أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صافي الياسري - شيعة العراق جمهورا ومسؤولين يحتجون على تدخلات ايران في الشأن العراقي














المزيد.....

شيعة العراق جمهورا ومسؤولين يحتجون على تدخلات ايران في الشأن العراقي


صافي الياسري
الحوار المتمدن-العدد: 5824 - 2018 / 3 / 23 - 10:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


شيعة العراق جمهورا ومسؤولين يحتجون على تدخلات ايران في الشأن العراقي
صافي الياسري
يخطيء الى حد بعيد من يعمم احتساب الشيعة العراقيين على الفاتورة الايرانية بشكل عام ويجعلهم قوة لتنفيذ اجانيد الملالي على حساب العراق والعراقيين ،نعم هناك مجموعات ممن يحملون الجنسية العراقية احرقوا هوياتهم وانتماءهم واغفلوا ولاءهم للوطن العراقي مقابل الفتات من المال والنفوذ والمراكز الذي توزعه عليهم ايران الملالي اجرا لخدماتهم وعمالتهم، او انجرافا والعاطفة المذهبية بجهل مطبق حتى بماهية المذهب وافتراضاته ،ولا يجوز اتهام الشيعة بعامة وتحميلهم وزر عمالة الساقطين من دفتر العراق ومنظومته الوطنية وعلى سبيل المثال أثارت تصريحات علي أكبر ولايتي مستشار المرشد الإيراني علي
بشان العراق #خامنئي
، غضب بعض المسؤولين الرسميين العراقيين فضلا على الغالبية الشعبية ، الذين شددوا على أن العراقيين ليسوا موظفين لخدمة مشروع
#طهران.
فقد رفض القانوني والقيادي في ائتلاف الوطنية، النائب العراقي عبدالكريم عبطان الأحد، تصريحات مستشار خامنئي التي أدلى بها السبت، وقال فيها إن طهران لن تسمح لليبراليين والمدنيين أو أي أحد غير مفصل على المقاس الإيراني أن يعود إلى السلطة.
وقال عبطان، خلال مقابلة مع قناة "الحدث": "نحن لا نشتغل عند ولايتي وغير ولايتي.. نحن عراقيون. مشروعنا الوطني هو مشروع عراقي. وإذا كان ولايتي له سلطة على واحد أو اثنين من العراقيين، فهذه السلطة لن تدوم، أما أن يكون عندها نفوذ على حساب العراقيين فلا نسمح لولايتي ولا لغير ولايتي أن يتدخل بالشأن العراقي".
وكان ولايتي أطلق تهديدات لواشنطن من
#بغداد
، وخلال لقائه النائب الأول للرئيس العراقي نوري المالكي، مهدداً قواتها بالمواجهة من خلال ما سماها "جبهة المقاومة" لمنع انتشارها شرق الفرات. ولايتي قال إنه من الضرورة الحيلولة دون الانتشار التدريجي للأميركيين شرق الفرات، كما طالب بمنع الناتو من إنشاء قاعدة له في غربي آسيا.
وأضاف النائب العراقي: "أنا والله ما أعترف غير بالله وبالشعب العراقي. خليه يروح يحكي باسم آخرين. ولا الشيعة الوطنيين ولا كل الشيعة يقبلون بأن يكونوا تبعا لإيران أو غير إيران". وقال: "لن نسمح بأن يعلقوا صورهم، ولن نسمح بأن يكون العراق ضيعة لإيران وغير إيران". أما أن يكون في العراق وصاية دفعنا ثمنها نحن غالياً، على حساب العراقيين، فلن يسمح بذلك الشيعة قبل السنة.
من جهته، اعتبر سكرتير الحزب الشيوعي العراقي والمرشح عن تحالف سائرون رائد فهمي تصريح علي أكبر
#ولايتي
تدخلا بالشأن العراقي ومناقضاً للدستور، ودعاه إلى تقديم توضيحات.
بدوره، دعا السياسي العراقي عزت الشهبندر شيعة العراق لإدانة تصريحات ولايتي قبل غيرهم، وقال إنه دائما ما يلقي بتصريحات تحرج إيران وحلفاءها من العراقيين.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,549,756
- لجنة المساعدات الخمينية واحدة من واجهات المخابرات الايرانية
- الانتفاضة الشعبية الايرانية بالارقام
- ما الذي حدث مطلع العام 2018 في ايران وهل سيتكرر
- ايران : الشرق الاوسط الجديد يجب ان تكون ايران لاعبه الاكبر
- الحرس الايراني وتصفية الاكاديمي الايراني كاووس امامي على خلف ...
- التشبيك الامني مناورة لتسليم ايران مقاليد الامن في عدد من دو ...
- هل يمثل النظام الحاكم في ايران انموذجا للنظام السياسي الاسلا ...
- كيف قمع جهاز الامن الايراني الانتفاضة الشعبية الايرانية الاخ ...
- ايران الملالي والقدس
- هل تنجح الحيلة الاوربية في ابقاء اميركا على خط الاتفاق النوو ...
- ايران والانتخابات العراقيه
- مثلث ايران وقطر و الارهاب
- بالوثائق المؤكدة الكشف عن ضلوع ايران في تدريبات عناصر القاعد ...
- في ذكرى الثورة ماذا انجزت دولة خميني ؟؟
- القبر في انتظار النظام الارقام ان حكت
- اكذوبة ال 1250 دولار التي يتقاضاها قاسم سليماني راتبا
- شهادات حيه على مجازر تدمي القلوب
- سجون النساء الايرانية مسالخ مروعه
- خميني : ابيدوا اعداء الاسلام بسرعه
- سلطات ايران التشريعية والتنفيذية في خدمة غسيل الاموال ومع تم ...


المزيد.....




- اكتشف وجه دبي بتقنية التصوير التناظري
- ليون بانيتا لـCNN: روسيا هي العدو وترامب يقف بجانب خصمنا
- مصر تقر منح الجنسية للأجانب مقابل وديعة مصرفية
- السلطات الجزائرية تعيد محاكمة جمال بغال المحكوم عليه غيابيا ...
- لماذا يتوجه الباحثون إلى إيسلندا لتطوير مضادات حيوية جديدة؟ ...
- -روسيا خرجت رابحة من قمة هلسنكي-
- قمة مُرتقبة بين البشير والسيسي في الخرطوم بالخميس
- كمال الجزولي: بلغت الثانية والسبعين .. ولا أرغب في أن أنافق ...
- حصريا.. جولة نادرة مع قوات حفظ السلام بين لبنان وإسرائيل
- -قنبلة حمم- تضرب قاربا في هاواي وتصيب العشرات


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صافي الياسري - شيعة العراق جمهورا ومسؤولين يحتجون على تدخلات ايران في الشأن العراقي