أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالله مطلق القحطاني - جَمْعِيَّةٌ عِلْمِيَّةٌ أَمْ تَكْفيريَّة!! وصباح الخير ياحكومة !!















المزيد.....

جَمْعِيَّةٌ عِلْمِيَّةٌ أَمْ تَكْفيريَّة!! وصباح الخير ياحكومة !!


عبدالله مطلق القحطاني
الحوار المتمدن-العدد: 5820 - 2018 / 3 / 19 - 02:30
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


قبل أن أبدأ موضوعي لابد من الإشادة بجهود الحكومة مؤخرا في سبيل اجتثاث الفكر التكفيري من مناهج التعليم من المرحلة الإبتدائية مرورا بالمرحلة المتوسطة وانتهاءا بالمرحلة الثانوية ،

جهود وإن كانت دون المطلوب والمأمول إلا أنها مشجعة لنا في الوقت الراهن!

لكن ماذا عن الجامعات وعموم مرحلة التعليم العالي ؟!

في الواقع وضعها مفزع بكل ما تعنيه هذه الكلمة من معنى !!

أكتفي بنقل التالي من موقع حكومي رسمي مشهور يتبع الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة وكذلك موقع المكتبة الوقفية !!

وسنجد ما يفزعنا!
نحن أمام فكر داعش الأكبر وليس الأصغر من فكرها!

نعم ودون مبالغة !!

اسم الرسالة » السيف الباتر لأرقاب الشيعة الرافضة الكوافر، لعلي بن أحمد الهيتي (ت1029هـ) -دراسة وتحقيق الباحث محمد موسي سلا مه مجازي اسم المشرف عبدالمنعم محمد حسنين اسم الجامعة الجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية المرحلةالماجستير السنة 25/07/1405 وقت الاضافة2011-10-19 14:11:11


http://aqeeda.org/public/resalah/viewresalah/109



الدوريات الشرعية وخدمة العقيدة- مجلة الهدي النبوي أنموذجا (1)
تحميل الملف تاريخ الموضوع : 18-03-2018 الموافق الأحد 2 رجب 1439 هـ | عدد الزيارات : 18
بسم الله الرحمن الرحيم

الدوريات الشرعية وخدمة العقيدة

مجلة الهدي النبوي أنموذجا (1)

صدرت منذ بدايات القرن الهجري المنصرم ولا تزال عشرات الدوريات العلمية في أنواع الفنون والمعارف باعتبارها وجها من وجوه الإنتاج العلمي للفترة التي صدرت فيها .

ويرى المطلع والمتابع في هذا الباب أن الدوريات الشرعية تميزت بالاهتمام بالعقيدة والدعوة إلى ترسيخها ومواجهة الانحرافات العقدية بأقلام علماء عُرفوا بالرسوخ في العلم والغيرة على التوحيد والصدق في الدعوة -هكذا نحسبهم والله حسيبهم-.

ومن الدوريات الشرعية المتميزة : "مجلة الهدي النبوي" التي صدرت في مصر في الفترة من (1356هـ-1387هـ) عن جماعة أنصار السنة المحمدية .

رأس تحرير "مجلة الهدي النبوي" عند صدورها الشيخ "محمد حامد الفقي" المتوفى سنة "1378هـ" وهو شيخ سلفي له أثره وتأثيره في الدعوة إلى السنة والتوحيد .

أخذت مجلة "الهدي النبوي" على عاتقها الدعوة للتوحيد والتحذير من الشرك ووسائله وذرائعه وسُطرت المقالات في التحذير من فرق واتجاهات منحرفة نشطت في تلك الفترة كالصوفية والقبورية .

وكتب في المجلة أعلام الدعوة السلفية في العالم العربي في تلك الفترة كالشيخ "محمد حامد الفقي" والشيخ "محمد عبدالظاهر أبو السمح" والشيخ "عبدالرزاق عفيفي" والشيخ "تقي الدين الهلالي" والشيخ "محمد بهجت البيطار" والشيخ "عبدالرحمن الوكيل" والشيخ "محمد خليل هراس" والشيخ "عبدالله الحسو الموصلي" وغيرهم .

وكتب في المجلة أيضا "عبدالله بن علي القصيمي" قبل إلحاده مقالات تفيض بالغيرة والأسى على واقع المسلمين !!

وإضافة لهذا وذاك كانت مجلة "الهدي النبوي" منبرًا لأهل السنة في البلاد العربية يكتب فيها أهل التوحيد والغيرة ..من اليمن والعراق والجزائر وغيرها .

ويمكن للمطلع على المجلة أن يُصنف ولو بصورة مبدئية الكتابة فيها في أربع مسارات ، سأقتصر على نماذج منها ، قصدت من إيرادها إبراز جهود المجلة وكُتّابها .

تقرير التوحيد والدعوة إليه :

دأبت المجلة على الكتابة في تقرير التوحيد والدعوة إليه ، ولم يخل عدد من أعداد المجلة خلال فترة صدورها من ذلك .

نشرت المجلة في عددها "الثاني" من سنة "1364هـ" فتوى لشيخ الأزهر في زمنه الشيخ "عبد المجيد سليم" عنوانها "النذر للأولياء حرام بالإجماع" .

كتب الشيخ "محمد خليل هراس" سلسلة مقالات بعنوان "توحيد الله عز وجل" ابتدئها بمقالة في العدد "الأول " من سنة "1382هـ" قرر فيها توحيد الألوهية وبين أهميته وما يناقضه من الشرك الأكبر والأصغر .

وكتب الشيخ "تقي الدين الهلالي" في العدد "الثاني" لسنة "1386هـ"مقالا بعنوان "لا تذبحوا لغير الله" حذّر فيه من الذبح لغير الله مبينا منافاته لأصل التوحيد .

وفي مقال بعنوان "الأولياء المزعومون" كتب الشيخ "شاكر الجنيدي" في العدد "السادس" لسنة"1386هـ" أوضح فيه حكم التعلق بالأولياء والاعتقاد فيهم ومنحهم خصائص الربوبية ومقتضيات الألوهية .

مواجهة التصوف :

كتب : أبو الوفاء درويش" من أعلام الدعوة السلفية في مصر مقالا في العدد "الثاني" لسنة "1364"عنوانه "الإحسان والتصوف" حرّر فيها مفهوم التصوف وألقى الضوء على انحرافه .

وكتب من سمى نفسه "أبو الوفا" من "الموصل" في العدد "الرابع عشر" لسنة "1370هـ"مقالا في الرد على الاتحادية من المتصوفة .

وفي سلسلة مقالات في الرد على الصوفية وعرض عقائدها المنحرفة ابتدئها الشيخ "عبدالرحمن الوكيل" بمقال في العدد "الثالث" من سنة "1375هـ" واستمرت لسنوات كانت نواة كتابه "هذه الصوفية".

مواجهة القبورية:

بذلت المجلة جهودًا في مواجهة القبورية والتحذير منها .

في مقال بعنوان "من بدع القبور" كتب الشيخ "أحمد شاكر" في العدد "الخامس" لسنة "1362هـ" بين فيها البدع التي يرتكبها الجهال عند القبور .

وكتب أبو الوفاء محمد درويش في العدد "الواحد و العشرين" لسنة "1369هـ"مقالاً بعنوان "أصنام في بلاد الإسلام" شنع فيه على عبدة القبور وما يصنعونه عندها من الشرك ومظاهره .

وكتب من سمّى نفسه "الشيخ عثمان" من "عدن" مقالًا في العدد "العشرين" لسنة"1372هـ" عنوانه "قبائح البدع سترت محاسن السنن" نعى فيه على عباد الأضرحة و القبور .

وفي مواجهة القبورية أيضا نشرت المجلة في عددها : الأول" من سنة "1376هـ"مقالًا عنوانه "بناء المساجد على القبور" بقلم الأستاذ "محمد صالح" قرّر فيه حكم البناء على القبور ومنافاته للتوحيد الذي جاءت به الرسل .

وكتب الدكتور " أمين رضا" في العدد الأول" لسنة "1382" مقالا بعنوان "الأضرحة تضلّ الناس". كشف فيه عن الخرافات المتعلقة بالقبور التي يتعلق بها الناس ويتوجهون إليها والتزوير الذي يُنسج حولها.

الرد على الانحرافات والترويج لها :

كتب "محمد صالح" أحد أعضاء "جماعة أنصار السنة المحمدية" في العدد "الثالث" لسنة"1367هـ"مقالاً بعنوان: "نقض مطاعن و افتراءات المجلة الموسومة بالإسلام" رد فيه على المجلة في تعظيمها لابن عربي و تزيينها لعبادة القبور و الاستغاثة بغير الله تعالى .

وكتب "أبو الوفا درويش" في العدد "الأول" من سنة "1375هـ"مقالًا في الرد على ما نُشر في مجلة "لواء الإسلام" عن مشروعية التوسل بذوات الأنبياء والمفاهيم المغلوطة حوله .

وفنّدت المجلة في عددها "التاسع" لسنة "1382هـ"ما نشرته الدكتورة "بنت الشاطئ" من أن زينت رضي الله عنها قدمت إلى مصر ودفنت فيها في مشهدها المعروف .

وفي الختام :

قامت المجلة بجهود عظيمة في الدعوة إلى التوحيد وبيان أهميته وهي تحتاج إلى أعمال علمية تظهرها وتُبرزها حفظا لحقها ووفاء لعلمائها.

رحم الله علماء التوحيد الذين كتبوا في المجلة، وغفر لهم، وجعل ما سطروه في ميزان حسناتهم.


د. عبدالعزيز بن أحمد البداح

عضو هيئة التدريس بجامعة تبوك


http://aqeeda.org/public/article/viewarticle/348


اسم الكتاب » الأدلة الجلية على وجوب إزالة المكان المزعوم بأنه مولد خير البرية المؤلف د. عبدالقادر بن محمد الغامدي رقم الطبعة سنة الطبعة الناشر مكان النشر وقت الاضافة2014-05-22 11:57:47


اسم الكتاب » حكم إحياء الآثار والعناية بأمور الجاهلية وشخصياتها المؤلف الشيخ صالح بن فوزان الفوزان رقم الطبعة سنة الطبعة الناشر مكان النشر وقت الاضافة2013-05-04 13:01:03

يقول مؤلفه الشيخ الفوزان

ومنها آثار جاهلية مما قبل الإسلام فإذا كانت هذه الآثار أمكنة عبادة الجاهلية فنحن مأمورون بطمسها وإتلاف معالمها حفاظا على عقيدتنا من الموروث الجاهلي الذي يجر إلى الشرك وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم بكسر الأصنام وإتلافها وإزالة معالمها ونهى عن إحيائها ومشابهة أهلها. ومن ذلك لما سأله رجل نذر أن ينحر إبلاً ببوانة اسم موضع قريب من رابغ. قال النبي صلى الله عليه وسلم: (هل كان فيها وثن من أوثان الجاهلية يعبد، قالوا:لا، قال:هل كان فيها عيد من أعيادهم، قالوا:لا، قال: أوف بنذرك. فانه لا وفاء لنذر في معصية الله ولا فيما لا يملكه ابن آدم) ولا يجوز الاحتفاظ بهذه الأصنام أو بأجزائها أو التنقيب عنها أو جلبها من بلاد الكفار كما فعل عمرو بن لحي لما جلب الأصنام من بلاد الشام إلى أرض الحجاز وغير دين إبراهيم وأمر بعادتها من دون الله.

3- وإن كانت هذه الآثار الجاهلية ليست من أعلام دين المشركين. وإنما هي مساكن ومرابع لهم فإنها تترك ولا يعتني بها ولا ترمم حتى تندرس وتذهب كسائر الخربات.

4- وإن كانت هذه الآثار مساكين للمسلمين وقد تركت وهجرت واستغنى عنها فأنها تترك ولا يلتفت إليها ولا تكون ذات أهمية دينية ولا دنيوية ولا تنزع ملكيتها من أهلها.

5- وإن كانت هذه الآثار لها ارتباط بالصالحين كمساجدهم ومجالسهم وسائر استعمالاتهم وقد خرجت وهجرت فلا تجوز العناية بها وإحياؤها لأن هذا يفضي إلى الشرك بالتبرك بها والاعتقاد بأصحابها كما حصل لبني إسرائيل لما تتبعوا آثار أنبيائهم وصالحيهم فآل بهم ذلك إلى الشرك. ولما رأى عمر رضي الله عنه قوما يذهبون إلى شجرة بالحديبية يزعمون أنها الشجرة التي وقعت تحتها بيعة الرضوان ليصلوا عندها أنكر عليهم وأمر بقطع الشجرة. ومن باب أولى المساجد القديمة المهجورة كمسجد علي كما يسمونه في خيبر ومثل المساجد السبعة في المدينة ومسجد الكوع ومسجد عداس في الطائف لا تحيى هذه المساجد ولا تزار كما لا يبني على آثار الصالحين ولا على قبورهم مساجد. فقد لعن صلى الله عليه وسلم زوارت القبور والمتخذين عليه بالمساجد والسرج وأخبر أن من فعل ذلك فهو من شرار الخلق عند الله فلا يجوز للمسلمين أن يعملوا عملهم وتشبهوا بهم لأن ديننا يمنع من ذلك. وقد قامت الآن منظمات دولية تعتني بهذه الآثار وتحييها وتحافظ عليها ويقلدهم بعض جهلة المسلمين فاشتركوا في هذه المنظمات وعلى ولاة أمور المسلمين أن يمنعوا ذلك ويطهروا بلادهم منه وقال تعالى: (وَلا تَكُونُوا مِنْ الْمُشْرِكِينَ* مِنْ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعاً كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ) [الروم: 31 – 32]. ولا نعتز بها ولا نفتخر بها ونقول إنها تربطنا بالماضي كما يقولها الجهال بل نعتز بديننا ونتمسك به فقد أغنانا الله عن كل ما سواه وفي الاعتزاز بغيره ذلة وهوان كما قال عمر أمر المؤمنين (نحن أمة أعزنا الله بالإسلام فمهما ابتغينا العز بغيره أذلنا الله) ولا نرتبط بالجاهلية بأي رباط ... ) اه .



عنوان الكتاب: الحجج الباهرة في إفحام الطائفة الكافرة الفاجرة
المؤلف: جلال الدين محمد بن أسعد الدواني الصديقي
المحقق: عبد الله حاج علي منيب
حالة الفهرسة: غير مفهرس
الناشر: مكتبة الإمام البخاري
سنة النشر: 1420 - 2000
عدد المجلدات: 1
رقم الطبعة: 1
عدد الصفحات: 496
الحجم (بالميجا): 7
نبذة عن الكتاب: - أصل هذا الكتاب رسالة ماجستير
تاريخ إضافته: 26 / 09 / 2011

http://waqfeya.com/book.php?bid=6939


وصباح الخير يا حكومة !!!

والسؤال يا طاهرة :

هل عندك خبر عن التكفير الأكاديمي الجامعي في الدراسات العليا وأطروحاته وشهاداته ؟!!
لنيل درجة الماجستير أو الدكتوراة !!

كيف نجتث التطرف والإرهاب من السعودية ؟!

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?t=0&aid=495080





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الحكومة والدِّينُ ورجاله إلى متى التبذير ؟! -2-
- الحكومة والدِّينُ ورجاله إلى متى التبذير ؟! -1-
- الحكومة والأسلمة والاستتابة المعكوسة والفلبيني نموذجا!
- قِصّة مِن وَحْي الخَيَال الدَّاعِيَةُ الزَّانِي ! -1-
- الشيخ علي بلحاج والعرعور وقناة وصال يا مرحبا!
- قصتي مع الأخ الفلبيني الذي أسلم ! ج 1
- هَلْ الإِسْلَامُ يَحْتَضِرُ ؟!!
- ذِكْرِيَّات مع كلية الشريعة والتكفير والمعتقل -1-
- الإِسلامُ والإبْدَاعُ وعُقُوبَةُ الإعْدامِ والسُّعُودِيَّةُ ...
- يوم حقوق الإنسان 10 ديسمبر !!
- الحكومة الدينية هي من يمارس العنف وإهانة المرأة!
- المعاقون والعيد وحد الردة وصباح الخير يا طاهرة !
- هل أتاك حديث صلاة أبوتربو لداء الكَلب !!
- مرحبا بصليب السيد المسيح المقدس في السعودية !
- الوزير القحطاني : أطلقوا سراح رائف بدوي الشمري
- بلاغ لمعالي النائب العام في السعودية
- الإرهاب والحكومة وحلقات تحفيظ القران !!
- أبونا وفضيحة الأنبا في نجاسة الخنزير !
- أبونا ومعضلته بين بطرس الإرهابي والإسلاميين !
- أبونا وصاعقة تشبيه المرأة بالخنزيرة !!


المزيد.....




- المدارس الدينية بباكستان.. سباحة مع التيار وضده
- حرب: البغداديون يفضّلون العرق على المشروبات الروحية الأخرى
- البنوك الإسلامية.. خطوة على طريق حل الأزمة الاقتصادية في الج ...
- مشاهد من داخل غياهب وسراديب -سجن التوبة- لجيش الإسلام في دوم ...
- -الدعوة السلفية-: مسلسل أرطغرل التركي خطر لنشره فكر ابن عربي ...
- القرضاوي ردا على سفير روسي: تصريحاته أكاذيب ولست الآمر الناه ...
- صحفي إيطالي ليورونيوز: هكذا يعمل تنظيم "الدولة الإسلامي ...
- صحفي إيطالي ليورونيوز: هكذا يعمل تنظيم "الدولة الإسلامي ...
- فرنسا? ?تطرد? ?إماماً? ?سلفياً?  ?إلى? ?الجزائر? ?والقضاء? ? ...
- فرنسا ترحل إمام مسجد -سلفي- إلى الجزائر


المزيد.....

- علم نفس إنجيلي جديد / ماجد هاشم كيلاني
- مراد وهبة كاهن أم فيلسوف؟ / سامح عسكر
- الضحك على الذقون باسم البدعة في الدين / مولود مدي
- فصول من تاريخ الكذب على الرسول / مولود مدي
- تفكيك شيفرة حزب الله / محمد علي مقلد
- اماطة اللثام عن البدايات المبكرة للاسلام / شريف عبد الرزاق
- المتأسلمون بين نظرية المؤامرة والشوفينية / ياسين المصري
- سوسيولوجية الأماكن الدينية بين البنية المزدوجة والوظيفة الضا ... / وديع جعواني
- وجة نظر في البحث عن ثقافة التنوير والحداثة / ياسين المصري
- إستراتيجية الإسلام في مواجهة تحدي الحداثة كلود جيفري ترجمة ح ... / حنان قصبي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالله مطلق القحطاني - جَمْعِيَّةٌ عِلْمِيَّةٌ أَمْ تَكْفيريَّة!! وصباح الخير ياحكومة !!