أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليمان الهواري - رسائل ام غسان -6-7-














المزيد.....

رسائل ام غسان -6-7-


سليمان الهواري

الحوار المتمدن-العدد: 5822 - 2018 / 3 / 21 - 15:22
المحور: الادب والفن
    


سائل أم غسان _6_
**********
سلام أيتها اليتيمة مثلي ..
ذاك الضلع الذي كان يقيم خيمتنا سقط وما عاد للمدينة أسوار تحميها من الرياح الغريبة .. جدران بيتنا تنزف أنينا وهذا الدم يغري ذئاب البرية بنصب المشانق لصبايا الزامور الأخير ..
الليلة أبوك أحمد غادر إلى الضفة الأخرى ولا صوت هنا كي يتم حكايات "الغولة" و "حديدان الحرامي" حتى ينام آخر طفل في بيتنا .. لا "خراريف" تملأ غرفتنا بعد اليوم وهذا الثقب في سقف الوقت لن يصلحه عطار بلدتنا العجوز ..
إنها أعطاب الزمن وعويل الريح يكفكف دموع الأرواح المغادرة ..
سلام أيتها اليتيمة مثلي ..
الليلة أبوك أحمد وضع صلبان قرن و نيف من أسرار الطريق عن كتفه وطار بلا جناحين في عيون الرب كما ريشة في مفاتيح الجنان .. سلّمنا أمانة الوطن وراح يرقبنا من فوق سبع سماوات ، فأي ضفاف يا أم غسان تحضن أمواج أرض جريحة .. ولا صبح في بشارات الأيام القادمة ..
الليلة قسم ظهري يا رفيقة وجعي .. فهاتي مفتاح البيت العتيق وازرعيه تحت ضلعي .. لعل المفتاح يينع حقول خزامى تعيد الحياة لحدود الجسد المغدور ..
يا صاحبتي ، هو الألم السرمدي .. الحزن سماد البقاء ..
فضمي حزنك لحزني وتعاليْ نعزف نشيد الولاء ..
سلام أيتها اليتيمة مثلي ..
**سليمان الهواري **
رسائل أم غسان _7_

المساء يغري باحتساء رشفة من قهوة ظلت تتحرش بشفاهي مذ أعلنتُ عدائي لكل الوعود التي تبيع جغرافيا الأوطان وراء حدود التاريخ .. قرن مرّ و تجارة تزييف المعنى لازالت تتمدد في عروق الأرض .. ليس أمامي سوى القفز من عيون المدينة المحاصرة وتسلق حبال آيات الصبر المعلقة في أهداب السماء ، لعلي أروي شتلات حلم عنيد يأبى الإنبطاح في زمن الصمت الجاثم على أنفاس المقهورين ..
الخوف سيد و الربيع بشير البدايأت ..
غادرني ظلي حين سكن التردد ضلعي ..
لم يكن غير البحر سندا اتكأ عليه قلبي وهو يعانق مصاحف نبي قتله آخر أصحابه ..
مات الإنسان يا أم غسان وكل المعابر الموصلة الى الحياة تحتاج صكوك غفران من أوصياء الله في الأرض ..
أعذريني الليلة فلن أحبك كفاية كما يليق بقديسة .. وأجراس الملائكة أوقفت مزاميرها عن العزف في كنيسة القيامة .. الليلة يعلن سيد العشيرة نفسه أمينا للسماء على سوق المدن المسبية في حكايات ملوك الطوائف .. الليلة أخرسوا آخر الألسنة في الوطن ..
تقف الطريق في وجهي ولا لغة توصل تائها إلى بيت القصيد .. يتوغل الليل في وقت الشعب المخصي ولا سبيل لمصالحة النجوم الهاربة في عيون محتاج .. أجثو على ما تبقى من ماء يروي عطش السنين العجاف .. أشرب تعبي .. أعلن الليلة عيد الوعد العظيم .. أعلنك يا أم غسان وعد خلاصي العظيم ..
**سليمان الهواري **





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,054,434
- يارفيقتي في الجنون
- إنه الله أيها المؤمن البخيل ..
- كل شيء ينذر بالكارثة في الوطن العربي ؟؟
- توفيق بوعشرين .. لقد -طحنوه -
- غريبة
- ‎رسائل أم غسان _2-3-4-5 _
- الحزب حزبي
- إعجاز
- بوح الناي
- السائرون الى العدم
- رسائل أم غسّان __1__
- إصحاحات العشق الأربعون : إهداء
- أفرغ عليّ عشقا
- صباحك يا فلسطينْ
- للقدس سلام ..
- اعترافات .. من خارج زمن الحب 39
- سبحان القدس
- من قال اني شاعر
- اعترافات .. من خارج زمن الحب 38
- سلّمي عليكِ


المزيد.....




- المالكي: الخطاب الملكي رؤيةٌ مستقبلية ودعوة لانبثاق جيل جديد ...
- الزفزافي: اللهم ارحمني من والدي أما أعدائي فأنا كفيل بهم !! ...
- المالكي : هذه هي التحديات المطروحة على الدورة البرلمانية
- بداية السباق نحو خلافة إلياس العماري بجهة الشمال
- شكرا جلالة الملك
- وحوش نيتشه وتحذيرات هوبز.. كيف يعبر فيلم -الجوكر- عن عالمنا ...
- مفاجأة.. العربية ثالث لغة في أستراليا
- بنشعبون يقدم مشروع قانون المالية أمام البرلمان الإثنين
- ترامب يتحدث عن العلاقات الثقافية بين الولايات المتحدة وإيطال ...
- قراران لمصر بعد -قيادة- محمد رمضان لطائرة إلى موسم الرياض في ...


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليمان الهواري - رسائل ام غسان -6-7-