أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق عيسى طه - الشعب العراقي يكسر حاجز الخوف














المزيد.....

الشعب العراقي يكسر حاجز الخوف


طارق عيسى طه

الحوار المتمدن-العدد: 5814 - 2018 / 3 / 13 - 02:48
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الشعب العراقي يكسر حاجز الخوف
منذ عام 2011 يتفنن الحكام في كسر جماح الشعب العراقي لأيقافه وكسر أحتجاجاته المستمرة بمختلف الطرق الجهنمية من قتل واختطاف , ان هناك سجل كبير سطر فيه ابناء الشعب العراقي المتطلعين لبناء دولة مدنية ديمقراطية دولة مواطنة عابرة للطائفية بلا كلل او ملل بلا خوف واي تردد اذكر اسماء البعض من الشهداء الذين قدموا حياتهم قربانا للحرية مثل كامل شياع وهادي المهدي والكثير غيرهم لا تتسع الصفحة لاستيعاب كل الاسماء واما السيد جلال الشحماني فلا زال مصيره مجهولا والسيدة الصحفية افراح شوقي التي تم اختطافها وتعذيبها حتى تدخل د حيدر العبادي في حينها واعدا بالافراج عنها وتم ذلك وغادرت العراق , تبعها الناشط المدني باسم خزعل خشان الذي حكم عليه ستة سنوات و خرجت الجماهير العراقية في الكثير من المحافظات ليس في مدينة المثنى فقط بل في الديوانية والبصرة وبغداد أستمرت التظاهرات بلا خوف بالرغم من التهديدات واعمال التخويف حتى اضطرت محكمة التمييز بالقيام بتبرئته واطلاق سراحه , اليوم تتم التهديدات بقتل العلمانيين والشيوعيين الملحدين من فضائيات النظام التي يملكها نوري المالكي ,على لسان السيد عامر الكفيشي مفتي حزب الدعوة أنها مهزلة ودعاية سيئة وتحريض على القتل وانتهاك الحرمات وتنطبق عليه مادة اربعة ارهاب ويجب تقديمه للمحاكمة وهذا هو الفساد بعينه فالارهاب والفساد المالي والاداري وجهان لعملةواحدة , الا ان الشعب العراقي يتحدى التهديدات بعد ان كسر حاجز الخوف فسوف لا يقف امامه المالكي ولا الكفيشي وكما يقول المثل ( المجرب لا يجرب ) وعلى الناخب العراقي ان يفرق بين الصوبة والطوبة وبين الاهداف الشريفة الستراتيجية بالقضاء على كل المعوقات التي تقف امام التطور بداية من نظام المحاصصة الطائفية والاثنية واعلاء شأن المواطنة والمساواة امام القانون والقضاء على المحسوبية والمنسوبية ووضع الحيتان الكبيرة ان كانت بعمائم بيضاء او سوداء او خضراء فكلها متساوي امام القانون .

طارق عيسى طه





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,341,343
- قرار هيئة المساءلة والعدالة رقم 72
- ألحق يؤخذ ولا يعطى
- خطورة اقحام الدين في العملية السياسية في العراق
- مهزلة الانتخابات المقبلة في العراق
- نقطة سوداء في تاريخ العراق
- ماذا يحدث في السعودية اليوم؟
- زواج القاصرات ارجاع الزمن الف عام الى الوراء
- أشراقة أمل في عراق اليوم
- أزدهار عهد ألطائفية وألأثنية لا يبشران بالخير
- تطورات خطيرة وتصعيدات تهدد مستقبل العراق
- أنتصار ألجيش ألعراقي وطرده للدواعش المجرمين من الموصل يعيد ل ...
- عندما تعم الفوضى تتلخبط المصطلحات وتتداخل فيما بينها
- فشل ألأسلام ألسياسي في حكم العراق
- ألأحتلال الصهيوني يحااول تغيير طابع مدينة القدس الاسلامي وال ...
- مرور تسعة وخمسين عاما على ثورة 14 تموز 58
- يوم تحرير الموصل يمثل ترجمة وحدة الكلمة لجميع مكونات الشعب ا ...
- يوم النصر وتحرير الموصل
- لماذا اعتالوا كرار نوشي ؟ ون هم ؟
- غياب الديمقراطية وتهميش باقي القوى السياسية أوجدت دولة الخلا ...
- ألصراع ألديني وألطائفي يؤدي دائما لتخدير ألشعوب وحرفها عن مص ...


المزيد.....




- شركة -وينغ- تشرع في تسليم البضائع باستخدام طائرات بدون طيار ...
- السيسي يحضر اختبارات الطلبة المتقدمين للالتحاق بالكليات العس ...
- عودة 300 كويتي من لبنان والأمن يستقبلهم بالورود (فيديو)
- وزير الدفاع الأميركي: جميع القوات الأمريكية ستغادر شمال سوري ...
- انتفاضة لبنان 2019: القصة
- #لبنان_ينتفض: كيف تفاعل العرب مع مظاهرات لبنان؟
- مدرسة هندية تكافح الغش بصناديق على رؤوس الطلاب
- وزير الدفاع الأميركي: جميع القوات الأمريكية ستغادر شمال سوري ...
- اليمن.. مجلس إنقاذ جنوبي لمواجهة تدخلات السعودية والإمارات
- لبنان.. خمسة أسئلة لفهم ما يحدث


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق عيسى طه - الشعب العراقي يكسر حاجز الخوف