أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن النداوي - الانتخابات الروسية















المزيد.....

الانتخابات الروسية


حسن النداوي

الحوار المتمدن-العدد: 5816 - 2018 / 3 / 15 - 01:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في السادس من ديسمبرمن العام الماضي عن قراره للترشيح الى الانتخابات الروسية المقبلة ،التي ستجري في اذار القادم ، وذلك خلال زيارته الى احد اكبر مصانع السيارات في روسيا (زيل ). جاء ذلك بعد امتناعه منذ اكثر من نصف عام عن الاجابة على موقفه من المشاركة في الانتخابات القادمة .
وقد كان اختياره لهذا الموقع الاقتصادي الكبير مدلول سياسي اراد من خلاله الأشارة الى ان مهمة المرحلة القادمة للرئاسة ستنحصر في أولوية النهوض بالاقتصاد الروسي وزيادة مداخيل البلاد بعد ان حقق نجاحا واضحا في استعادة شبه جزيرة القرم وكسره لأحتكار القرار الدولي من قبل الولايات المتحدة الأميركية واستعادة الهيبة والمكانة الوطنية لروسيا التي تم التفريط بها من قبل سلفه يلتسن، وتمكنه من دحر الأرهاب في سوريا، وتثبيت مواقع السلطة السورية التي كانت على شفى الانهيار، وكذلك تمكنه من ادارة الحوار بين السلطة السورية والقوى المناوئة لها، وتطويع الجانب التركي والحد من تدخله في الشأن السوري .
واخيرا اعلانه البدء بسحب قواته من سوريا والذي هو بمثابة اعلان للنصر من جانب، ومن الجانب الآخر طمأنة الشعب الروسي بان الأزمة السورية لم ولن تكن بمثابة مستنقع افغاني جديد كما روجت لذلك القوى المناهضة لروسيا . لذا لا غرابة في ان يحظى الرئيس بوتين بدعم جماهيري كبير يصل الى 80% حسب استطلاعات الرأي العام بالرغم من الحصار المفروض على البلاد والركود الذي تمر به البلاد اضافة الى الانفاق العسكري الكبير . وبهذا الخصوص يشيرالكثير من المعلقين السياسيين الى ان هناك خصوصية للشعب الروسي الذي يولي اهتماما أكبر لقوة ومكانة بلاده وابعاد المخاطر الأجنبية عنها اكثر من اهتمامه بالاوضاع الداخلية مما سيكون له الأثر الكبير في ذهاب نتيجة الانتخابات لصالح الرئيس بوتين .وبهذا يكون الرئيس بوتين مؤهلا لقيادة البلاد للمرة الرابعة كرئيس للبلاد ومرتين لرئاسة الوزراء .
ومن الجدير بالذكر، وفي خضم الأستعداد للأنتخابات الروسية، تم تسجيل الشخصية القومية الشعبوية زعيم الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي ( فلاديمير جيرينوفسكي ) يوم 29 ديسمبر رسميا كمرشح للانتخابات القادمة وهي المرة السادسة التي يعتزم المشاركة فيها, حيث شارك في جميع الانتخابات التي جرت في روسيا الاتحادية منذ انهيار الاتحاد السوفيتي محافظا على نسبة التصويت التي يحصل عليها ومطورا لها الى حدود معينة . ويعتبر شخصية شعبويه متغطرسة قادرة على حشد القوى القومية المتطرفة ، ويرفع بشكل سافر شعارات استفزازية معادية للأجانب . وقد لخص فِي لقاء مع وكالة تاس برنامجه الانتخابي بما يلي...... "نحن لا نقدم أي شيء خيالي أو مستحيل، كما يفعل اليساريون: لا احد بدون مأوى، ولا عاطل عن العمل، ولاجائع " .اما على صعيد السياسة الخارجية" فاننا ندعم تمتين علاقاتنا مع تركيا وايران و سوريا والعراق في هذه المنطقة يتمثل نجاحنا ومصالحنا " ."
ومن مفارقات الانتخابات الروسية ان اعلنت الصحفية الشابة ومقدمة البرامج الاشكالية (كسينيا سوبتشاك ) ابنة عمدة مدينة سان بطرسبورغ السابق ، الليبرالي (اناتولي سوبتشاك ) ابان فترة تسعينات القرن المنصرم والذي عمل الرئيس بوتين في ادارته انذاك ، اعلنت عن ترشيحها للانتخابات الرئاسية، وهي ذات توجهات ليبراليه تركز على مسائل قمع القوى الليبرالية من قبل السلطة والمدعومة من الغرب، وتطالب بعودة القرم الى قوام اوكراينا، وتدين التدخل في سورية، وتركز ايضا على اخطاء الاتحاد السوفيتي وضرورة دفن (لينين) والانفتاح على الغرب .
الا ان مراكز الاستطلاع تؤكد على ان نصيبها بالفوز ضئيلة جدا وهي تؤكد ذلك ايضا لكنها تدعو القوى الليبرالية وزعيمها (الكسي نافالني) الى دعمها خصوصا بعد ان رفضت اللجنة العليا للانتخابات الروسية الطلب المقدم من قبل نفالني للترشيح لكونه محكوم عليه قبل فترة بالفساد المالي، ومن الجدير بالذكر ان الغرب يعول عليه كثيرا . الكثير من المحللين السياسيين يعتبرونه شخصية مغرورة تلغي الاخرين، وقد توعد بالدعوة الى مقاطعة الانتخابات اذا ما رفض ترشيحه وسيدعو انصاره للنزول الى الشارع دعما له .
ومن مفاجئات الانتخابات الروسية اعلان الحزب الشيوعي الروسي عن مرشحه الى الانتخابات المقبلة وهو الشخصية المستقلة ( بافل غرودينين ) المدعوم ايضا من تحالف قوى اليسار والوطنيين الروس . وقد جاء اعلان الحزب لترشيح (بافل غرودينين, ) في المرحلة الثانية من المؤتمرالسابع عشر للحزب الشيوعي الروسي على اساس التصويت السري للمندوبين. وكانت نتيجة التصويت حصوله على 303 اصوات من مجموع 414 . وفي مؤتمره الصحفي الاول اشار (بافل غرودينين ) الى انه يؤمن بامكانية انتصاره في الانتخابات المقبلة اذا ما تم منح جميع المرشحين الفرصة للتحدث امام الناخبين وتقديم برامجهم، وقال في حينه " اذا كانت الانتخابات نزيهة فاننا سنفوز بالتأكيد " .
بافل غرودينين شخصية مستقلة ورجل اعمال تنفيذي ناجح ، ذو سمعة جيدة ، رأسمالي غير جشع حسب تعبير الصحافة الروسية، يدير سوفخوز ( لينين )الذي يضم حوالي 12 الف عامل يعيشون في ظروف انسانية واجتماعية مثالية اذا ما قيست باوضاع العمال الروس في القطاعات الاخرى ، ويمتاز أيضا بالوضوح والبساطة في طروحاته ويحاول الابتعاد عن الفترات الاشكالية في تاريخ الاتحاد السوفيتي، خصوصا الحقبة الستالينية. وعندما سئل عن مرجعيته الفكرية قال ماركس انجلز ( لينين النيب ) في اشارة الى رفض الهيمنة الاقتصادية للدولة على مفاصل الاقتصاد بشكل كلي وانفتاحه على اقتصاد السوق. في مناقشاته يتسم بالهدوء ومعرفة واسعة باوضاع البلاد وحاول ان يوحي بانه يمثل اتجاه النجاحات السابقة للأتحاد السوفيتي اضافة الى اعجابه بالتجربة الصينية في تحديث البلاد اقتصاديا، وكذلك بتجربة البلدان الاسكندنافية في تطور الحياة الاقتصادية في شتى مناحي الحياة مؤكدا انه سيتبع سياسة اجتماعية عادلة ويحد من شهية الاليغارشية الروسية ويكون اقرب للناس . له موقف واضح من اهمية استعادة الاموال المهربة الى خارج البلاد، وعندما سئل كيف ؟ لكنه رفض الاجابة مبتسما من انه لا يتحدث عن خططه في هذا المجال. ايضا له موقف واضح من شبه جزيرة القرم مؤكدا على انه لن يعيدها فهي روسية . واشار الى ان روسيا قادرة على النهوض مرة اخرى اذا ما توفرت الارادة لذلك . حصل ترشيحه على موقف ايجابي من قبل الكثير من الشرائح الاجتماعية ورجال الاعمال الليبراليين الذين لايحبذون الخطاب الذي يتمسك به زوغانوف دوما بالعودة الى النظام السوفيتي القديم والدفاع عن الفترة الستالينية . حاليا يتعرض غرودينين الى سيل من الاتهامات المفبركة من جانب الصحافة الصفراء .
تتباين التقديرات حول حظوظه في الانتخابات القادمة ولكن اغلب المحللين السياسيين يشيرون الى انه شخصية سياسية عملية يحسب لها الحساب الجدي في ترتيب المرشحين . عند لقائه في القناة الثانية " روسيا " مع مقدم البرامج المعروف فلاديمير سولوفيوف وجه سولوفيوف للمستمعين سؤالا حول رأيهم بالمرشحين الثلاثة بوتين وجيرينوفسكي وغرودينين فكانت الأجابة بالشكل التالي: 50 %بوتين 5%جيرينوفسكي 45%غرودينين. بعض المحللين السياسين يشيرون الى امكانية حصوله على مايقارب 30-27%من الاصوات، وهذا ان حصل يعتبر نجاحا كبيرا للحزب الشيوعي الروسي وحلفائه ،غير ان الشيء الاكيد ان مشوار الانتخابات لايزال في بدايته ومن الصعب التكهن بالقوة التصويتية للمرشحين خصوصا وان اغلبهم لم يطرحوا برامجهم الانتخابية بشكل رسمي .
يشير بعض المحللين والنقاد السياسيين الى ان ترشيح غرودينين من قبل الحزب الشيوعي الروسي يعود الى ان سكرتير الحزب غينادي زوغانوف كان يخشى من امرين ، اولا من تراجع القوة التصويتية له امام المرشح القومي الشعبوي جيرينوفسكي حيث ان الكثير من مراكز الاستطلاع كانت تشير الى ذلك , وثانيا خوفا من تقديم مرشح من الدائرة القيادية في الحزب والذي بامكانه أن يحصل على نسبة اصوات اعلى من النسب التي كان يحصل عليها زوغانوف في الانتخابات السابقة، وذلك يعني ضرورة ترك موقعه كسكرتير للحزب، وهذا ما لايريده غينادي زوغانوف الذي يقود الحزب الشيوعي الروسي منذ اعادة تاسيسه بعد سقوط الاتحاد السوفيتي .
كذلك سيشارك غريغوري يافلينسكي في الانتخابات القادمة وهو اقتصادي معروف في الوسط الروسي .كان نائبا لرئيس الوزراء الروسي في بداية تسعينيات القرن المنصرم وهو صاحب برنامج 500 يوم الذي استهدف نقل الاقتصاد الروسي من اقتصاد الدولة الى اقتصاد السوق . شارك في معظم الانتخابات الروسية ، مراكز الاستطلاع تعطيه نسبة 1%من اصوات الناخبين .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,709,284





- -الأنفلونزا إلى زوال-... دواء جديد يقضي على المرض نهائيا
- البنتاغون سيصدر ترخيصا لطائرة بوينغ للتزود بالوقود في الجو
- وزير الخارجية السعودي الجديد.. خبير بالتسليح ومتورط في ملف خ ...
- ألبانيا تعلن إحباط -هجوم إرهابي- دبرته طهران ضد معارضين إيرا ...
- حراك لبنان وذاكرة سوريا أيام (السلمية)... انتبهوا من خاطفي ا ...
- الرئيس الإسرائيلي يكلف غانتس -منافس نتنياهو- تشكيل حكومة جدي ...
- أوامر ملكية في السعودية: إعفاء العساف وتعيين فيصل بن فرحان و ...
- العملية التركية في سوريا: ترامب يعلن رفع العقوبات عن أنقرة ب ...
- الحكومة اليمنية تتهم -الانتقالي- بتسميم عقول الطلاب بمناهج م ...
- موعد إنتخابات إتحاد طلاب جامعة الفيوم 2019/2020


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن النداوي - الانتخابات الروسية