أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - على عجيل منهل - اى وهم ان يطلب من الكردى ان ينسى نوروزه














المزيد.....

اى وهم ان يطلب من الكردى ان ينسى نوروزه


على عجيل منهل
الحوار المتمدن-العدد: 5823 - 2018 / 3 / 22 - 02:01
المحور: القضية الكردية
    


-تحتفل الأقوام الآرية من الكورد و الفرس و الأفغان بعيد نوروز، ويعتبر هذا العيد عند الشعب الكردي بداية السنة الجديدة -، وتبدأ السنة في 21 أذار من كل عام، و يحتفلون به كيوم التحرر من الظلم و الاستبداد حسب أسطورة (كاوة الحداد) ، كما هي بداية لربيع جديد ايضاً.
حكومته -كردستان طلبت - أن لا يحتفل هذا العام -بالعيد- حداداً على «عفرين» -و منحته ربع مرتبه المستقطع منذ سنوات- أي وهم يطلب من الكردي أن ينسى -نوروزه- هو -لم يفعلها وهو مُبعد في الأنبار والسماوة وكربلاء-ولهذا- احتفلوا هذا العام -وأشعلوا نار كاوا الحداد عند منتصف الليل، أشعلوها على قمم الجبال العالية، وتلقفت نورها النفوس الزكية من كل حدب،وصوب فى كردستان -
وقد تبين فى العيد السعيد ان حيدر العبادي طيلة الشهور الماضية كان يعطى وعوداً بأن يصرف رواتب موظفي إقليم كردستان بشكل مباشر لكل وزارة على حدة، وأعلن أنه لا يثق في الطبقة السياسية الحاكمة في الإقليم-، وتبين فى العيد ايضا أن - التدقيق الذي قامت به اللجان المرسلة إلى الإقليم كان مجرد عملية استعراضية غير مجدية- - وان كلام- (العبادي) في مؤتمراته الصحافية التي يعقدها كل ثلاثاء يفتقر إلى المصداقية- .
وان وعود العبادي بعدم التعامل مع الفاسدين في الإقليم بأنها --كانت كاذبة-، وعاد الى سياسية -المجاملة -
بارك سياسة الادخار الإجباري لرواتب الموظفين عندما أعطى لحكومة الإقليم حصة الـ317 مليار دينار ومنحهم الضوء الأخضر للتصرف بعائدات النفط كيفما يشاءون-
أعلنت حكومة الإقليم استمرارها في سياسة الادخار الإجباري، وهذا يعني أنه ليس هناك رواتب للموظفين، كما تم تهديدهم أيضا بتقليل رواتبهم، ما تسبب في تنامي حالة الغليان في الشارع الكردستاني--
المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي، أن الأموال المتبقية لسد رواتب موظفي الإقليم هي في ذمة حكومة الإقليم، تدفعها من صادرات النفط التي لم تسددها لبغداد، مبيناً أن الحكومة المركزية دفعت ما بذمتها وفق مبدأ المساواة.
وقال -، إن «الموازنة تقضي بتسليم الإقليم الأموال المترتبة عن الصادرات النفطية من الآبار الواقعة ضمن الرقعة الجغرافية لكردستان مقابل تأمين بغداد رواتب موظفي الإقليم. -
وأضاف أن «كردستان لم تسلم تلك الأموال إلى الحكومة الاتحادية»، مشيرا إلى أن «بغداد سلمت الإقليم النسب المالية المتفق عليها لرواتب موظفي كردستان، وأن الأموال المتبقية تُدفع من قبل حكومة كردستان من إيرادات صادرات النفط التي لم تدفعها إلى المركز وفق مبدأ المساواة»-
وهى الغاز لاتهم الموظف والعامل ولكن السؤال المطروح اين معاشه ؟متى يدفع كاملا -
والناس في الإقليم اليوم يشعرون بالإحباط بعد أن ذهبت وعود العبادي أدراج الرياح، ويرون أنه هو المسؤول الأول عن عدم صرف رواتبهم لأنه يجامل الحكومة الفاسدة والفاشلة في إقليم كردستان-
ان الاكراد- فى كردستان العراق وفى وقت السلم والهدوء- شيّد و مدناً جميلة، وشوارع نظيفة، ومدارس ومستشفيات، وحلموا بالغد المنتظر الجمبل ، ومَن غير الكردي يفعلها؟ فى الشرق الاوسط -





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,843,399,385
- داعية اسلامى يدعو الى قتل المدنيين- تربت يداك
- الخليفة هشام بن عبد الملك بن مروان الاموى --يحكم بالاعدام فى ...
- رحيل فالح عبد الجبار في هذا التوقيت -نكبة وطنية
- القوائم الانتخابيه فى بغداد تستخدم - الدين -للوصول للبرلمان
- ايران و -تحالف -سائرون الانتخابى- فى بغداد
- تحالف سائرون -- فى العراق - عنوانا للعمل وللأمل،
- سحب تعديل- قانون الاحوال الشخصية فى العراق- مكسب كبير للمرأة
- نهاية د يكتاتور---زيمبابوي…- وحرمه
- نكسة للمرأة العراقيه - تعديل قانون الاحوال الشخصيه
- نطالب -باطلاق سراح الكاتب العراقى سمير عبيد - وندين اعتقاله ...
- - طلّ الصِباح ولك علّوش-- كلاب ابو حازم
- حق الحلم - بالدوله الكرديه- كما قال مام جلال الطالبانى
- الاستفتاء من كتلونيا الى كردستان العراق
- قرار الاستقتاء كان متسرعا رغم انه مشروعا للشعب الكردى فى كرد ...
- الحكومة --العليلة فى بغداد -- تواجة الشعب الكردى بأجراءات ال ...
- فوز السيدة ميركل الالمانيه - وحديث -لا يفلح قوم-- ولوا --أمر ...
- السيد نورى المالكى والاستفتاء فى كردستان العراق
- --فى-- برطلة- المسيحية - -الموصل --افتتاح مدرسة الامام الخمي ...
- خطاب الكراهيه والفرهود - ضد الكرد -- فى بغداد امر مدان واحمق ...
- مرحله جديدة ضد - الحراميه -فى بغداد ولكنها عرجاء وناقصه


المزيد.....




- موسكو تقترح آلية لعودة اللاجئين السوريين
- إيطاليا تضع شروطا لاستقبال المهاجرين عبر البحر
- موسكو ترسل لواشنطن مقترحا بشأن اللاجئين السوريين
- موسكو ترسل لواشنطن مقترحا بشأن اللاجئين السوريين
- بومبيو: ترامب وبوتين ناقشا التسوية السورية وكيفية عودة اللاج ...
- الأمم المتحدة تطلب توفير ممر آمن لـ140 ألف نازح سوري
- مقترحات روسية للولايات المتحدة بشأن عودة اللاجئين السوريين و ...
- الأمم المتحدة تطلب توفير ممر آمن لـ140 ألف نازح سوري
- بالفيديو... شهادات مروعة عن تعذيب مسلحين تركستانيين وطاجيك ل ...
- الدفاع الروسية: روسيا قدمت للولايات المتحدة مقترحات حول عودة ...


المزيد.....

- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم
- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن
- الحزب الشيوعي الكوردستاني - رعب الاصلاح (جزء اول) / كاميران كريم احمد
- متى وكيف ولماذا يصبح خيار استقلال أقليم كردستان حتميا؟ / خالد يونس خالد
- المشكلة الكردية في الشرق الأوسط / شيرين الضاني
- الأنفال: تجسيد لسيادة الفكر الشمولي والعنف و القسوة // 20 مق ... / جبار قادر
- انتفاضة السليمانية وثورة العشرين / كاظم حبيب
- الطاولة المستديرة الثانية في دمشق حول القضية الكردية في سوري ... / فيصل يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - على عجيل منهل - اى وهم ان يطلب من الكردى ان ينسى نوروزه