أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منير الكلداني - النقد الاعلاني














المزيد.....

النقد الاعلاني


منير الكلداني

الحوار المتمدن-العدد: 5817 - 2018 / 3 / 16 - 04:02
المحور: الادب والفن
    


في احدى موضيعنا السابقة ذكرنا ان الجهد الذي يبذله الناقد جهد جبار ياخذ الكثير من الوقت لكي يثمر انتاجا واحدا وفي خضم ضياع ادوات معرفية لنقاد معينيين جاء الناتج لا يساوي تلك الجهود المبذولة بل ولا يوفي تلك الساعات التي يكرس فيها الناقد من وقته على حساب راحته واحيانا اسرته فتجده يصب اهتمامه على نصوص لا ترقى لان تكون نصا فضلا عن نقدها وهذا المسلك الشخصي الذي تفشى في البيت الادبي اثر بشكل سلبي على القيمة النقدية وبالتالي الرؤية النقدية بكاملها فاصبحت النظرة للنقد من باب المصالح الضيقة والتي لا تعتمد على منهجية واضحة فصار النقد اداة اعلانية لاسماء وصار كشف النصوص تطويلا بلا طائل حتى يكتسب تلك الهالة وما هي فيه وجاءت تلك التراكمات لتصب في انتكاسة نقدية مؤسفة وعندما نراجع ادب العرب وما فيه من لغة واصالة وقوة اداء وتمكن من الادوات شكلا ومضمونا وما قال فيها النقاد وبين بعض اللانصوص الموجودة نجد ان الاخيرة من وجهة نظر المكتوب افضل قيمة وانقى مضمونا وفيها الشيء الكثير الذي افتقده الاول وهو بخلاف المشاهد اكيدا فقد كانت اللغة النقدية السابقة رغم قدمها اقرب الى القارئ من اللغة التي يستخدمها بعض نقاد اليوم وهم يبعدون الفهم عن الاقتراب اليها في محاولة لتحويل النقد من اداة ابداعية الى اداة تستغل الادب وقيمه في مصلحة الفرد وخير شاهد عندما ترى تركيبا لغويا بسيطا يحوله الناقد الى نظرية فلسفية واجتماعية ونفسية تلقي فهم المتلقي في مجهول لا اول له ولا اخر بل والعجيب ان تتحول تلك اللغة المعقدة الى ظهور للناقد بانه يمتلك الادوات اللازمة وانه بهذا يكون ضليعا في علمه ولا يشق له غبار بينما هو في واقع الامر ابعد ما يكون عن النص بل لقد ادخل في النص ما لا طاقة به لتحميله اياه وادى هذا- النقد الاعلاني - الى اهمال مجموعة كبيرة من النصوص وبالتالي اهمال مبدعيها لانهم لا يقتربون للناقد بشيء وهذا طامة ان استمر الوضع كذلك فالناقد الحقيقي هو الذي يتحرك الى النص وليس الى الكاتب فكم من كاتب كبير لديه نصوص ركيكة وكم من كاتب مغمور يمتلك نصوصا تستحق ان يلقى عليها ضوء النقد ليطلع عليها اكبر عدد ممكن من القراء





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,683,254,498
- هل الادوات النقدية (( موضوعية !! ))
- الشمولية في النقد
- تمطرين خريفا - تأبين كنيسة سيدة النجاة -
- هل النقد كاشف عن النص
- ادوات النقد الاستقرائية
- التحرش الجنسي ومنافاته للمدنية
- المواكبة والموازنة في القاعدة الادبية
- اشكالية الاصطلاح في المغايرة
- التعريف المنطقي ودوره في النصوص الادبية


المزيد.....




- مجلس للحكومة يتدارس الخميس المقبل مشروع قانون خاص بمهن التمر ...
- الشرطة الهندية تلغي عرضا لفنان روك روسي مشهور
- سعيّد يكلف إلياس الفخفاخ بتشكيل الحكومة التونسية
- جوائز نقابة الممثلين.. جوكر السينما على بعد خطوة من الأوسكار ...
- توفر مكتبات بالحدائق العامة.. مبادرة قطرية لتشجيع الأطفال عل ...
- فريق ترامب القانوني يصف -المساءلة التي قد تؤدي للعزل- بالتمث ...
- الكويت.. الإفراج عن الشاعر فاضل الدبوس بعد أيام من احتجازه
- الفرنسية ضد العربية والأمازيغية.. جدل التعليم والهوية بالمغر ...
- فنانة مصرية شهيرة: والدي ضربني بسبب قبلة من حسين فهمي
- المخرج الإيطالي فيليني والذكرى المئوية لمولده (صور)


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منير الكلداني - النقد الاعلاني