أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أمير أمين - سلمتهم آخر أعداد الجريدة














المزيد.....

سلمتهم آخر أعداد الجريدة


أمير أمين

الحوار المتمدن-العدد: 5821 - 2018 / 3 / 20 - 13:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



في أيار عام 1979 وكانت الحملة البعثية في أوج شراستها لإبادة تنظيمات الحزب الشيوعي العراقي وقلع جذوره من تربة الوطن الغالي ..بدأ الشيوعيون بالتدفق للعاصمة الحبيبة بغداد للإفلات من قبضة الجلادين في محافظاتهم..كنت حينها جندي مكلف في جلولاء..أخذت آخر إجازة في آذار ومعها مساعدة كم يوم وهربت ولم أعد للآن خاصة وأن حكماً غيابياً بالإعدام صدر بحقي وكانت مفارز المخابرات والإستخبارات العسكرية تبحث عني وتقوم بمداهمة بيتنا في الناصرية وتفتيش الغرف والسطح ونبش الأثاث وغيره , كما أكدت ذلك لي والدتي وإحدى أخواتها بعد سنوات من لقائي بهما وكنت حينها شاباً يافعاً قوي الإرادة ومتمسك بحزبي الى آخر نفس..كنا مجموعة من الشيوعيين الفارين نتجمع في مقهى الشابندر ببغداد ونتحدث بأصوات غير مسموعة لغيرنا عن الحزب والحملة والمصير المجهول لشعبنا وحزبنا وكنا جميعاً نؤمن بأنه على الرغم من شراسة السلطة وقساوة الحملة إلاّ أنها لن تحطم الحزب ورفاقه وهذا ما أثبته التاريخ للآن ...تسائل أحد أصحابنا بهمس عن طريق الشعب وهل لا زالت تباع ..أكدت له أنها موجودة.. بينما عبّر آخر عن شوقه لتصفحها الآن وقال آخر ..الوضع خطر ويجوز أن تكون فخ للذي سيشتريها..قلت لهم ..أنا ممكن أن أشتريها لكم وأستطيع بخفة الحركة والركض التخلص من أية مطاردة إن حصلت ..! لم أكن أشجعهم بالتأكيد لكني أستطيع الإفلات لو حصل لي أي خطر وكنت متأكداً من ذلك .. فوافقوا وقفزت من المقهى راكضاً لمكان تباع فيه الصحف وتناولت نسختين من جريدة طريق الشعب والتي كانت بجانبها صحف أخرى كالثورة والجمهورية وغيرهما ورميت النقود على البائع وانصرفت مسرعاً فلحقني إثنين من الجلاوزة الشباب كانوا يركضون خلفي ولكنهم أضاعوني في أزقة الحيدرخانة ووصلت الى رفاقي بسلام كما كنت متأكداً من ذلك وحكيت لهم ما حصل لي فطلب أحدهم التفرق الى أماكن مختلفة وهذا ما حصل بعد أن إحتسى كل منهم كوب الشاي على عجل وكان هذا هو آخر عدد من جريدة حزبنا طريق الشعب التي تم إغلاقها في تلك الفترة الحالكة والحملة على الشيوعيين وجماهيرهم تزداد بوتيرة متصاعدة كل يوم شاملة عموم محافظات الوطن كافة ثم استمرت بعد فترة وجيزة بالصدور بشكل سري وبسرعة ولم يستطيعوا إسكات صوتها وصوت الحزب الشيوعي العراقي الهادر وفي اليوم الأخير من شهر أيار استطعت وبمساعدة الحزب من الهروب بوثائق لا تحمل إسمي الصريح وسافرت قاصداً دمشق ولكني لم أنقطع لحظة عن تتبع أخبار الحملة وإستشهاد رفاقنا وتعذيب الآلاف منهم وإمتدادها الى خارج الوطن بحيث أن أياديهم إمتدت بعد يوم من وصولي للشام الى إغتيال الدكتور توفيق رشدي مسؤول منظمة الحزب الشيوعي العراقي في اليمن,لقد فشلت حملتهم الاجرامية وقبروا وصاروا من الماضي والحزب الشيوعي ما زال متواجداً ويعمل في جميع محافظات العراق..تحية لجميع العاملين في صحيفة طريق الشعب والمجد لشهداءها وشهداء الحزب البواسل .
ملاحظة ..العنوان للمقال جاء من الاغنية السياسية الشهيرة ..مگبعة ورحت أمشي يمّة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,390,916,284
- الشهيدة النصيرة فاتن وعائلتها رمز للبسالة والتحدي والصمود
- الشهيد الشيوعي الباسل النصير الطبيب غسّان عاكف حمودي
- الشهيد الشيوعي النصير أبو علي النجّار
- لذكرى إستشهاد النصير الشهم جمال سلهو أبو زياد
- الكلبتومانيا والفساد المالي والراقصة تهاني ..!
- معوقات بناء الدولة المدنية الديمقراطية في العراق
- مناضل ..الشيوعي البصير !
- شهران في الصدور والهروب من جلولاء !
- قاب قوسين أو أدنى من حافة الموت !
- لقد وصلتهم الرسالة من كردستان العراق ..!
- قرصنة في جنح الظلام
- شهادة عن أحداث ما قبل بشتاشان عام 1983
- الذكرى السابعة عشر على رحيل السياسي والشاعر الدكتور إبراهيم ...
- سنوات شاقة وممتعة في مدرسة الحزب الشيوعي العراقي .
- عن الشهيدة الشابة سحر ..بنت الحزب
- لحظة الوصول السعيدة الى قاعدة بهدينان
- هل يعود الشيوعيين المنقطعين الى أحضان حزبهم
- ديركة ..القرية الكردية التي أوجعت قلبي..
- الخمر ودوافع تحريمه في اروقة البرلمان العراقي
- شهادة جامعية في وضع سياسي مضطرب


المزيد.....




- مجلس الشيوخ الأمريكي يتبنى قرارات تمنع بيع الأسلحة للسعودية ...
- شاهد: مسلسل "جن".. الشارع الأردني بين حالة الإنكار ...
- شاهد: مسلسل "جن".. الشارع الأردني بين حالة الإنكار ...
- الحكومة اليمنية تشيد بالموقف الأمريكي الداعم للشرعية
- التحالف العربي: الحوثيون أطلقوا صاروخاً من حرم جامعة صنعاء
- مبيعات الأسلحة للسعودية.. بريطانيا تعلق التراخيص وتلجأ للقضا ...
- تطورات متسارعة.. أهم عشرة تصريحات عن الحرب بين أميركا وإيران ...
- لاعبو منتخب زيمبابوي يتمردون ويرفضون مواجهة مصر
- الحوثيون يعلنون عن هجمات واسعة استهدفت مطارا جديدا في السعود ...
- بالفيديو... لحظة إسقاط إيران الطائرة الأمريكية


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أمير أمين - سلمتهم آخر أعداد الجريدة