أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صباح حاتم - عبيد الخطوط الحمراء














المزيد.....

عبيد الخطوط الحمراء


صباح حاتم

الحوار المتمدن-العدد: 5827 - 2018 / 3 / 26 - 01:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



لم أكن مستغربا من تصريحات بعض قيادات تيار الحكمة في البصرة فهم أو على الأقل صاحب التصريح (المرؤه) لم يكن أكثر من طارئ على الأمور السياسيه فضلا عن أمور الإدارة وكل ما يهمه هو أن يعزز قائمته بأسماء اثبت الشارع انه يقبلها برحابة صدر.. يقبلها لأنها أسماء قدمت للمحافظة شيئا ملموسا أو مؤثرا على أقل تقدير هكذا كان وزير النفط. فإن كان محافظ البصره قد فشل في تقديم شيء للمحافظة فوزير النفط جبار علي حسين اللعيبي قدم الكثير لأهله في البصره لم يكن اول إنجازاته تصنيع وتصدير الغاز المسال ولن يكون إدارة حقل مجنون من قبل شركة نفط البصره بدلا من شركةshell لن يكون آخر إنجازاته ولأن كان مجلس الوزراء قد قيد يد الوزير في إطلاق التعيينات فهو قد ضغط على شركات التراخيص في أن تفتح أبوابها للخريجين العراقيين من أهل البصره لكن هذه الخطوات لم ولن تنتهي خصوصا أن فترة إدارة الوزارة لا أعلم متى يتخلص الساسه من لغة الشتم والانتقاص هل فكر جواد البزوني أن عليه التحدث عن إنجازاته عندما كان نائبا بدلا من التحدث عن مروءة لا يعرف معناها حقيقة أشعر بالأسى وهو الذي كان يتسابق أمام وزير النفط جبار اللعيبي في كل زيارة يقوم بها الوزير للبصرة للتقرب منه وكسب ظهور اعلامي رخيص وربما يكون هذا الظهور هو جل ما انجزة جواد البزوني الذي لم يفلح في كسب ثقة الناس لانتخابه ناهيك عن كونه لم يتحدث عن مرؤته حين ترك دولة القانون والتي ماكان احد يعرفه لولاها.... مازلنا نفكر بعقلية أن لم تكن معي فأنت ضدي وما استغربه هو أن يفكر شخص حصل في يوما ما على شهادة الطب كتفكير العبيد حين وضع لنفسه تاج راس وخط احمر فالحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به غيرنا فلا يحتاج وزير النفط تاج راس أو خط أحمر وليس البزوني من يوزع المروءة على الناس وكل إناء باللي فيه ينضح





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,649,890,859
- تأريخ من العمل
- قانون شركة النفط الوطنية.. طعنة في خاصرة الجنوب
- بعيدا عن شركات التراخيص
- كتاب مزور
- الوجوه الشابه وجلد الأفعى
- من هو جبار اللعيبي
- الوجوه البيضاء وموسم الانتخابات
- الانتخابات.. وعودة الطرائد
- إنجازات القطاع النفطي
- النشاط التطوعي لوزير النفط


المزيد.....




- الأردن: خطط إسرائيل بضم الأراضي المحتلة في فلسطين تقتل عملية ...
- رغم الاحتجاجات.. رئيس الهند يقر قانونًا يمنح الجنسية لغير ال ...
- رجل ينقذ كلب جارته قبل أن يسحبه مصعد في تكساس
- مباشر: تابعوا على فرانس24 تغطية خاصة للانتخابات الرئاسية في ...
- الدفاع الروسية: رصدنا نقل المسلحين في سوريا راجمات صواريخ وم ...
- مصر وتركيا.. مواجهة شرق المتوسط؟
- شهية الشتاء
- إعادة فتح مطار معيتيقة بالعاصمة الليبية بعد إغلاق لأكثر من 3 ...
- التيار الوطني الحر يرفض المشاركة في الحكومة اللبنانية الجديد ...
- أغلى موزة في العالم: أعمال فنية تحاكيها تضم شطيرة شاورما في ...


المزيد.....

- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صباح حاتم - عبيد الخطوط الحمراء