أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بسام الرياحي - على صفيح ساخن:حكومة الشاهد والاتحاد العام التونسي للشغل.














المزيد.....

على صفيح ساخن:حكومة الشاهد والاتحاد العام التونسي للشغل.


بسام الرياحي
الحوار المتمدن-العدد: 5825 - 2018 / 3 / 24 - 23:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يتواصل السجال السياسي في تونس وبوتيرة سريعة مع إقتراب الانتخابات البلدية، بالامس إستمع البرلمان التونسي لرئيس الحكومة يوسف الشاهد الذي عرض اجراءات حكومته وآخر ما تم تحقيقه في الاصلاحات ومحاربة الفساد والتقليص من العجز التجاري والمديونية...الشاهد واصل تأكيده على ضرورة مواصلة الاصلاحات والتمسك بحكومة ما يسمى الوحدة الوطنية وبمسار الاصلاح، في الجهة المقابلة اليوم تحرك الإتحاد العام التونسي للشغل في الجهات في حركة هي بمثابة الحشد لأنصاره أو عملية إستنفار لخطوات مستقبلية ربما قد يقوم بها الاتحاد ضمن مسار مقاومة ما يسميه التفويت في القطاع العام وهضم حق الطبقة الشغيلة واثقال كاهل المواطن من خلال اجراءات الحكومة الجبائية المتعددة والتي مست شرائح واسعة من مجتمع تونسي الذي لا يزال ينتظر ثمار الاستقرار بعد ثورة اطاحت برموز نظام سابق من المفروض القطع مع ماضيه وممارساته الغنيمية والزابونية.العلاقة بين الشاهد والاتحاد متوترة على أكثر من صعيد وخاصة في الآونة الأخيرة، رئيس الحكومة المنتمي للحزب الحاكم نداء تونس والمتستر بمظلة الوفاق الانتخابي بين اليمين الديني الممثل بحركة النهضة ويمين ليبرالي يمثله النداء ولفيف من قوى ديمقراطية وسطية كان قد وعد بعد اسقاط حكومة الحبيب الصيد بمحاربة الفساد ومباشرة الاصلاحات الاقتصادية المأمولة، لكن بعد إجتماع قرطاج الأخير وفي ذكرى الاستقلال تحدث رئيس الدولة الباجي قايد السبسي الذي قام بتزكية الشاهد عن مؤشرات سلبية رغم الصورة الايجابية التي تعطيها التجربة التونسية خارج الحدود لا سيما في حقوق الانسان وحرية الصحافة والاعلام والتداول السلمي على السلطة...سلوك جديد من قصر قرطاج هو من الناحية السياسية رفع للحصانة والغطاء الذي كان ممنوح للشاهد من رئيس الدولة ما فتح باب التأويل حول إمكانية الاطاحة به بعد الانتخابات البلدية،الإتحاد العام التونسي للشغل رفض نبرة الشاهد في خطابه الاخير حول المالية العمومية وخاصة حول التهديد المعلن لنقابة التعليم الثانوي التي تمثل بمنضويها فرع أساسي من فروع الاتحاد وقال على لسان أمينه العام أن الحكومة تدفع للقوة ونحن مستعدون للتعامل مع توجهاتها.تهديد ضمني من منظمة عتيدة ساهمت لحد كبير في عدم انحراف المسار الديمقراطي في تونس الى نزاع اهلي ايضا وضعت حجر الاساس لاتفاق قرطاج الذي منع الفراغ السياسي في البلاد .البلاد التونسية من الناحية السياسية، الاقتصادية والاجتماعية تمر بوضع صعب وصرف قسط من القرض الممنوح من قبل صندوق النقد الدولي لن يغير في المعادلة شئ ما دامت عجلة الانتاج معطلة والميزان التجاري مختل والديون تتضاعف، نحن في تونس نحتاج لعمل قوى وطنية لها رؤية وبرامج انقاذ حقيقية بعيدا عن سوق الشعارات المفتوحة وأيضا لدور المنظمة الشغيلة الاتحاد العام التونسي للشغل الذي يمثل صمام آمان الأمن الاجتماعي في البلد تونس.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,933,260,273
- منعرجات التصعيد الخطرة : قضية الجاسوس سيرغي سكريبال .
- الثروة والتنمية في تونس إزدواجية لا تنتهي : فسفاط قفصة نموذج ...
- من الغوطة إلى عفرين :سيناريوهات الموت المنسق في سوريا.
- الأثرياء الجدد ومسارات الفساد في تونس.
- على المحك: التعليم في تونس بين الصعوبات والخيارات.
- بين الأتراك والأكراد فصل من فصول الصراع الطويل .
- الجبهة الشعبية في تونس بين جدية الخيارات وجسامة التحديات الق ...
- أيها الفلسطينيون السلاح السلاح .
- الأزمة في سوريا:المنعرج الأخير أم حطب جديد في آتون الحرب.
- من كيم إلى قديروف الأمريكيون يواصلون العربدة.
- العدوان الأصم :اليمن المنسي بين تجاهل الامم ومطارق الاقليم.
- خارج السرب الاممي المدجن ...كوريا الشمالية دولة نووية.
- رعاة السلام المزيف :أمريكا في وجه القضية الفلسطينية من جديد.
- مائة عام على وعد بلفور :العرب من الصدمة للضياع.
- مستعبدون في أوطاننا ... نحن العرب
- إرادة الكرامة :النساء العاملات في تونس.
- الأكراد بين مقاربة التاريخ وواقع السياسة.
- في الذكرى 32 للعدوان الاسرائيلي على تونس حتى لا ننسى
- الحرب الخفية ما الذي تريده إسرائيل في سوريا ؟
- في تونس حكومة التحويرات إتلاف فاقد للخيارات .


المزيد.....




- ترامب يتهم إيران بزرع -الفوضى والموت والدمار- ويطالب بعزلها ...
- فيديوغرافيك.. الكويت تتراجع 8 مراكز بتصنيفها العسكري عالمياً ...
- وئام الدخيل تسطر التاريخ وتصبح أوّل إمرأة مقدمة أخبار في الت ...
- شاهد: وزيرة الدفاع الفرنسية في جولة لقاعدة عسكرية فرنسية في ...
- ترامب: إيران دكتاتورية فاسدة.. وزعمائها ينشرون الفوضى والموت ...
- مخلوقات فضائية؟ علماء يلتقطون مزيداً من الإشارات الغامضة من ...
- الرئيس الفرنسي: ليس هناك من بديل "موثوق به" عن حلّ ...
- "الفضائح" تلاحق كبير حراس ماكرون السابق ألكساندر ب ...
- منظمة: الحوثيون يرتكبون انتهاكات خطيرة ضد محتجزين
- واشنطن توافق على بيع أسلحة لتايوان


المزيد.....

- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني
- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بسام الرياحي - على صفيح ساخن:حكومة الشاهد والاتحاد العام التونسي للشغل.