أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الذهبي - لعينيك ونوروز














المزيد.....

لعينيك ونوروز


محمد الذهبي

الحوار المتمدن-العدد: 5822 - 2018 / 3 / 21 - 12:24
المحور: الادب والفن
    


لعينيك ونوروز
محمد الذهبي
من اشد اخضراراً
الأرض التي أينعتْ في الربيع
أم عيناك التي اهدت نوروزَ ربيعاً
تلك الرقصة التي أيقظت كاوه الحداد
أرقصها بمفردي احتفالاً بنوروز آخر يقطر مطرقاتٍ ومناجلَ
كنت قد حزمت أمري أن أكون واحداً من الثوار
لكن كاوه الحداد استأثر بالمجد وحده
كان يعلم من أين تؤكل الكتف
دعاني في البداية وجلبت أوراقي
ثم تخلى عن حلمي وتركني في قصر الضحاك أذوب حنيناً
وعدني انه سيصطحبني للجبل
فحزمت أمري
لكنه احتج ان الجبل رحل باتجاه الحدود
وان الجنود كثيرون
يتوقعون سقوط القذائف
وربما نكون قذيفة غير محشوة في فم مدفع جبان
هكذا عدت أدراجي وتركني كاوه بمفردي
كنت ابعد الذباب عن وجه الضحاك
ارتديت خوذتي وصرت مقاتلاً
ابحث في الخرائب عن عدد قديم من جريدة مهملة
أو ابكي على أغنية قديمة
وأتبجح انني كنت صديقاً لكاوه الحداد
حين انتصرتْ الثورة
لم يظهر اسمي في سجلات الثوريين
أيقنت انني سأعود ابحث عن نسخة من جريدة قديمة ومهملة
اكتب قصيدة هنا لا يفهمها سواي
ثم انزوي احلم بالنوروز الذي صادرته عيناك
عيناك هما سبب تخاذلي
عندما كانا اشد اخضرارا من حدائق الشمال
أسلمني اليأس للبحث عن أسماء أخرى غير الضحاك وكاوه الحداد
كي اثبت للآخرين انني كنت هناك
لكني لم اشترك بثورة المطارق





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,093,339
- أفيش
- عكال ثورة العشرين واعكال انتخابات 2018
- ( لزم المرايه...أو شايف وجهك بالمرايه)
- حكاية غير مرتبطة بزمن
- عزّلنه وفدوه لخصيانك
- نديمي في الجاهلية
- فراشة
- عددت العداده وكلمن على ضيمها بجت
- بيت السبع مايخله من العظام
- كان يهديها حضوراً... وهي تهديه غيابا
- ضاع ابتر بين البتران
- طابور العشاق
- الأذن
- نهر
- أوشكت ان اكون شهيداً
- معاناة خريج
- صبراً ان ضاعت عاصمة فعاصمة قيد الضياع
- ابن عم الكلام
- هذا ما قاله الشيخ لأبي
- في الظل لاتقعي الدروب


المزيد.....




- المغرب ينضم إلى الشبكة الدولية لهيئات مكافحة الفساد
- الفنانة اللبنانية نادين الراسي تنفجر غضبا في شوارع بيروت
- العربية: احتراق مبنى دار الأوبرا في وسط بيروت جراء الاشتباكا ...
- الشوباني يعلق أشغال دورة مجلس جهة درعة بسبب تجدد الخلافات
- الموت يفجع الفنان المصري أحمد مكي
- بالفيديو... لحظة سقوط الليدي غاغا عن المسرح
- أنباء وفاة كاظم الساهر تصدم الجمهور... وفريق العمل ينشر توضي ...
- قائد الطائرة يتلقى “عقوبة رادعة” بسبب الممثل محمد رمضان !
- لبنان...فنانون وإعلاميون يتركون المنصات وينزلون للشارع
- رقصة مثيرة تسقط -ليدي غاغا- من على المسرح


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الذهبي - لعينيك ونوروز