أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد علي العامري - زيارة مفاجئة لشيطان حزين














المزيد.....

زيارة مفاجئة لشيطان حزين


محمد علي العامري
الحوار المتمدن-العدد: 5818 - 2018 / 3 / 17 - 15:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


زيارة مفاجئة لشيطان حزين
محمد علي العامري
فجر هذا اليوم ، رن الجرس ، وبدون أي تردد ، فتحت الباب ولم أجد أحداً ، إلاّ أن هناك شبه ظِلّ دخل خلسة ، متجهاً صوب القنفة ، وتخيل لي أن هذا " الظل " قد جلس في الزاوية اليمنى ، وقبل أن يدبّ الهلع دبيبه ، بدأتْ ملامح " الظل " تتضح رويداً رويداً ، فأكتملت الصورة على شكل طاووس ، نافشاً ريشه ليغطي نصف غرفة الضيوف . وفجأةً تغيرت ملامحه من رأس طير الى وجه آدمي ، وطلب مني مبتسماً أن أجلس أمامه وجهاً لوجه ، فقال : أن الشيطان ، جئت لأقدم إعتذاري للشعب العراقي ، لأقول له : بأن لا شأن لي لكل ما حصل ويحصل من فساد وجهل وتخلف ، ودمار البلاد والعباد ، لأن شياطين الأحزاب الإسلامية الحاكمة قد فاقت قدراتي وملكوتي ، ما جعلني أقف أمام الله خجولاً، حزيناً ، في حيْرة من أمري .
ركضت الى المطبخ ، وخطفت قوري الشاي ، وعدت مسرعاً لكي أواصل الحديث من ضيفي الشيطان الحزين ، ولكنه أختفى فجأةً تاركاً رسالة على الطاولة ، كتب على غلافها : أنت حر بنشرها ، ولي زيارة أخرى ..
فتحت الرسالة ، وقرأتها عدة مرات ، وقررت أن أنشرها كما جاء فيها :
لا ترجموني ، يا أيها المسلمون
فأنا ليس كما كان الأولون
ولا أنا ، كما أنتم تعلمون
فلا شأن لي بكل ما أنتم عليه سائرون
لأني أرى عمائماً ، تقود النائمين
فأنا لستُ بشيطان لعين
-----------
عمائم بين سراويلها تولد الطغاة
وتُشترى منها وتُباع الصلوات
فلماذا التعويذات عليّ والرجمات
وحول بيوت الله ، تصرخ جياع المسلمين
فأنا لست بشيطانِ لعين
-------------
أرجموا كل من حوَّل العقل ، حجارة
و جعلوا الإسلام دين لهوِ ، فتجارة
وفسَروا لكم الخراب والفساد والدعارة
وشغلوا العباد بفنون التوبة والتائبين
فأنا لستُ بشيطانِ لعين
---------------
أحزاب وسلاطين
كل يوم تَصلبُ المسيح فيه، وتَقتلُ الحسين
وتفسر الآيات بتأويل المؤولين
وتفلسف لكم القتل والنهب والأنين
لتنام الجياع على أساطير الأولين
فأنا لستُ بشيطانِ لعين

----------
عمائم وشياطين
تراهم في كل محراب ساجدين
وعلى أنغام الدولارِ ، واقفين راكعين
وحولهم ملايين الحفاة العراة الخائفين
تئنّ أنين الجياع ، وبؤس البائسين
فأنا لست بشيطانِ لعين
---------
عمائم وثعابين
تحيطها أقلام االعهر ، والمنافقين
وتنفخ فيها فضائيات الدجل ، والطبالين
فأستعبدت شعباً ، جلّ أزمانه حزين
عراق الحزن والتاريخ ، عراق الصابرين
يا دموع الأمهات ، والمولودين والراحلين
فأنا لستُ بشيطانِ لعين
-------

عمائم ، المكر والماكرين
سرقتْ الله والأنبياء والمرسلين
ولم تبقي أثراً ما للإسلام دين
لا ترجموني ، فأنا لسْتُ اللعين
ولا أنا من صنف الشياطين
الذين سرقوا العراق ، وجاعت به الملايين





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,002,644,936
- لماذا تخلف المسلمون -- الحلقة الخامسة
- لماذا تخلف المسلمون -- الحلقة الرابعة
- لماذا تخلف المسلمون -- الحلقة الثالثة
- لماذا تخلّف المسلمون -- الحلقة الثانية
- لماذا تخلف المسلمون -- الحلقة الأولى
- إستهتار أبناء المسؤولين ، هل هو سلوك شخصي أم مكتسب من آبائهم ...
- لماذا ينتخب العراقيون من يسرقهم
- هل الحجر الأسود مازال في مسجد الكوفة - الحلقة الثانية
- هل الحجر الأسود مازال في مسجد الكوفة
- كلهم يدّعون الوصل بالله
- نظام الحكم الحالي ، غير شرعي وغير دستوري
- تهمة الإلحاد بالشيوعيين والعلمانيين
- إعادة إنتاج التخلف
- التآمر ، و ( نظرية المؤامرة )
- إلى أين ، أزمة اليسار العرابي ؟
- الإسلام ليس هو الحل
- - الشريعة الإسلامية - سلاح ذو حدين ( الحلقة الرابعة )
- - الشريعة الإسلامية - سلاح ذو حدين - الحلقة الثالثة
- - الشريعة الإسلامية - سلاح ذو حدين - الحلقة الثانية
- - الشريعة الإسلامية - سلاح ذو حدين


المزيد.....




- محمد عبده: نرفض التهديدات والهجمات المغرضة التي تستهدف مملكت ...
- الدفاع السعودية تؤكد تحطم مقاتلة أثناء طلعة تدريبية في المنط ...
- كل ما تريد أن تعرفه عن اختفاء جمال خاشقجي
- شاهد: الشرطة التركية تغادر القنصلية السعودية في اسطنبول
- كل ما تريد أن تعرفه عن اختفاء جمال خاشقجي
- شاهد: الشرطة التركية تغادر القنصلية السعودية في اسطنبول
- ترامب وخاشقجي.. هل استأجر -قتلة مارقون- القنصلية السعودية؟
- عالم يكشف سهولة تعقب الأفراد باستخدام الحمض النووي!
- مبعوث واشنطن يبحث الملف السوري في تركيا وقطر والسعودية
- العملية استمرت 9 ساعات... الانتهاء من تفتيش القنصلية السعودي ...


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الإخفاقات الذريعة ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الضعف الاستراتيجي لقطاع السياحة في مصر / مجدى عبد الهادى
- الفيدرالية في اليمن.. ماضياً وحاضراً (ورقة بحثية) (الحلقة ال ... / عيبان محمد السامعي
- Dialog oder Crash der Kulturen in Deutschland? / كاظم حبيب
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد علي العامري - زيارة مفاجئة لشيطان حزين