أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حنان محمد السعيد - الهدف














المزيد.....

الهدف


حنان محمد السعيد
الحوار المتمدن-العدد: 5823 - 2018 / 3 / 22 - 18:26
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الهدف
دائما ما أبحث عن الأهداف وراء الأفعال والأحاديث التي تمر عليّ، فكل فعل عليه أن يكون له هدفا، أيا كان هذا الهدف، جيدا أو سيئا، قيّما أو تافها، إلا أن الحال في مصر يجعل رؤية الأهداف وراء الكثير من الأفعال غير مفهومة ولا واضحة، ومهما حاولت .. لن تجد إلا العبث ولن تصل إلا إلى الفراغ!

ومن ذلك الضجة الضخمة التي يقيمها النظام على ما يدعى كذبا وزورا بالإنتخابات الرئاسية، فالجميع في الداخل والخارج يعلم أنها مسرحية فارغة لا يقصد منها إلا التمكين للسيسي والذي يستولي مع نظامه على الحكم بقوة السلاح مغيبا للقانون والدستور.
فهو يفعل ما يشاء ولا أحد يجرؤ على مراجعته إذ أن في السجون متسعا للجميع فالشئ الوحيد الذي ازدهر في عهده هو بناء السجون وارتفاع أعداد المساجين السياسيين وزيادة النفاق إلى درجة لم تحدث في التاريخ وارتفاع معدلات الفقر والجريمة.
ولذلك فهو يعلم أنه لا يوجد انتخابات ومؤيدوه يعلمون أنه لا يوجد انتخابات والشعب يعلم أنه لا يوجد انتخابات وحتى إذا قرأت الصحف العالمية كلها، ستدرك أن الجميع على اقتناع تام في الخارج أنه لا يوجد في مصر انتخابات.
ولذلك فإن إغراق البلاد بصور التأييد وبرامج النفاق والتدليس وقوافل التعريص لن تغير من شئ ولن تضيف شيئا لمسرحية هزلية سخيفة معروف نتيجتها سلفا.

ولكن هذا النظام لا يكتفي بالكذب الفادح الفاضح، ولكن عليه أن يكرر كذبته حتى تتشبع بها تماما ولا تملك أمامها إلا إغماض عينيك وسد أذنيك حتى لا تصاب بالجنون وسط كل هذا الكذب وكل هذا العبث.

إن فيضان الأكاذيب الذي يتم انتاجه يوميا في عصر السيسي يجعل من العسير على اي شخص أن يحاول استبيان أو تبيين الحقائق للناس، ومهما جاهدت في سبيل ذلك سيصعب عليك ملاحقة هذا الفيضان الجارف، وبينما أنت تبين للناس كذب ادعاءات جهاز الكفتة من منطلق تخصصك العلمي يخرج عليك بالتفريعة والمؤتمر الاقتصادي وبينما أنت تتحدث عن براءة ثورة يناير ورموزها مما وقعنا فيه من انهيار على كافة المستويات يخرج عليك بيع الغاز والأرض وتهريب الأثار والذهب وبيع القطاع العام فتجد أن الأمر أكبر كثيرا من قدراتك ومن قدرات كل إنسان مازال يتحلى بالعقل والحكمة ولديه حب حقيقي وخوف حقيقي على هذا البلد وعلى مستقبله المعتم المغرق في الجهل والفقر والقمع والديون.

إن أفضل من في هذا البلد إما مسجونا أو مقهورا أو مهاجرا أو مدفونا، ولم يبقى على الساحة إلا حفنة من المجرمين والمختلين عقليا يعبثون بكل قيمة ولم يتركوا لهذا البلد المنكوب لا تاريخا ولا جغرافية ولا نيل ولا مورد وهم أشبه بالضباع التي لا تتورع عن أكل الجيفة.
عزيزي القاريء إذا كان لديك سببا وجيها يبرر هذه المسرحية الهزلية فأرجو أن تنورني به إذ أنني أعياني التفكير ولم أصل بعد إلى الهدف!
اللهم إلا إذا كان هدفا مثل هدف السيسي في صفقة الغاز الذي سنستورده بمليارات الدولارات من اسرائيل بعد التخلي عنه بمليء ارادتنا!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,797,207,933
- ضرب الكفيل زي أكل الزبيب
- الجيفة الطافية على السطح
- قل مصالح دول ولا تقل مؤامرة
- العقل في أرض الجنون
- أكاذيب النظام
- العدالة المستلقية
- بيبي رئيسا
- السيكوباتيون يحكمون
- السجن للشرفاء
- للمثابرين على أرض البحرين في يوم ثورتهم
- إدعم جيش وشرطة بلدك .. والطرف الثالث
- الحقيقة العارية
- كم مرة هزمتنا الخيانة دون قتال
- الدولة من منظور الزعماء العرب
- هأ .. هيء .. هأوو
- من بلطجية الدولة إلى دولة البلطجة
- رئيس يتحدث العربية ويجيد الجمع والطرح
- الوطنيون الجدد
- ثلاثية الفشل والكذب والقمع
- المبنى الأيل للسقوط


المزيد.....




- اليمن.. 5 قتلى و40 مفقودا في سقطرى جراء إعصار -مكونو-
- رسميا.. ظهور -أصدقاء مصر- في برلمان أستراليا
- واشنطن قلقة من استهداف الحوثيين سفنا في البحر الأحمر
- هل يدفع ترامب الأوروبيين للتقارب مع روسيا؟
- السفارة الروسية تطالب بريطانيا بالاعتذار
- -التلفاز- يرفع خطر الموت المبكر!
- ماذا وراء إلغاء قمة ترامب وكيم؟
- بوتين: كفوا عن الحديث في قضية -سكريبال-!
- كيف تحمي المؤسسات الأوروبية بيانات زبائنها؟
- العقوبات الأمريكية على حزب الله جزء من المعركة بحسب نصر الله ...


المزيد.....

- النزاعات في الوطن العربي..بين الجذور الهيكلية والعجز المؤسسي / مجدى عبد الهادى
- مجلة الحرية المغربية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- مفهوم مقاطعة الإنتخابات وأبعادها / رياض السندي
- نظرية ماركس للأزمات الاقتصادية / ستيوارت إيسترلينغ
- الإسلام جاء من بلاد الفرس / ياسين المصري
- التغيير عنوان الانتخابات المرتقبة في العراق / رياض السندي
- الاستعمار – موسوعة ستانفورد للفلسفة / زينب الحسامي
- الإضداد والبدائل.. وهج ولد الحرية / shaho goran
- تێ-;-پە-;-ڕ-;-ی-;-ن بە-;- ناو ... / شاهۆ-;- گۆ-;-ران
- الأسس النظرية والتنظيمية للحزب اللينينى - ضد أطروحات العفيف ... / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حنان محمد السعيد - الهدف