أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بسام الرياحي - على صفيح ساخن:حكومة الشاهد والاتحاد العام التونسي للشغل.














المزيد.....

على صفيح ساخن:حكومة الشاهد والاتحاد العام التونسي للشغل.


بسام الرياحي
الحوار المتمدن-العدد: 5825 - 2018 / 3 / 24 - 23:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يتواصل السجال السياسي في تونس وبوتيرة سريعة مع إقتراب الانتخابات البلدية، بالامس إستمع البرلمان التونسي لرئيس الحكومة يوسف الشاهد الذي عرض اجراءات حكومته وآخر ما تم تحقيقه في الاصلاحات ومحاربة الفساد والتقليص من العجز التجاري والمديونية...الشاهد واصل تأكيده على ضرورة مواصلة الاصلاحات والتمسك بحكومة ما يسمى الوحدة الوطنية وبمسار الاصلاح، في الجهة المقابلة اليوم تحرك الإتحاد العام التونسي للشغل في الجهات في حركة هي بمثابة الحشد لأنصاره أو عملية إستنفار لخطوات مستقبلية ربما قد يقوم بها الاتحاد ضمن مسار مقاومة ما يسميه التفويت في القطاع العام وهضم حق الطبقة الشغيلة واثقال كاهل المواطن من خلال اجراءات الحكومة الجبائية المتعددة والتي مست شرائح واسعة من مجتمع تونسي الذي لا يزال ينتظر ثمار الاستقرار بعد ثورة اطاحت برموز نظام سابق من المفروض القطع مع ماضيه وممارساته الغنيمية والزابونية.العلاقة بين الشاهد والاتحاد متوترة على أكثر من صعيد وخاصة في الآونة الأخيرة، رئيس الحكومة المنتمي للحزب الحاكم نداء تونس والمتستر بمظلة الوفاق الانتخابي بين اليمين الديني الممثل بحركة النهضة ويمين ليبرالي يمثله النداء ولفيف من قوى ديمقراطية وسطية كان قد وعد بعد اسقاط حكومة الحبيب الصيد بمحاربة الفساد ومباشرة الاصلاحات الاقتصادية المأمولة، لكن بعد إجتماع قرطاج الأخير وفي ذكرى الاستقلال تحدث رئيس الدولة الباجي قايد السبسي الذي قام بتزكية الشاهد عن مؤشرات سلبية رغم الصورة الايجابية التي تعطيها التجربة التونسية خارج الحدود لا سيما في حقوق الانسان وحرية الصحافة والاعلام والتداول السلمي على السلطة...سلوك جديد من قصر قرطاج هو من الناحية السياسية رفع للحصانة والغطاء الذي كان ممنوح للشاهد من رئيس الدولة ما فتح باب التأويل حول إمكانية الاطاحة به بعد الانتخابات البلدية،الإتحاد العام التونسي للشغل رفض نبرة الشاهد في خطابه الاخير حول المالية العمومية وخاصة حول التهديد المعلن لنقابة التعليم الثانوي التي تمثل بمنضويها فرع أساسي من فروع الاتحاد وقال على لسان أمينه العام أن الحكومة تدفع للقوة ونحن مستعدون للتعامل مع توجهاتها.تهديد ضمني من منظمة عتيدة ساهمت لحد كبير في عدم انحراف المسار الديمقراطي في تونس الى نزاع اهلي ايضا وضعت حجر الاساس لاتفاق قرطاج الذي منع الفراغ السياسي في البلاد .البلاد التونسية من الناحية السياسية، الاقتصادية والاجتماعية تمر بوضع صعب وصرف قسط من القرض الممنوح من قبل صندوق النقد الدولي لن يغير في المعادلة شئ ما دامت عجلة الانتاج معطلة والميزان التجاري مختل والديون تتضاعف، نحن في تونس نحتاج لعمل قوى وطنية لها رؤية وبرامج انقاذ حقيقية بعيدا عن سوق الشعارات المفتوحة وأيضا لدور المنظمة الشغيلة الاتحاد العام التونسي للشغل الذي يمثل صمام آمان الأمن الاجتماعي في البلد تونس.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,843,018,119
- منعرجات التصعيد الخطرة : قضية الجاسوس سيرغي سكريبال .
- الثروة والتنمية في تونس إزدواجية لا تنتهي : فسفاط قفصة نموذج ...
- من الغوطة إلى عفرين :سيناريوهات الموت المنسق في سوريا.
- الأثرياء الجدد ومسارات الفساد في تونس.
- على المحك: التعليم في تونس بين الصعوبات والخيارات.
- بين الأتراك والأكراد فصل من فصول الصراع الطويل .
- الجبهة الشعبية في تونس بين جدية الخيارات وجسامة التحديات الق ...
- أيها الفلسطينيون السلاح السلاح .
- الأزمة في سوريا:المنعرج الأخير أم حطب جديد في آتون الحرب.
- من كيم إلى قديروف الأمريكيون يواصلون العربدة.
- العدوان الأصم :اليمن المنسي بين تجاهل الامم ومطارق الاقليم.
- خارج السرب الاممي المدجن ...كوريا الشمالية دولة نووية.
- رعاة السلام المزيف :أمريكا في وجه القضية الفلسطينية من جديد.
- مائة عام على وعد بلفور :العرب من الصدمة للضياع.
- مستعبدون في أوطاننا ... نحن العرب
- إرادة الكرامة :النساء العاملات في تونس.
- الأكراد بين مقاربة التاريخ وواقع السياسة.
- في الذكرى 32 للعدوان الاسرائيلي على تونس حتى لا ننسى
- الحرب الخفية ما الذي تريده إسرائيل في سوريا ؟
- في تونس حكومة التحويرات إتلاف فاقد للخيارات .


المزيد.....




- أنطونوف: لم نتوقع من واشنطن هذا النفور الشديد من نتائج قمة ه ...
- اكتشاف -نجم الموت- بالقرب من المنظومة الشمسية
- غريب ضد الجميع
- واتس آب يتخذ إجراء صارما لوقف موجة الجرائم في الهند!
- موسكو: لا نتباحث مع طهران حول انسحابها من سوريا
- -بلومبرغ-: بوتين اقترح على ترامب إجراء استفتاء في دونباس
- تأجيل التوقيع على اتفاق تقاسم السلطة في جنوب السودان
- سانشيز ينضم لجولة يونايتد الأمريكية بعد حل مشكلة تأشيرة دخول ...
- ترامب يوجه دعوة لبوتين لزيارة واشنطن وسط انتقادات داخلية
- تركيا ترفض ترحيل أسترالي متهم بالإرهاب تطالب به بلاده


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بسام الرياحي - على صفيح ساخن:حكومة الشاهد والاتحاد العام التونسي للشغل.