أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد اللطيف بن سالم - أصدقائي النوارس














المزيد.....

أصدقائي النوارس


عبد اللطيف بن سالم

الحوار المتمدن-العدد: 5816 - 2018 / 3 / 15 - 20:53
المحور: الادب والفن
    


(قصة من الواقع اليومي تدعو إلى التأمل ) :

لقد شعرت اليوم بإحساس غريب من الفرحة والسرورلم أكن أعهده من قبل إذ منذ أن غادرت المنزل هذا الصباح متو جها إلى البحر والناس الذين يعترضونني يُحيونني بكل حرارة وبكل احترام ومعزة - يعرفونني من قبل أو لا يعرفونني- حتى أني مررت بالقرب من مركز الشرطة القريب من نزل القندول المواجه للبحر وكان بعض ضباط الشرطة خارجين من القسم فالتفتّ إليهم فجأة بنية تقديم التحية فوالله قد سبقوني بها ثم واصلت الطريق حتى بلغت شاطئ البحر بسوسة وكان الطقس جميلا جدا أو هكذا كنت أراه في نفسي أواخر هذا الصباح .
جلست على الشاطئ أمام البحر على صخرة كبيرة كان أجدادي الكرام قد جلبوا منها الكثير من الجبال البعيدة ليوقفوا بها اندفاع البحر نحو المدينة ، حجر صلب لا يكاد يفت فيه الماء أبدا ونظرت إلى البحر فلم يكن على صفحته شيء مطلقاغير تموجات أمواجه الخفيفة وفي لحظات قليلة وأناهكذا أنظر إلى البحر متأملا ما راعني إلا وسربٌ كامل من النوارس يُحيط بي ثم يتمركز أمامي محلقا تارة عاليا وملامسا الماء تارة أخرى كأنما هو يرقص في احتفال بهيج بأحد مبرمجا ومحضرا منذ زمن وهكذا بقيت مدة قصيرة ثم انصرفت في سبيل حالها كما لو أنها كانت تؤدي مهمة وانتهت من مهمتها حتى أني لفرط إعجابي ودهشتي وفرحي بهذه النوارس وبهذا الجو البهيج الجميل الذي أحاطتني به تمنيت لنفسي لو كنت مثلها نورسا هكذا حرا مطلقا أحلق في الفضاء وأصطحب البحر معي في رحلاتي الطويلة دونما إحساس بأي شيء وبأية مسئولية وأتنقل بين شواطئ العالم كلها دونما جواز سفر. .. لكن بينما كنت أفكر وأتمنى لنفسي ذلك إذ ا بصياد قريب مني تُمسك سُنارته صدفة وبدون قصد بأحد النوارس فصار يصيح ويتخبط وإذا بكل النوارس الموجودة على شاطئ هذا البحر تقريبا قد جاءت في لحظات قليلة لنجدته وصارت تحلق فوق رؤوسنا في شكل دائري مغردة نائحة كما لو أنها كانت تُحضر لهجوم علينا فنظرت إلى الصياد ورجوته إطلاق سراح ذلك الطائر فوراحتى لا يُصيب تلك النوارس غضبٌ شديد كغضب ""طير أبابيل قترمينا بحجارة من سجيل .""كما حدث في الماضي للسعودية ، قلت له ذلك مداعبا فأجابني قائلا :"هو لا يٌؤكل وسأٌطلق سراحه في الحال وماأن أطلق سراحه حتى تفرقت تلك النوارس كما لو هي فرحة مسرورة بنجاحها في مهمتها تلك .
وبقيت أناحائرا مشدوهالكل ما جرى ومتسائلا :
تُرى كيف يمكن أن نفهم ذلك ؟ وهل هو وجدان جماعي كما يقع بين البشر ؟أم هو مجرد إحساس طبيعي مشترك بين النوارس ؟ أم ذلك هو عالم آخر يصعب علينا نحن إدراكه ؟؟؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,693,824
- لإرهاب في بيتنا
- من أخطائنا الأخلاقية
- نظرية علمية للبحث والتحقيق فيها
- الثورة التونسية في ذكراها السابعة
- الإرهاب : من أين يأتي وإلى أين يمضي ؟
- الفساد الأخلاقي
- اللغة العربية بين المحلي والكوني .
- الإنسان والزمان
- ماالحجاب ؟
- حقوق الإنسان وتلوث المحيط
- خطأ في الفلسفة
- هي عزة أم غزة ؟
- هل أرحنا أنفسنا من زيف الكلام ؟
- هل من إبداع للمرأة العربية في مجال نقد الفنون ؟
- وهل من منهجية صحيحة لمقاومة الإرهاب ؟
- هل أن في بيتنا أمريكا ؟
- الديمقراطية الموعودة
- هروب
- العالم العربي تحت المجهر .
- - الدواعش -


المزيد.....




- -درس القرآن- لعثمان حمدي بك تُباع في لندن بأكثر من 4.5 مليون ...
- فنانون لبنانيون يخاطبون الجيش
- رئيس الحكومة يبحث مع وزير الفلاحة الروسي تطوير العلاقات بين ...
- تحفة معمارية فريدة لأمر ما لم تعجب القيصرة يكاتيرينا الثانية ...
- وفاة الفنان الشعبي محمد اللوز أحد مؤسسي فرقة -تاكادة-
- العثماني بمجلس النواب لمناقشة مناخ الاستثمار وولوحات السياسة ...
- لافروف: حلمت بتعلم اللغة العربية
- الموت يفجع الفنان ادريس الروخ
- مظاهرات لبنان تعيد الحياة للـ -التياترو الكبير- الذي غنت أم ...
- تحفظ عليها سقراط وأربكت كانت وهيغل.. هل خدر الفلاسفة الثورات ...


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد اللطيف بن سالم - أصدقائي النوارس