أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد صالح سلوم - الصحوة الاسلامية بأوامر المخابرات المركزية الامريكية بالاعتراف الدامغ















المزيد.....

الصحوة الاسلامية بأوامر المخابرات المركزية الامريكية بالاعتراف الدامغ


احمد صالح سلوم
الحوار المتمدن-العدد: 5829 - 2018 / 3 / 28 - 01:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كل التنميطات التي يرددها الناس في المنطقة العربية غبية وحتى قاتلة ومسبقة الصنع في الدوائر الاستعمارية فما ان تسأل شخصا من تريد ان يحكمك او تتعامل معها كمسؤول يقول لك انه يريد شخصا يخاف الله والعجيب ان لاشخصا سينقذ المنطقة والشعوب سوى شخصا لا يخاف الله ..فالان ثبت ان كل تلك المقولة لتمرير حكم الاخوانجية والوهابية والدواعش للتكفير و قتل الناس بعضهم البعض بالفتنة واينما تجد اناس لم يكفرهم الازهر كداعش والنصرة والاخوان المسلمين من سعوديين وقطريين واماراتيين تراهم يوغلون في الدم العربي البريء وهم على رأس رمح الغزاة الامريكا والصهاينة وادواتهم ال سعود وثاني ونهيان وصباح واردوغان..
وثبت بما لايدع مجالا للشك ان المنطقة الوحيدة التي استطاعت بعبقرية قيادتها ان تخرج من ربقة العبودية الامبريالية وخلال زمن قياسي وحسنت حالة مئات ملايين المواطنين انما هي قيادة لجماعة لاتخاف الله اي من الشيوعيين ..فهل نفهم الان لم خصصت دوائر السي اي ايه الاف الفضائيات تحشش بالدين والاسلام وغيره وبالدعوة لأن يحكمهم شخصا يخاف الله فمن يخاف الله يعني انه يملك خاصية العبودية وهذه مناسبة له لعبادة اله هذا العصر الأقوى وهو روتشيلد وروكفلر وبوش ومورغان والههم اي الربح..
بينما من لا يخاف اي شيء لا الله ولا غيره فانه محكوم باهداف شيوعية وبمبادئ شيوعية ترفض الفساد وتعدم صاحبه وتخطط بعبقرية ولا تنفذ اوامر صندوق النقد الدولي او البنك الدولي او غيرهما من المؤسسات الاستعمارية بينما من يخاف الله كالحكام العرب ينفذ اوامر هذه البنوك التي سياستها تقوم على الاستعمار والاستعباد والنهب..
سيجد الكثير تبريرات لا حد لها للقول ان ليس هذا المقصود بالخوف من الله مع انه بالنتيجة سيصل الى شخصية عبودية تخاف القوي وتحجم عن المجازفة المحسوبة والتي تحتاج التضحية كمن لايخاف الله من الشيوعيين ..
اعرف انها صيغة نفاق قاتلة تستحكم بالناس ولكن اول خطوة في طريق اختيار القائد والمسؤول ينبغي ان تتغير بان يختار الناس من لا يخاف الله اي الشيوعيين والا فان الحرامية من اللحى والعقول المقملة كال ثاني وسعود ونهيان وصباح واردوغان تنهبكم وتهدر ثرواتكم في شراء اسلحة صدئة وبحروب لانهاية لها لابادتكم فقط لأنهم يخافون الله او الاقوى وهو التريلونير روتشيلد والتريلونيير روكفلر والههم الأوحد هو الربح الامبريالي



رفيق قمر الطواقم السياسية الغربية ولاسيما اذا كانت باتجاهات نيوليبرالية لاتقرر اي شيء تقريبا ..السياسات الخارجية العامة تفرضها سلطة رأس المال الصناعي الخدمي المالي الالماني وهؤلاء لديهم اجندة لاتختلف عن الناتو..والسي اي ايه مع ضباط مخابرات اسكندنافية والمانية وغيرها ناقشت كم ستستقبل كل دولة من اللاجئين السوريين وحددت حصة مثلا الدول الاسكندنافية من لاجئي مخيم اليرموك هذا قبل ان يوجه الناتو اصبع الأمر الى وكلائهم من ال ثاني وسعود ونهيان وصباح ان تأمر عبيدهم من حماس والجيش الحر والعصابات ذات اللحى الاسلامية المقملة ان تبدأ مشروع التهجير بالتضييق وقطع المياه والكهرباء والقتل والتمثيل بالجثث واكل القلوب والأكباد وان تنطلق امبراطوريات الكذب الاعلامي من وكالات اخبارهم الغوبلزية كالجزيرة والعربية والاقصى والقدس العربي واورينت والمدن والعربي الصهيوني الجديد وجر للتكفير والمشاركة بالارهاب من خلال التحريض الكاذب..امازح بعض اصدقائي في بروكسل منذ بدء الحرب الاستعمارية على سوريا من البلجيك والعرب انهم بامكانهم ان يأتوا معي الى مقر الناتو في بروكسل وسأدلهم بالاسماء على قادة الحرب الاستعمارية على سوريا وايضا سأدلهم على البنوك التي تتابع وتمول هذه المجازر في بروكسل ونيويورك وعلى اغلب الجمعيات الكبيرة كاوكسفام وغيرها التي تقدم اموالا خرافية لداعش والنصرة والجيش الحر الخياني الاخوانجي و ما هي ممراتها وكيف تنتقل من جهة لجهة حتى تصل الى داعش والصنرة والاخوان المسلمين الارهابيين وهناك تصريحات لفابيوس وزير خارجية فرنسا مدح فيها النصرة وايضا تحقيقات حول شركة الاسمنت السويسرية لافارج العاملة في منبج وعلاقتها بتمويل داعش وتم اعتقال ادارتها والبحث جار عن علاقتها بسركوزي وفابيوس..واحدى البلجيكات العاملات في الجمعيات المتوسطة ولديها وعي سياسي ناضج نسبيا ذهلت حين ساعدتني بتحرير مقدمة بالفرنسية حين وجهت التهمة الى الناتو وطلبت ان اشرح و شرحت فاقتنعت وهي لاتصدق


تعليقا على الرابط التالي الذي فيه يعترف محمد بن سلمان لـ"واشنطن بوست" انهم نشروا الوهابية بناء على طلب الحلفاء الصهيو امريكان لمواجهة نفوذ الاتحاد السوفييتي والفكر الشيوعي الذي وحده القادر على النهوض بالعالم العربي ومواجهة التحديات المعقدة التي تواجهه:
http://www.algeriemondeinfos.com/ar/2018/03/26/%D8%A8%D9%86-%D8%B3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86-%D9%84%D9%80-%D9%88%D8%A7%D8%B4%D9%86%D8%B7%D9%86-%D8%A8%D9%88%D8%B3%D8%AA-%D9%86%D8%B4%D8%B1%D9%86%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%87%D8%A7%D8%A8%D9%8A/

اعتراف بعظمة لسانه ان هذه اللحى المقملة الارهابية الداعشية الاخوانجية القاعدية هم من اولاد القحبة الصهيو امريكية الاطلسية الاستعمارية برحم سعودي قطري اماراتي كويتي مصري ساداتي مباركي مرساوي سيساوي وبسائر الانظمة العميلة لواشنطن يعني كل مرتزقة الاسلام من شعراوي الى قرضاوي الى غزالي الى محمد حسان الى عمرو خالد الى طارق رمضان الى سيد قطب وحسن البنا ..جميعهم قوادي الاستعمار وعملاء للسي اي ايه




تعليقا على الرابط التالي لسيارات موكب محمد بن سلمان:
https://www.facebook.com/hammoudi.hammoudi/videos/10156576393299276/

موكب زعيم محاربة الفساد في مملكة داعش الترامبية السعودية ..والمعروف عن محمد بن سلمان الزهد والورع وانه من دعاة الاسلام الوسطي وان الدنيا لاتساوي عنده جناح بعوضة فقد اكتفى بقارب اشتراه بنصف مليار دولار للفشخرة والصلاة في ثنايا البحار تضرعا لله وقد اكتفى بشراء لوحة واحدة تخيلوا ولي عهد ترفض اخلاقه ان يشتري اكثر من لوحة خوفا من الفساد والهدر فقط لوحة واحدة بنصف مليار دولار..و اشياء كهذة من مجلبات ومحببات الاسلام الوسطي الذي لايختلف عن فقية الناتو شلومو القرضاوي الذي يتناحر ابنائه عن تقاسم ملايين الدولارات والاصول التي يتركها وجلبها كأي مشعوذ من تجارة الاسلام الوسطي الاخوانجي ..البلاد العربية تنتحر بالفتنة السعودية القطرية الاماراتية و ملوك وشيوخ البترودولار يدعون الى اسلام وسطي يجدمع لهم المليارات والملايين والفيلات والبواخر ودعارة الزواج بما ملكت جيوبهم من سرقات
...................................
لييج – بلجيكا
اذار مارس 2018
................................





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,005,509,488
- هروب النيوليبرالية الى الامام بفبركة موت الخائن الروسي ببريط ...
- الصحوة الإسلامية الظلامية في خدمة الاوليغارشية المالية الروت ...
- الفرق بين الاسلام الصهيوني الاخوانجي الخليجي والشيوعية الصين ...
- اشنيات الشعر العربي من مضارب بول البعير ودراهمه وريالاته ودن ...
- مؤشرات تخلف العقل العربي السياسي هو موقفه من الفكر الشيوعي و ...
- النقاب والحجاب لباس عنصري
- لييج ..فلسطين ..والشاعر ..محمود درويش -في حضرة الغياب-بمدينة ...
- لم يرفض الاتحاد الأوروبي انضمام تركيا اليه؟
- من قتل الموسيقار بليغ حمدي ؟ ولماذا؟
- خرافة الصندوق الانتخابي الذي فاز به هتلر ووكلاء الاستعمار من ...
- قصائد : حوار .. بعيدا .. اشراق .. براعة .. استنتاج .. شرط .. ...
- ماذا رأيت بعد موتي ؟
- سمير امين: أكاذيب الرئيس الأمريكي وضرورة محاكمته كمجرم ضد ال ...
- قصائد: أنا .. طبقات .. تماهي .. غنى .. كريستال .. نبع .. تضا ...
- الموساد شارك بفاعلية لاستمرار الاستعمار او اعادته الى البلاد ...
- كيف اغتال الموساد بن بركة..سماء مستحيلة امام طائرات البلطجة ...
- تضليل الشعارات الإسلامية حول تحرير القدس..ابادات العثماني لل ...
- متى يعدم اردوغان بعد اعدام سيده مندريس..جاهلية اخوانجية ووها ...
- في وداع فالح عبد الجبار وجمعة الحلفي وذكريات مجلة الحرية الي ...
- سحق جيوش السي أي ايه الإرهابية السعودية القطرية الوهابية في ...


المزيد.....




- الصين تبرر اعتقالها مليون مسلم بأنه محاولة لإدخالهم عالم &qu ...
- شاهد: هؤلاء لا ينتظرون الخبز.. بل طوابير شراء الماريجوانا في ...
- الصين تبرر اعتقالها مليون مسلم بأنه محاولة لإدخالهم عالم &qu ...
- شاهد: هؤلاء لا ينتظرون الخبز.. بل طوابير شراء الماريجوانا في ...
- أسلحة ممتازة تتيح لمقاتلة الجيل الخامس تحقيق المهام الموكلة ...
- اليابان تقرر ضخ مياه مفاعل -فوكوشيما- في المحيط الهادئ
- ارتفاع حصيلة قتلى الاعتداء الإجرامي في القرم إلى 20 شخصا
- الجيش الأمريكي يعتقد بقرب اندلاع حرب وشيكة شاملة!
- ترامب يدافع عن السعودية في قضية خاشقجي
- مطالب أميركية بكشف العلاقات المالية بين عائلة ترامب والسعودي ...


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الإخفاقات الذريعة ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الضعف الاستراتيجي لقطاع السياحة في مصر / مجدى عبد الهادى
- الفيدرالية في اليمن.. ماضياً وحاضراً (ورقة بحثية) (الحلقة ال ... / عيبان محمد السامعي
- Dialog oder Crash der Kulturen in Deutschland? / كاظم حبيب
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد صالح سلوم - الصحوة الاسلامية بأوامر المخابرات المركزية الامريكية بالاعتراف الدامغ