أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - أحمد فاضل المعموري - ذكرى النكسة العراقية














المزيد.....

ذكرى النكسة العراقية


أحمد فاضل المعموري
الحوار المتمدن-العدد: 5823 - 2018 / 3 / 22 - 13:54
المحور: الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني
    


مشيئة القدر, غباء الزعامة , جهل الشعوب بقدراتها هي الاسباب التي كانت وراء استباحة العراق العظيم واحتلال بغداد السلام ,كانت مزاعم الغرب أمريكا وبريطانيا صاحبة الارث الاستعماري في العراق والمنطقة , حيث مثلت سياسة توني بلير الشريك الرئيسي للرئيس الامريكي جوج بوش الابن وهو من مهدا للحرب الكبرى وتدمير العراق وفتح أبواب جهنم على المنطقة والصراعات الايدلوجية وكانت الكلمة السحرية (ايدلوجية الاسلام) الطائفية السياسية والخلاف السياسي بين (الشيعة والسنة) لتقسيم الوطن والدين , وهي مفتاح السر لاحتلال العراق بحجة الاضطهاد السياسي والمظلومية الشيعية والتي بنيت عليها فكرة الاحتلال , بعد رفض الخط الثاني البديل ابقاء الجيش والاجهزة الامنية لبلد قام على نظرية الامن طيلة حكم النظام السابق فكانت قرارات حل الجيش سياسة مقصودة وليست اخطاء كما زعمت الادارة الامريكية باعتراف كثير من القادة ,وان سياسة اعادة البناء والاصلاح كذبة في قاموس الاحتلال الجديد والتخلص من رأس النظام وحاشيته بمحاكمات علنية هي مسرحية فصولها الهاء للشعب وزيادة الانقسام المجتمعي .
كانت مؤتمرات المعارضة في الخارج وهي تنقاد وفق مصالح الدول الكبار امريكا وبريطانيا وكانت رؤية الحرب , خيار الصقور لتدميره وليس لإعماره واحلال البديل الديمقراطي الذي جاء وفق منهاج البنتاغون والسي .اي .اي .ولم يأتي وفق رغبة الشعب العراقي او ممثليه الحقيقيين , حيث مثلت سياسة لأقصاء بعداً اجتماعياً طاغياً على هذه السياسة ,أنه سيناريو الحرب لتدميريه وإحلال البديل الكاذب, حيث كانت هناك ايادي تعبث بأمن المجتمع قرارات بول برايمر التي مثلت وجهة نظر متطرفة وبعيدة عن الرغبة المجتمعية, الامن المجتمعي كان ولفترة طويلة مجتمع محافظ ملتزم بالنظام العام والآداب حتى بعد سقوط النظام واحتلال بغداد ,ولكن توسيع دائرة الاتهام والقتل وتنمية الانقسام كان ولايزال احد أهم عوامل تفتيت وتقسيم المجتمع وتحطيم معنوياته وارادته والاستحواذ على خيراته الوفيرة أنها السياسة الامريكية في العراق والمنطقة ,وهو المطلوب في المستقبل بمشاركة دول الجوار للحصول على النفوذ والامتياز .
هل هذا هو التغير المزعوم , واحد قصص النجاح الامريكية ام هو احتلال وتدمير بلد عربي مهم في المنطقة ووضع مقدراته بأيدي الخونة من متعددي الجنسية الذين لا يهمهم وطن ولا يهمهم شعب , حيث كانت ولا تزال عبثية الاحتلال هي السائدة والتدخل الدولي أصبح على مصرعيه وبات تهدد وحدة الشعب العراقي . كركوك نقطة الخلاف القائم (القنبلة الموقوتة ) بين القادة الكرد والشعب العراقي, التدخل الايراني في السياسة العراقية والتهديد المستمر لمصالحه تحطيم الاسواق العراقية تجارة المخدرات تهريب العملة واغراق السوق بالبضائع دون وجود تكافئ بين البلدين ,تركيا تدخل فعلي بقوات مسلحة في شمال العرق والتهديد لمصالح العرق قطع المياه عن نهري دجلة والفرات اصبحت سياسة قائمة ,العراق مسرح لتصفية الخلافات الاقليمية بعد تقاسم كثير من الاوراق الامنية والضغط الاقتصادي والسياسي على مناطق النفوذ للجارتين (ايران وتركيا) بمواقف الكبار امريكا وروسيا على حساب مصالح الشعب العراقي .
العراق بحضارته وشعبه واصرار من الوطنيين عازمين, على التحرر الحقيقي من هيمنة هذا الاحتلالات برفض السياسات التي لا توفق رغبة الشعب العراقي و تستغل موارده و مقدراته . من اجل بناء عراق للعراقيين من ابناءه تحت خيمة وطن واحد وعلمُ جامع تحت حكم سيادة القانون وتمثيل من يستطيع تقديم هذه الرؤية وشعار الواحد للجميع والجميع للواحد ,بمعنى من يمثل رئاسة الوزراء يجب ان يكون خارج المحاصصة والحزبية ليكون رئيس وزراء لكل العراقيين وهو الخيار الوحيد من اجل استعادة حكم العراق .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,009,849,198
- المنهاج السياسي في العراق هل يصمد ؟ امام دعوات الاغلبية السي ...
- أيران تتجاوز الخطوط الحمراء في الدبلوماسية الدولية تمهيداً ل ...
- دعوات تنظيف الدولة العراقية من يقودها
- الاصطفاف الرباعي وتأثيره على قواعد اللعبة السياسية في العراق
- خطاب الصدمة, الرئيس الامريكي: يعلن القدس عاصمة لإسرائيل
- حسم المعارك المؤجلة , بالنيابة ؟.
- نيوم .. مستقبل جديد لمنطقة شرق اوسط كبير بشراكة أوسع
- مبادرة الرئيس الامريكي دونالد ترامب رؤية أمريكية لأحلال السل ...
- أضواء نقدية على بيان مجلس نقابة المحامين العراقيين
- المركز القانوني لوكيل نقابة المحامين العراقيين عند زوال صفة ...
- أتحاد المحامين العرب .. الأعب القانوني في المعادلة السياسية
- مشروع قانون النقابات والاتحادات المهنية .. وجهة نظر قانونية
- اقليم كردستان ينهي العقد الاجتماعي ,ويبطل الدستور الدائم ما ...
- المصالحة الوطنية .. مفهوم غامض ؟.
- اللعبة الاقليمية في موضوع استفتاء الكرد .
- شخصية الرئيس دونالد ترامب في السياسة الامريكية ؟.
- الخارطة السياسية ما بعد داعش, وانتهاء عمر البرلمان .
- انبثاق الكتلة العلمانية , ضرورة حتمية .
- البديل القادم للإسلام السياسي ,الدولة العلمانية .
- هدم الدولة بالفساد الحزبي؟.


المزيد.....




- رئيس الوزراء الإسرائيلي يعلق قرار هدم قرية خان الأحمر بالضفة ...
- كيف تحدث جمال خاشقجي عن سعود القحطاني؟
- مسؤول سعودي يكشف لرويترز عن دور عسيري والقحطاني بقضية مقتل خ ...
- وفاة رئيس وزراء هولندا السابق فيم كوك عن ثمانين عاماً
- ترامب: الولايات المتحدة ستنسحب من معاهدة نووية بسبب انتهاك ر ...
- تمديد الانتخابات الأفغانية ليوم ثان إثر مشاكل وفوضى
- مصدر سعودي يكشف الطريقة التي مات بها خاشقجي
- روسيا مستعدة لاتخاذ تدابير عسكرية حال استمرار الانسحاب الأمر ...
- بيان عاجل من سلطنة عمان بعد تأكيد السعودية مقتل جمال خاشقجي ...
- -Jeep- تستعرض أسرع سياراتها رباعية الدفع


المزيد.....

- انتفاضة أفريل 1938 في تونس ضدّ الاحتلال الفرنسي / فاروق الصيّاحي
- بين التحرر من الاستعمار والتحرر من الاستبداد. بحث في المصطلح / محمد علي مقلد
- حرب التحرير في البانيا / محمد شيخو
- التدخل الأوربي بإفريقيا جنوب الصحراء / خالد الكزولي
- عن حدتو واليسار والحركة الوطنية بمصر / أحمد القصير
- الأممية الثانية و المستعمرات .هنري لوزراي ترجمة معز الراجحي / معز الراجحي
- البلشفية وقضايا الثورة الصينية / ستالين
- السودان - الاقتصاد والجغرافيا والتاريخ - / محمد عادل زكى
- الثورة الماوية فى الهند / شادي الشماوي
- ورقة إسرائيلية خطيرة: إستراتيجية لإسرائيل في ثمانينيات القرن ... / شريف حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - أحمد فاضل المعموري - ذكرى النكسة العراقية