أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - وليد خليفة هداوي الخولاني - السيطرات الوهمية على الطرق الخارجية والاخطار الامنية















المزيد.....

السيطرات الوهمية على الطرق الخارجية والاخطار الامنية


وليد خليفة هداوي الخولاني
(Waleed Khalefa Hadawe )


الحوار المتمدن-العدد: 5824 - 2018 / 3 / 23 - 00:37
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


ان حياة الانسان اغلى ما يملكه ،وقتل الانسان بدم بارد وبلا ذنب مرتكب ،يقول فيه الله سبحانه وتعالى في سورة المائدة الآية (32)"مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا" وفي سورة النساء الآية(93)يقول الله جل جلاله" وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا ".ومن الاساليب الارهابية التي يشيع استخدامها من قبل الارهابيين في البيئات غير المستقرة امنيا ، هو اسلوب السيطرات الوهمية التي لا ترحم احدا ، وتترك خلفها الكثير من الشهداء ، وما حادث شهداء الحشد الشعبي على طريق كركوك ببعيد عنا ولا حادث السيطرة الوهمية على طريق مندلي بلدروز هي الاخرى ببعيدة . ولكي لا تتكرر هذه الاعمال وما ينتج عنها من ضحايا ، ورغم علمنا بان السلطات الامنية لا بد وان تكون قد درست وحللت نتائج وظروف وأسباب حدوث مثل هذه الثغرات واوجدت العلاجات الناجعة للحيلولة دون تكرارها ، خاصة وانها اجهزت على الدو اعش في كافة انحاء العراق بخلاف بعض الجيوب في الاماكن الصحراوية او الجبلية البعيدة ، او بعض الخلايا الارهابية الكامنة (وليست النائمة ) والتي تنتظر الفرصة المناسبة لتحديد اهدافها وتنفيذ خططها الارهابية . لذلك ندرج معلومات بخصوص السيطرات الوهمية وهي مستخلصة من كتابنا الموسوم (الاساليب الارهابية واجراءات الوقاية منها )عشمنا ان تكون مفيدة في الحد من هذه العمليات ومنع تكرارها بالنسبة للقادة والامرين وهي ليست بديلا عن ما يخططون وانما من اجل المشاركة في الراي ، وخدمة للصالح العام .

تعريف السيطرة الوهمية وأغراضها
تعريف السيطرات الوهمية
هي "سيطرات تقام من قبل عناصر إرهابية أو إجرامية أو طائفية من اجل خطف رجال الشرطة او الجيش أو الأمن أو الشخصيات السياسة أو الاجتماعية أو مواطنين من طائفة اخرى بهدف قتلهم أو ابتزازهم لغايات إرهابية أو إجرامية أو طائفية "وتنشط مثل هذه الأعمال في البيئات الإرهابية ولابد من الاستعداد لمثل هذه الحالات وتوخي الحيطة والحذر أثناء التنقل أو أداء الواجب من قبل رجال الشرطة او الجيش لأنهم في اغلب الأحيان مستهدفون بالدرجة الأولى .
أهداف السيطرات الوهمية :
1- القبض على رجال الشرطة أو الجيش أو مكافحة الارهاب باقي العاملين في حماية الأمن داخل المدن او خارجها في الطرق الخارجية عند تمتعهم بإجازاتهم او التحاقهم في وحداتهم .
2- القبض على المسؤولين السياسيين وكبار رجال الدولة وموظفيها (الوزراء ، المدراء العامون ، وكلاء الوزارة ، مسؤولي الاحزاب ..الخ) .
3- القبض على الشخصيات الاجتماعية الأخرى المهمة في المجتمع (الأطباء ،العلماء ، الأساتذة ،رجال الدين ،شيوخ العشائر، التجار .....الخ ).
4- إشاعة حالة الفوضى والإرباك في المجتمع وخلخلة الأمن والنظام .
5- نصب كمائن لموقوفين إرهابيين ومحاولة لإطلاق سراحهم .
6- ضبط أموال منقولة والاستيلاء عليها .
7- وضع عبوات ناسفة داخل السيارات الأهلية أثناء التفتيش وفي غفلة عن أصحابها ثم تفجيرها بعد ذلك .
8- غايات إرهابية أخرى .
سمات السيطرات الوهمية
1- مفاجئة :لا تستمر طويلا في مكانها ،خشية الإبلاغ عنها ومهاجمتها من قبل القوات الأمنية .
2- محدودة : تتألف من مجموعة قليلة من المسلحين وبحدود سيارتين على الأغلب، لكي تسهل حركتها واختفاءها ، لكن ذلك يعتمد على نوعية الهدف التي يريد تنفيذه إذ يمكن أن تتكون من 6-10 عجلات مسلحة في بعض الأحيان .
3- متنكرة: يرتدي أفراد هذه السيطرات أحيانا الزى الرسمي للشرطة أو زى الجيش وفي أحيان أخرى يظهرون بملابس مدنية .
4- اماكن محددة: يتواجدون في أماكن مهمة وتقع على مفاصل طرق تسير عليها الأهداف التي يسعون لتحقيقها وتكون الأماكن المختارة بعيدة نوعما عن مراكز الشرطة أو السيطرات الأمنية .
5- اهداف متعددة : يقومون بالبحث عن هويات المارين في الشارع داخل المدن ،وعندما يعثرون على ضالتهم من رجال الشرطة أو الموظفين أو المسؤولين السياسيين أو غيرهم يتم سحب السلاح من رجال الأمن وتحت تهديد السلاح احيانا ،بحجة انهم من جهة امنية ومطلوب الاستفسار منه عن بعض الامور، ثم يتم نقلهم إلى سيارة خاصة و بعد ذلك يقومون بقتلهم وإلقاء جثثهم في الطرقات أو التفاوض مع ذويهم بغية الحصول على الأموال المناسبة ، اما بين المدن فقد حصلت تعرضات بسيطرات وهمية على قوة من الحشد الشعبي في طريق كركوك استشهد خلاله ما يزيد على 20 شهيدا كما حصل قبل اسبوع في طريق مندلي بلدروز استشهد خلاله 5 من رجال الشرطة بينهم مقدم وملازم اول ثلاث مفوضين ، والحوادث تتكرر .
6- تباين الاعمار: في الكثير من الأحيان لا تكون قيافتهم كاملة ولا تتلاءم أعمارهم مع رجال الأمن ، ففيهم الشباب وكبار السن والأحداث .
7- هويات مزورة : لا يبرزون هويتهم إذا طلب منهم ذلك للتأكد من شخصياتهم ، ولكن ربما يبرزون هويات مزورة .
8- مركبات امنية او مشابهه: سياراتهم قد تكون مشابهة لسيارات الشرطة او الجيش ، ولكن هذا ليس ضروريا ، او تكون سيارات ذات دفع رباعي بحجة عائديتها لأجهزة أمنية خاصة .
9- ملابس امنية او غير مألوفة : بعض الأحيان يكون أفراد السيطرات بملابس موحدة ومميزة ، ربما ملابس رجال الشرطة او الجيش حيث يسهل الحصول على هذه الملابس التي تباع لدى محلات خياطة وبيع الملابس العسكرية ولا يتطلب شراؤها موافقات خاصة .
10- مواقع غير معتادة : موقعها ليس في موقع السيطرات المعتادة ، وانما في المواقع الهشة امنيا والبعيدة عن مراكز المعسكرات بتجنب الاسناد .والتي يسهل منها الهروب الى اماكن انطلاقهم .
11- فقدان علامات الدلالة او عدم دقتها: إن السيطرات الرسمية يستوجب أن تقوم بوضع علامات تدل عليها لكن ربما ذلك لا يطبق من قبل الارهابيين. وإذا طبق فانه سيكون ليس دقيقا .
العمل عند مواجهة السيطرات الوهمية
1- إذا كنت داخل سيارة مدنية حاول أن تبرز هوية الأحول المدنية ولا تبرز هويتك الرسمية.
2- إذا كنت داخل سيارة الدائرة وتم مباغتتك وتبين لك إن السيطرة وهمية ، فلا بد أن تطلب من قوة الحماية الموجودين في السيارة بالتهيؤ لإطلاق النار,ولا بد ان يتهيؤوا لذلك من بداية الحركة وإذا طلب منك ترك سيارتك وتسليم نفسك إليهم بادر بإطلاق النار والابتعاد عن موقع السيطرة واحتمي بأقرب ساتر.
3- لا تتوقع ابدا رحمة في قلوب الارهابيين فتوقع الموت بأبشع صوره لذا لا بد من الدفاع بكل ما تملك من اجل انقاذ نفسك ومن معك وارمي من اجل ان تقتل وتنجو.
4- إذا تحركت بعيداً عن موقع السيطرة فأطلب الإسناد من شرطة النجدة أو مركز الشرطة أو اقرب نقطة سيطرة رسمية على الفور داخل المدن اما في الطرق الخارجية فلا بد من الدفاع والابتعاد قدر الامكان عن مكان السيطرة الوهمية , والاتصال بالموبايل لمركز الدائرة لأرسال الاسناد محددا الموقع .
5- يفضل تجنب المرور من السيطرات المشكوك بها ، واسلك الطرق الجانبية واتصل بشرطة النجدة أو مراكز الشرطة للاستفسار عن هوية هذه السيطرة داخل المدينة وإرسال قوة لتحري أمرها ، إن تجنب المرور يتم من خلال مشاهدة هذه السيطرة وتغير مسارك لأي طريق جاني، او الرجوع عكس اتجاه السير، وليس وقوفك أمامها ثم البحث عن مخرج ربما يكلفك غالباً. اما خارج المدينة فلا بد من الرجوع والعودة قدر الامكان وتجنب التصادم الا اذا كانت القوة كافية مع وجود خطة للانتشار والدفاع قبل الحركة.
6- إذا كانت السيطرة بملابس مدنية أو ترفع أعلاما أو شعارات ليست رسمية أو لمنظمات إرهابية أو طائفية فعليك تجنب المرور من المكان المتواجدة فيه والاستدارة فورا وسلوك اقرب طريق يوصلك للقوات الأمنية .
7- في حالة حركة عجلتين او اكثر للشرطة او الجيش ليلا لا بد من ترك مسافة 50 الى 100 متر بينهما مع وجود اتصال بحيث اذا وقعت المركبة الاولى في كمين يمكن للمنتسبين في المركبة الثانية الانفتاح واسناد المركبة الاولى .وليس السير المتلاصق بحيث تقع كلتنا المركبتين في الكمين .
المعالجة المقترحة للسيطرات الوهمية :
1- أن تتم عملية نصب السيطرات الدائمة من قيادات العمليات بالتنسيق مع غرف العمليات .
2- أن تهيئ قيادة العمليات قوة خاصة تتفقد السيطرات وتتأكد من هويتها وعائديتها وعلى مدار الساعة وبأوقات مختلفة ليلا ونهارا داخل المدن .
3- إن توجد أماكن محددة ومعلومة للعسكريين ورجال الشرطة وخاصة بالنسبة للسيطرات بين المدن ولا بد من تنبيه المسافرين وخاصة العسكريين بأنه لا توجد سيطرات في الطريق من (ا) الى (ب)، اما داخل المدن الامنة يمكن ايجاد السيطرات الوقتية أو السيطرات المفاجئة على أن تجري تسمية هذه السيطرات ومعرفة أسماء آمريها ووضع الاشارات التي تشير اليها واسم الوحدة القائمة بها .
4- تقوم دوريات شرطة النجدة داخل المدن والانضباط العسكري بالاستفسار عن أي سيطرة مقامة في غير الأماكن المحددة لها، ثم يجري التدقيق مع غرفة العمليات ،لمعرفة عائديتها .
5- ان توضع علامات مميزة ومتفق عليها ومثبت عليها رقم السيطرة والجهة المنفذة لها على مسافة مناسبة من السيطرة الوقتية ، وجعل ذلك سياقاً لكي لا يستغل الارهابيون صفة رجال الامن ، ولكي يعتمد ذلك من قبل المسؤولين ورجال الامن والمواطنين.
6- يكون زي العاملين في السيطرات الزى الرسمي ولا يجوز إخراج سيطرات بأزياء مدنية وتكون السيطرة بإمرة ضابط برتبة مناسبة وذو خبرة .مع وضع علامات خاصة ذات دلالة على عائديه السيطرة وباجات يصعب تقليدها .
7- عند حصول العلم بوجود سيطرة وهمية يجري تطويقها بقوة كافية من جميع الجوانب ومنع هروبها، ثم القبض على عناصرها وقتلهم في حالة محاولتهم الفرار، والقبض على الاحياء منهم وإحالتهم إلى الجهات المسؤولة للتحقيق معهم ومن ثم احالتهم القضاء لينالوا جزاءهم العادل.
8- تأمين الطرق الخارجية بين المدن بقوة مناسبة في اماكن التسلل المتوقعة أو المشكوك في امنها ، او استعمال اسلوب المراباة حفاظا عبى حياة المسافرين من العسكريين والمدنيين .
9- منع الحركة على الطرق غير الامنة بعد ساعة معينة ليلا كان تكون من الثامنة مساءا الى السادسة صباحا حفاظا على حياة وامن المسافرين .
10- تفتيش المنطقة التي تحصل في الطرق المارة فيها مثل هذه الحوادث والقبض على العناصر المشتبه بها ، والبحث عن العناصر التي ترتكب مثل هذه الجرائم .
11- عمل كمائن ليلية في الاماكن التي وقعت فيها حوادث نصب سيطرات وهمية او الاماكن المتوقع حصول مثل هذه الحوادث فيها .
12- وضع مكافئات لا تقل عن 50 مليون دينار لكل من يقدم معلوم تكشف هوية اعضاء الخلايا الارهابية القائمة بنصب الكمائن .
13- نشر وحدات استخبارات من خلال تجنيد عدد من ابناء تلك المناطق مقابل اموالا مجزية لإمكان مراقبة ورصد والاخبار عن مرتكبي هذه الاعمال .
14- حصر بيع الملابس العسكرية وملابس الشرطة بحوانيت الجيش والشرطة وعند اعطاء اجازات لبعض المحلات اخضاعها لتعليمات صارمة تحول دون تسرب الملابس للجهات الارهابية .
15- منع ارتداء الملابس العسكرية لغير العاملين في الجيش والشرطة والجهات الامنية الاخرى وتشكيل لجان لتوحيد وحصر القيافات لكل صنف بما يختلف عن الاخر فلا بد للشرطة من ملابس تختلف عن الجيش ومكافحة الاهاب عن الجيش والشرطة مع الشارات وعلامات الصنوف والحمايات الخاصة بالمسؤولين والتابعة لشرطة حماية الشخصيات .
16- تسيير دوريات قتالية ليلية من القوات الامنية في الطرق الخارجية ليلا مع الاستعدادات للإسناد الجوي لكي يستهدفها الارهابيون ، ومن ثم تقوم تلك الدوريات بفتح النار على الارهابيون والالتفاف عليهم وتصفيتهم .
17- المراقبة بالوسائل التقنية الحديثة او الرصد الجوي للطرق الدولية وبكل ما يتسر من التكنلوجيا المتطورة للحد من تكرار تلك العمليات .
18- اخضاع المناطق التي تمر منها الطرق الدولية غير الامنة للسيطرة الامنية بالعمق والبحث عن الارهابيين والمخربين فيها وتقديمهم للمحاكم .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,422,443,201
- المستلزمات الامنية والاجتماعية لنجاح اعمار العراق
- اداء الواجب والاعتداءات والتهديدات والفصول العشائرية ومستقبل ...
- جيل قادة النصر
- مبادئ اساسية في ستراتيجية العراق الوطنية لعراق ما بعد داعش


المزيد.....




- تطبيق فيس آب.. انتشار جنوني ومخاوف من اختراق البيانات الشخصي ...
- وزيرة الدفاع البريطانية تدعو إيران لخفض التصعيد في الخليج: س ...
- بشار جرار يكتب عن دخول تركيا -حلبة الخصوم-: هل تطيح S400 إرد ...
- الهند تطلق ثاني مهمة للقمر يوم 22 يوليو
- إجلاء ركاب طائرة لوفتهانزا بعد بلاغ من مجهول عن وجود قنبلة ...
- مجلس النواب الأمريكي يصادق على إجراء تحقيق في تجارب عسكرية ع ...
- الهند تطلق ثاني مهمة للقمر يوم 22 يوليو
- إجلاء ركاب طائرة لوفتهانزا بعد بلاغ من مجهول عن وجود قنبلة ...
- مجلس النواب الأمريكي يصادق على إجراء تحقيق في تجارب عسكرية ع ...
- ترشيحات إيمي 2019.. أرقام قياسية جديدة ومفاجآت صادمة


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - وليد خليفة هداوي الخولاني - السيطرات الوهمية على الطرق الخارجية والاخطار الامنية