أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدى عبد العزيز - إحتمالات لصفقة القرن في جنوب شرق آسيا














المزيد.....

إحتمالات لصفقة القرن في جنوب شرق آسيا


حمدى عبد العزيز

الحوار المتمدن-العدد: 5815 - 2018 / 3 / 14 - 00:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



غالب الظن أن تسوية الصراع الكوري الشمالي - الأمريكي لن تنجح إلا بإقرار حق كوريا الشمالية في برنامجها النووي وربما شرعنة دخولها النادي النووي ، مقابل تنازلات خاصة بخفض التسلح النووي وخاصة الصواريخ الموجهة نحو الولايات المتحدة وحلفائها ،وتعهدات بعدم المبادرة بأي هجوم علي كل من كوريا الجنوبية واليابان مقابل وقف أي استفزازات تجاه بيونج يانج ، وبدء مباحثات سلام بين الكوريتين ، والبدء نحو فك الحصار الدولي علي بيونج يانج .. وخاصة بعد الفشل الأمريكي المهين في تركيع كوريا الشمالية التي استطاعت أن تشكل تحدياً حقيقياً للأمن القومي الأمريكي ..

وقد تدخل الصين علي الخط مع الولايات المتحدة كضامن لمباحثات السلام وخفض مستوي التهديد النووي ..

إذن فمن المتوقع أن تقفز مسارات حل الأزمة متجاوزة المطلب الأمريكي بنزع القدرات النووية لكوريا الشمالية إلي الوصول لحل خفض مستويات التهديد النووي

وربما ستشهد الشهور المقبلة إجابات أخري علي أسئلة الموقف الذي تصاعد في السنوات الأخيرة في تلك المنطقة الملتهبة التي تضم الكوريتين واليابان والمجاورة للصين والمواجهة للولايات المتحدة الأمريكية ..

ولعل دبلوماسية الأولمبياد الشتوية والتي جرت بزيارة وفد كوري شمالي بقيادة شقيقة زعيم بيونج يانج إلي كوريا الجنوبية علي رأس وفد رياضي أنضم للرياضيين بكوريا الجنوبية ليشكلا فريقا موحدا للكوريتين في خطوة غير مسبوقة منذ إنفصال الكوريتين لعلها (أي تلك الدبلوماسية ) تفعل مافعلته دبلوماسية التنس الشهيرة التي بدأها نيكسون مع الصين ، وتحلحل إحدي أصعب الأزمات الدولية التي أخفقت الولايات المتحدة الأمريكية وبشكل واضح في خلق مسارات تحقق مكاسب جيوسياسية حيوية في تلك المنطقة الملاصقة لجنوب العملاق الصيني ..

ربما يمكن للولايات المتحدة الأمريكية فيما بعد الرهان علي إمكانية تفكيك نظام بيونج مع تسارع خطوات إنفتاحه علي الشطر الكوري الجنوبي بالتوازي مع جره إلي مصيدة مايسمي بالإنفتاح علي العالم الخارجي بشكل تداعب فيه نماذج الإستهلاك في سيول وودول العالم الرأسمالي لتنوعات من الشعب الكوري الشمالي الذي يعاني أثار الحصار الإقتصادي ..
ربما ..
وربما يسقط رهان الولايات المتحدة الأمريكية علي ذلك أيضًا
كل الأمور وكل الاحتمالات واردة في هذا العالم الذي تحتدم صراعاته وتتعقد ..

ولما لا ..؟
العالم يتحرك بسرعة والهيمنة الأمريكية علي العالم تواجه أزمة حقيقية
وربما لو انتقل التركيز الأمريكي أكثر إلي منطقة الشرق الأوسط حيث منطقة إلتقاء الطرق الدولية والإحتمالات المؤكدة بتجدد تفجر ينابيع الطاقة في تلك المنطقة الحيوية والتي لاتزال تمثل القاعدة الأساسية للدفاع عن حلم الهيمنة الإمبراطورية علي العالم والمسرح الدولي الحقيقي لإدارة الصراعات في هذا العالم وفي القلب من ذلك نصب شبكة الدفاع المتقدم عن الهيمنة ضد العملاق الصيني الذي يتقدم بخطي هائلة تهدد تلك الهيمنة ، وكذلك حصار المغامرة الروسية التي إذا ماافلتت بغنيمة إستطاعتها كسر الحصار الأمريكي والوصول للمياه الدافئة وكسب معركة النفوذ في سوريا وتحييد تركيا وإبطال فاعليتها علي الجبهة الروسية كعضو في حلف الناتو .. إذا مااحدث ذلك فإن شكل التنافس والصراع علي مناطق النفوذ في العالم وقبل كل ذلك علي الأسواق في آسيا وأفريقيا وأمريكا الجنوبية سيشهد تغيراً لن يكون بالطبع لصالح إنفراد الولايات المتحدة الأمريكية بالهيمنة علي العالم

المسألة مجرد تصورات نظرية قد تخطئ ..
وقد تقترب من الصواب ..
فالواقع له تعقيداته وتجلياته التي تستعصي أحيانًا علي الرؤي النظرية حتي لو كانت هي ناتج تحليل حركة أطراف هذا الواقع وصراعاته المتشابكة .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,894,399,493
- (4) حكايات رجل معتل الفقرات يطارد أرنبا برياً
- حكايات رجل معتل الفقرات يطارد أرنبا برياً (3)
- رجل معتل الفقرات يطارد أرنبا بريا (2)
- تعقيب هامشي
- في فضح الفاشية الدينية
- أقنعة مليئة بالثقوب الكاشفة ..
- منين بييجي الشجن (3)
- سيد حجاب .. واحد من مهندسي الوجدان (2)
- سيد حجاب .. واحد من مهندسي الوجدان
- موقف الحزب الإشتراكي المصري من انتخابات الرئاسة
- كان الله في عوننا نحن اليساريين
- كنز وصبي في سيارة
- رؤية شخصية
- صفقة القرن بضاعة أتلفها صاحب التوكيل من قبل تسويقها
- فراندة تيسير عثمان
- أمر خطير ماكان ينبغي له أن يمر بمثلما مر
- سؤال اللحظة العربية
- حكايات رجل معتل الفقرات يطارد أرنباً برياً .. (1)
- متضامن مع فريدة الشوباشى فى مواجهة الوهابيين
- سلاما عل الاب الروحى للجندية المصرية


المزيد.....




- حينما يمتزج بالفخامة.. هكذا يبدو التعلم عن بُعد لدى فاحشي ال ...
- السعودية تعلن تعيين 10 سيدات في مناصب قيادية عليا برئاسة الح ...
- سوريا.. مقتل ضابط في -الشرطة الحرة- في مدينة الباب بعبوة ناس ...
- الفلكيون يحلون لغز بقع مضيئة غامضة على سطح سيريس
- التطبيع مع إسرائيل يربك مواطنين في الخليج
- شاهد: صيحات الاستهجان من جماهير برشلونة للاعبين بعد الهزيمة ...
- التوتر بين إيران والولايات المتحدة: روحاني يصف رفض مجلس الأم ...
- التطبيع مع إسرائيل يربك مواطنين في الخليج
- لوكاشينكو يستنجد ببوتين مع تصاعد المظاهرات الرافضة لنتائج ال ...
- المبعوث الاممي يختتم جولة مشاورات امتدت لأربعة أيام بحثاً عن ...


المزيد.....

- على درج المياه العميقة / مبارك وساط
- نشوء الاقطاع ونضال الفلاحين في العراق* / سهيل الزهاوي
- الكتاب الثاني من العقد الاجتماعي ، جون جاك روسو / زهير الخويلدي
- الصين: الاشتراكيّة والاستعمار [2] / عامر محسن
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (1-2) / غياث المرزوق
- الصين-الاشتراكيّة والاستعمار / عامر محسن
- الأيام الحاسمة التي سبقت ورافقت ثورة 14 تموز 1958* / ثابت حبيب العاني
- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدى عبد العزيز - إحتمالات لصفقة القرن في جنوب شرق آسيا