أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زكي رضا - نوروز بلون الدم وطعم العلقم














المزيد.....

نوروز بلون الدم وطعم العلقم


زكي رضا

الحوار المتمدن-العدد: 5822 - 2018 / 3 / 21 - 08:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كل عام وأنتم بخير، كنت أنتظر أن أقولها لعائلتي وأهلي وأصدقائي ونحن نحتفل بالعيد. كنت أود أن أقولها للجبال وهي ترقص على ألسنة لهب النيران التي تعانق سماء كوردستان. كنت أنتظر حفلة ما لأدبك فيها فرحا على أنغام الناي والبزق والشمشال والجوزله وصوت الطبل. كنت أوّد مشاركة الرعاة والفلاحين البسطاء فرحتهم بقدوم النوروز، كنت أود أن أجلس الى شيخ كوردي ذو صوت شجي ليغنّي لي أغنيّة عن ملحمة كورديّة، كنت أوّد أن تغنّي لي فتاة كورديّة طور "هيران" وأحزان الفراق والحب الذي لا يتحقق. كنت أنتظر أن أرى أطفال كوردستان وهم فرحون بملابس العيد، كنت أنتظر أن أرى فتيات كوردستان الجميلات بملابسهنّ الزاهية وهن يرقصن جذلات حول حلقات النار وينظرن الى عيون الشباب ليلتقوا بالغد عند نبع نسي الطغاة تجفيفه. فإذا بعفرين تبدد كل أحلامي بل حوّلتها الى كوابيس مرعبة.

هل لي أن أقول "نورزتان پيروز" والرايّة العثمانية القذرة تدنس مزارع الزيتون في عفرين؟ كيف سأقول لعائلتي "نورزتان پيروز" وألسنة اللهب تتراقص في بيوت وحقول عفرين بدلا عن رقص الجبال على شرارات نيران نوروز؟ هل لي أن أدبك وصوت المدافع وأزيز الطائرات تمزقان سماء عفرين بدلا عن البزق والشمشال والجوزله؟ هل لي أن أقول "نورزتان پيروز" للرعاة والفلاحين البسطاء وهم يتركون أرضهم في عفرين ليتجهوا نحو المجهول؟ هل لي أن أقول "نورزتان پيروز" لأطفال ممزقي الملابس في عفرين؟ هل لي أن أقول "نورزتان پيروز" لفتيات عفرين وهنّ يتواعدن مع أحلامهّن عند المقابر فيها ؟

"نورزتان پيروز" سأقولها لذلك الشيخ الكوردي وهو يزرع فينا نحن الكورد الذين يعادينا كل العالم المتمدن وغير المتمدن أسطورة المقاومة، سأقولها له كونه يذكّرنا بملاحمنا ضد آلات الدمار الفاشّية في مختلف أجزاء كوردستان وفي أزمنة مختلفة.

"نورزتان پيروز" سأقولها لتلك الفتاة الكوردية وهي تغنّي طور "هيران" لأقول لها، إستمرّي بالغناء حتّى يحين وقت اللقاء ووقت الحب وهو قادم لا محالة. "نورزتان پيروز" سأقولها لكل بيت في عفرين، سأقولها لكل مدرسة في عفرين، سأقولها لكل مبنى ولكل حقل ولكل مأذنة. سأقولها للخنادق والسواتر، سأقولها للبنادق وهي تقاوم، سأقولها للأجساد وهي تسقط بنيران الحقد الهمجي. "نورزتان پيروز" سأقولها لجبال ومياه وسماء عفرين التي لوّنها الغزاة بلون الدم، سأقولها لأشجار الزيتون المقدّسة التي أصبحت من أثر النيران بطعم العلقم.

أيّها الكورد البسطاء في كل أجزاء كوردستان، عذرا فلا أستطيع العام هذا أن أقول لكم "نورزتان پيروز"، لكنني سأقولها للساسة الكورد الذي باعوا قضيتكم وهم يقبّلون يد السلطان. سأقولها لهم لأنهم يحتفلون يوميا بالعيد، كون اللصوص يحتفلون بسرقاتهم كل يوم.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,863,629
- طاعون فساد الإسلام السياسي سيلتهم ما تبقى من العراق
- ماذا يريد الصدر بحقّ السماء !!
- المجموعات الشيعية وتدمير الدولة الوطنية العراقية في أوّل تجر ...
- السيستاني يبايع الدعوي الفاسد حيدر العبادي
- إيران وإحياء فتوى إبادة الشيوعيين .. لِمَ اليوم !؟
- قراءة في بعض ما جاء بخطاب العبادي أمام مؤتمر -إعمار- العراق
- تحيّة للقائد الظافر .. تحيّة لفهد في يوم الشهيد الشيوعي
- الجيشان العراقي والسوري حطب طموحات ولي الفقيه التوسّعية
- بغداد الأزل بين الهزل والهزل
- عفرين .. أسطورة ونشيد للحريّة
- الشيوعيون وسائرون والإنتخابات ... ما العمل؟
- إن إنتفضت طهران إرتعشت بغداد
- تحذيرات وأمنية بمناسبة حلول السنة الميلادية الجديدة
- قوت الفقراء خط أحمر
- حزب الدعوة يدعو الى الإرهاب
- تاهت طرق تحرير القدس بين عبّادان وكربلاء
- شهرزاد بين المعتمد العبادي وحيدر العبادي
- لا إنتصار على الفساد في ظل المحاصصة
- متى يشرعن البرلمان العراقي قانون تفخيذ الرضيعة والتمتع بها!؟
- سبل عرقنة العراق والحد من تفريسه أيها السيد تيلرسون


المزيد.....




- الجبير: إيران تهدد أمن دول المنطقة.. ولا وساطة معها
- -مصير شرق سوريا- على أجندة اجتماع بوتين وأردوغان في سوتشي
- ملك تايلند يجرّد قرينته من ألقابها ورتبها العسكرية.. والسبب؟ ...
- العد التنازلي لـ-إكسبو 2020- بدأ..كيف ستتغير دبي بعد عام؟
- قمصان قديمة وأصلية يجمعها عاشق كرة بدبي.. فهل لديه قميص فريق ...
- ما الذي يفعله انقطاع الطمث بجسدك؟
- بحضور رؤساء وشخصيات بارزة.. تنصيب إمبراطور جديد لليابان
- رئيس فرنسا السابق: في سوريا انتصر كل من لم نردهم أن ينتصروا ...
- إلغاء قمة السبع في منتجعه أغضبه.. ترامب يتحدث عن خسائره برئا ...
- روسيا تطور أول صاروخ فضائي قابل لإعادة الاستخدام


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زكي رضا - نوروز بلون الدم وطعم العلقم