ضد التعصب
- الحداثة كاملة أو لا تكون !
- أنا وست مدن : ستة أغيار يخفون عالما من الأغيار (3)
- أنا وست مدن: ستة أغيار يخفون عالما من الأغيار (2 )
- أنا وست مدن : ستة أغيار يخفون عالما من الأغيار (1 )
- العرب: رؤية من الداخل (3) الفلسفة والصحراء: نشدان المحال قرا ...
- العرب: رؤية من الداخل (2 ) القضية الفلسطينية قراءة في كتاب: ...
- العرب : رؤية من الداخل (1 ) قراءة في كتاب : العرب وجهة نظر ي ...
- الطفولة موطن للإبداع
- الإنسان، الوادي، الآبار، العيون في بني كرزاز (3 )
- الإنسان، الوادي، العيون، الآبار في بني كرزاز (2 )
- الإنسان، الوادي، العيون، الآبار في دوار بني كرزاز/ بنسليمان ...
- كلمات les mots
- متى تنزاح الثلوج عن قريتنا ؟
- من مراكش إلى ستي فاظمة
- الصهيونية حركة استعمارية وعنصرية
- قابعون في أديم الأرض
- رحلات مغربية : مذكرات عاشقين مشردين
- ردا على بعض مريدي الزاوية المباركة!
- من تطوان إلى الناظور : 12 ساعة من الطريق اختلط فيها البرد با ...


المزيد.....




- تنديد تركي عقب اتهام فرنسا أردوغان بـممارسة-لعبة سياسية- في ...
- مصر تبلغ إسرائيل ضرورة وقف تصعيدها العسكري على غزة
- جمهور محمد صلاح يطالبه بحذف صورة له على انستغرام
- شاهد: اكتشاف غير مسبوق لخنافس الجعران المحنطة في مصر
- جمهور محمد صلاح يطالبه بحذف صورة له على انستغرام
- أجواء -المتنبي- تسجل حضورا مشرقا في مدرسة بغدادية / عماد جاس ...
- الأهلي المصري يحسم مستقبل أزارو
- لاجئو الروهينغا يلوذون بالفرار خشية العودة الإجبارية
- اتهم أردوغان بالتلاعب بقضية خاشقجي.. تركيا ترد على -وقاحة- و ...
- الاحتلال الإسرائيلي يدمر مبنى فضائية الأقصى بغزة


المزيد.....

- تأثير الفلسفة العربية والإسلامية في الفكر اليهودي – موسوعة س ... / شهد بن رشيد
- الإله الوهم والوجود والأزلية / سامى لبيب
- الطريق إلى الكائن الثالث / معتز نادر
- في محبة الحكمة / عبدالله العتيقي
- البُعدُ النفسي في الشعر الفصيح والعامي : قراءة في الظواهر وا ... / وعد عباس
- التحليل النفسي: خمس قضايا – جيل دولوز / وليام العوطة
- نَـقد الشَّعب / عبد الرحمان النُوضَة
- التوسير والرحلة ما بين أصولية النص وبنيوية النهج / رامي ابوعلي
- مفاهيم خاطئة وأشياء نرددها لا نفطن لها / سامى لبيب
- في علم اجتماع الجماعة- خمسون حديثا عن الانسان والانتماء والا ... / وديع العبيدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عبد الله عنتار - أنا وست مدن : ستة أغيار يخفون عالما من الأغيار (4 )