أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ضياء البوسالمي - جْوَابْ كِتْبو ماركس لمَرْتُو جيني عام 1865














المزيد.....

جْوَابْ كِتْبو ماركس لمَرْتُو جيني عام 1865


ضياء البوسالمي

الحوار المتمدن-العدد: 5816 - 2018 / 3 / 15 - 16:13
المحور: الادب والفن
    


تقديم: الجواب هذا كتبو ماركس لمرتو في جوان 1865، وقتها كان مسافر في مانشستر، مع صاحبو فريديريك أنجلز، وبعيد على لندرة كبر بيه الوحش ياخي كتبلها الكلام هذا.

ملاحظة: موش غريب على ماركس الكتيبة الرومانسيّة والشعرية عموما خاطرو كان يكتب الشعر وقت كان صغير (معناها شاعر شاب هاها) اما عمرو ما كان راضي على أسلوبو ومكرّز خاطر يعتبر الي موصلش للمستوى الي يحب عليه رغم الي كان يكتب بصدق ومن قلبو. حاسيلو..

مانشستر، 21 جوان 1865
مرتي لعزيزة وحب حياتي،

هاني نكتبلك مرّة أخرى خاطرني وحدي، وعلى خاطرني منحبّش ناقشك ونخترعك في مخي منغير لا انت تكون بالحق موجودة وتجاوبني ومنغير حتى لا تعرف شنوة موضوع النقاش. الغياب الوقتي ظاهر فيه باهي، خاطر كيف نستانسو بالحاجات الي دايرة بينا تولي لكلها تشبه لبعضها ويصعب أنو نفرقو بيناتها. القرب برشا وأكثر من اللازم يْهِدْ عمارات عالية ويخلينا نغزرو لحاجات تافهة ومعندها حتى قيمة بعين كبيرة. وعوايدنا الخايبة، الي تقلّق بدوناتنا وتنجّم تبدّل برشا حاجات وتشعّل نار الحب في الجاش، تتنحى وقت تمشي علينا الأسباب الي خلاتها موجودة.
أما المشاعر تاعنا الكبيرة، اكة الي تستغل القرب وتاخذ منو القالب تع الأمور الروتينيّة الي تتعاود كلّ يوم، أذيكة تكبر وتاخذ بعدها الطبيعي من المسافة الي بينها وبين الحاجات لخرى. الأمور هكّة معايا أنا والحي الي نحس بيه، انت تخطفت مني كاينو كل شي صار في حلمة. هاني توّة عرفت الي الوقت يعمل في نفس الي تعمل فيه الشمس والمطر مع الحشايش والشجر باش تنبت وتكبر. وقت الي انت ماكش معايا، حبي ليك يبان على حقيقتو، كاينو وحشْ كبير نحط فيه طاقتي لكلها والي يحس فيه قلبي. خاطر يرجعلي احساسي بانسانيتي مرّة أخرى ووقتها نجّم نولي نحس بهالحب الكبير. هذا الفرق الي نحسوه والي يخلينا نطيحو في الفخ تع العلم تع توّة، وهالشك الي يلزنا باش ديما نشكو بالسيف علينا في الي نجسو فيه. هذا الكل مجعول باش يخلينا نحسو رواحنا صغار ومعدناش قوّة وما زْعَامْ كان نتوجعو. أما الحب، موش الحب الي حكى عليه فيورباخ، وماهوش الي نكملو بيه الدنيا، وماهوش على خاطر نشاء الدنيا والي فيهم برشا مزيانات.
منين نجيب وجه فيه أمارات تعبّر على حاجات عشتها ونعتبرها أحسن لحظات في حياتي؟ حتى أوجاعي الي ما توفاش، والحاجات الي خسرتهم وميتعوضوش نشوف فيهم في وجهك المزيان. الوجيعة نبوسها بوسة تع حد ماعادش باش يراها جملة وقت الي نبوسك انت.

نبوسك ونبوس لولاد ألف مرّة
كارل الي يحبّك وبكلو ليك.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,199,974
- محاضرة جيل دولوز، 17 مارس 1987: شنوّة معناها ابداع؟ (جزء 3)
- محاضرة جيل دولوز، 17 مارس 1987: شنوّة معناها ابداع؟ (جزء 2)
- محاضرة جيل دولوز، 17 مارس 1987: شنوّة معناها ابداع؟ (جزء 1)
- خطاب ألبير كامو في السويد (بالدارجة)
- ترجمة مقطع من كتاب -المال- للكاتب الفرنسي شارل بيغي (1914-18 ...
- المرأة العربية: ضحيّة مجتمع ذكوري
- راب مختلف ولو كره الكارهون: مقابلة مع ألفا
- الأدب بالدّارجة : ترجمة رواية -حكاية العين- لجورج باتاي، الج ...
- إِنْتَرْفِيُو مْعَ جُورِجْ بَاتَايْ تْعَدَّى فِي اُلتَّلِفْز ...
- إصلاح الإسلام ( 7 ) : محمّد و اٌلجنس
- نَحْوَ تَحْلِيلٍ أُنْترُوبُولُوجِي لِلْبُورْنُوغْرَافِيَا (2 ...
- نَحْوَ تَحْلِيلٍ أُنْترُوبُولُوجِي لِلْبُورْنُوغْرَافِيَا (2 ...
- -صافيناز- أو في عبادة تضاريس الجسد المقدس
- الأدب بالدّارجة : ترجمة رواية -الغريب- لألبير كامو، الجزء 4
- نَحْوَ تَحْلِيلٍ أُنْترُوبُولُوجِي لِلْبُورْنُوغْرَافِيَا (2 ...
- راب تونسي (7) : تْوِينِزْ
- رسالة إلى الرّب
- رواية ”سان دني“ لعلي مصباح : تاريخ جيل من المهاجرين
- كتاب -الثقافة محنة لذيذة- لخميس الخياطي: مسيرة مثقف تونسي
- الأدب بالدّارجة : ترجمة رواية -الغريب- لألبير كامو، الجزء 3


المزيد.....




- عمر هلال: الحكم الذاتي هو الحل الوحيد والأوحد لقضية الصحراء ...
- العفو على هاجر ومن معها : أسباب إنسانية وقطع طريق على تدخل أ ...
- بملابس شخصيات فيلم -موانا-.. محمد صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنت ...
- صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنته مكة على طريقة الفيلم الكرتوني -م ...
- وزارتان بلا ثقافة.. كاتب يمني ينتقد صمت اتحاد الأدباء والكتا ...
- روبوت فنانة على شكل إنسان: هل يمكن أن نصنع فناً من دون مشاعر ...
- شاهد.. ماذا تبقى من آثار الموصل؟
- هل يصعب على الموسيقات العسكرية العربية عزف النشيد الوطني الر ...
- بعد الاستقلال.. حزب الكتاب يدعو الحكومة لتقديم تصريح أمام ال ...
- حزب الاستقلال: تقديم الحكومة لبرنامج جديد أصبح ضرورة ملحة


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ضياء البوسالمي - جْوَابْ كِتْبو ماركس لمَرْتُو جيني عام 1865