أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد صالح سلوم - لم يرفض الاتحاد الأوروبي انضمام تركيا اليه؟















المزيد.....

لم يرفض الاتحاد الأوروبي انضمام تركيا اليه؟


احمد صالح سلوم
الحوار المتمدن-العدد: 5813 - 2018 / 3 / 12 - 23:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يضحكني ما يطلقه البعض على الاتحاد الاوروبي انه اتحاد مسيحي لايرغب بانضمام بلد مسلم كتركيا ومن هؤلاء عبد الباري عطوان يكررها وكانها مسلمة ..المسألة ان العبد يبقى عبدا عند اسياده وهذه حال تركيا عليها ان لا ترفع رأسها فالعين لاتعلو على الحاجب ولا اريد ان ادخل في اسلوب التنمية التركي الاخوانجي وما سبق الاخوانجية هو نمط تنمية رث واحد اي ان مفاتيحه بيد الغرب وبامكانه بجملة اجراءات وسياسات ان يجعل تركيا تحبو فهي ليست اكثر من كرخانة وليست اكثر من مصنع دوني لسلع لاترغب الدول المتقدمة انجازها لأنها منخفضة العائد فتتركها لعبيدها..من اسس الاتحاد الاوروبي لاعلاقة له بدين لا مسيحية ولا يهودية ولا اسلام ولا بوذية ولا كونفوشسية و لا بحضارة المايا اسسته قوى امبريالية الهها هو الربح فحاجة كلام فارغ وهذه القوى توظف الدين لأنه ورق تواليت لديها لتغسل قاذوراتها الاستغلالية والاستعمارية والعبيد كثر اخوانجية ووهابية وصهيونية ومسيحية صهيونية وجر..المسأإلة تراتبية في تقسيم العمل الدولي وهذا ما لا تريد ان تفهمه تركيا ..انها عبد وادت دورها بكل قذارة ضد كل تطلعات الشعوب العربية بالتنمية المستقلة والصاعدة مثلها مثل اسرائيل ومثل محميات الخليج وعليها ان تقبل بتنميتها الرثة وبالفتات الذي يرمي اليه وربما لن تجده فدور الناتو انتهى تقريبا بالمعنى التاريخي ومفهومه السابق لأن حدود القوة الامريكية باتت مفهومة من الاسياد في واشنطن وباتوا يفرضون الحمائية لادراكهم محدودية هيكلهم الاقتصادي الحالي



العدوان الرسمي التركي على سوريا واراضيها في عفرين وغيرها هو جريمة بكل المعايير القانونية وهي تلزم مجلس الأمن بتطبيق الفصل السابع لتدمير الجيش الارهابي التركي مع مقرات اردوغان وعصابته الاخوانجييه والاعلاميين من لاعقي احذيته..من اجل هذا وجه المجرم اردوغان دعوة للناتو كي يشاركه بجريمته وكأنه لم يدخل فخ الناتو ..القوات التركية هي قوات احتلال لدولة ذات سيادة وينبغي تطبيق الفصل السابع كما تقول شرعة الامم المتحدة وينبغي الزامها بدفع تعويضات بمئات مئات المليارات من الدولارات للشعب السوري



من اجل صورة لبن سلمان مع ترامب دفع نصف تريليون ودفع مثلها ال ثاني من اجل صورة مع وزير خارجية امريكا ههههههههه وبن زايد دفع مثلها والحبل على الجرار ..الخلاف الذي ولعه الامريكان ويحصدون منه كل ما كدسته محميات الخليج الطالبانية الملتحية المقملة ههههههه
ما يقارب ترليون دولار دولار نهبتها واشنطن بزمن قياسي من اشعال حروب دونكيشوتية بين انظمة قروسطية متخلفة كقطر وال سعود وتركيا وجر فهل حان اوان تصفية محميات الخليج ولاسيما ان عصر النفط قيد الزوال هههههههههههههه



على بلجيكا ان تفكر جديا باغلاق مقر حلف الناتو ببروكسل وايضا الطلب من واشنطن ان تحمل قنابلها النووية التكتيكية من بلجيكا وترحل..الناتو هو عدو الشعوب الاوروبية في بلجيكا والمانيا وفرنسا وكل الاتحاد الاوروبي وهو يسعى لاستمرار سباق الاسلحة ليستمر بفرض هيمنته على اوروبا ..اوروبا معنية بريط مصالحها مع روسيا وان تكون مظلة الحماية في اوروبا اوروبية بحتة اي من روسيا والدول الأوروبية


نعم لطرد القوات الامريكية المحتلة واذا اراد ترامب ان يخلص العالم من داعش فالجيش السوري النظامي قادر على سحقها في كل البادية وسيسحقها ومعها سادتها الامريكان والصهاينة والسعوديين والقطريين والاتراك المغول من كل شبر سوري ؟..واذا اراد ترامب ان ينقذ العالم من داعش عليه ان يقصف سبعين مليون مسيحي صهيوني امريكي ومنهم نائبة لأنهم اصحاب الاصولية الارهابية المسيحية الصهيونية التي تقدم نسخها الاسلامية على شكل عبد ترامب محمد بن سلمان ومحمد بن زايد وتميم ال ثاني واردوغان وعلى عبد صهيوني اسمه ترامب وهم من اسسوا داعش ويدعمونها بالبترودولارات


عقلية اردوغان مثل عقلية شارون واي محتل غبي ..يومها اعتقد شارون ان وصوله الى بيروت يعني ان المقاومة انتهت وصار لبنان بلدا مستباحا مع ان المنطق كان يقول ان الحرب بدأت عندما وصل الى بيروت و تم توفير ظروف حرب العصابات للقضاء عليه وعلى جيشه الصهيوني اوالتركي وعملائه من الجيش الحر وزنكي والقاعدة وداعش واحرار الشام وجر


هيكل ليس بسيطا اخ ابراهيم لاشك ان المقياس لديه معقد وقارن فعلا الجودة التعليمية والمهنية في الحالتين وكانت مصر في عهد السادات ومبارك والاخوانجية تشهد انهيار تعليما في المعاهد الموجودة تكوينيا وليس من حيث العدد فقط ولا ادل منها انتشار التعليم الخصوصي ومقاولاته..اما الوهابية السعودية القطرية والاماراتية والكويتية فلا تخرج الا الطالبان والقاعدة وزنكي و الاخوانجية اي انها نوع منحط من الامية فقط عليك ان تراجع المدارس القرانية التي فتحوها في افغانستان وعددها كبير جدا التي خرجت الظلاميين طالبان والاخوانجية والقاعدة وداعش وجر وطوبت الباكستان في مرتبة متخلفة بينما اقلعت الهند وباتت اقتصاد صعبا مصدر للعقول التكنولوجية بينما في الباكستان فقد صدرت عقول الارهاب وفتاوى البخش والنقاب



ملاحظتي على التقييم الموضوعي للتعليم ولكن كتبت في تقييم الحلقات التي اذاعتها له قناة السي اي ايه الجزيرة وقلت ان هيكل يزور التاريخ لأنه بسبب موقع الجزيرة كقاعدة بترودولارية استخباراتية صهيو امريكية فانه يتعمد اهمال متغير اساسي هو الاندماج الاستهلاكي الانتحاري التي تسببت به اموال البترودولار الخليجي في مصر وسورا واغلب الدول العربية وهذا الاندماج الاستهلاكي دمر كل البنى الانتاجية ونشر ثقافة الموت والانتحار الوهابية الاخوانجية وانه يدور ويلف دون ان يبصق في وجه من دمر العرب وجيلهم الحالي من ال ثاني وسعود ونهيان وصباح يكفي القول ان السادات كان عميلا للسي اي ايه عبر راتب كويتي مخصص له وهو من خصخص الاقتصاد وباع مع مبارك وما بعده معامل مصر وتاريخها في سوق الخردة للصهاينة والامريكان..بقيت اكرر الموقف الا حين بدأ يهاجم محميات الخليج ويتحدث موضوعيا حتى وصلت عصابة الاخوان المسلمين الى حرق بيته ووثائقه لموضوعية كلامه وجرأته ..كلامه عن ميشيل كيلو وحسن عبد العظيم ومهادنة سركوزي لا يخرج عن سياق فهم لحظي وقع الكثير فيه وهو ليس تحليل نهائي لاسيما انهم عكسوا اصطفافات مع منصة الرياض الخيانية


مملكة داعش السعودية الصهيونية ومحمية الاخوانجية القطرية الصهيونية هما من شنا الحرب الاستعمارية على سوريا كمقاولات للقوى الامبريالية
.........................................
لييج – بلجيكا
اذار مارس 2018
..........................................





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,003,218,013
- من قتل الموسيقار بليغ حمدي ؟ ولماذا؟
- خرافة الصندوق الانتخابي الذي فاز به هتلر ووكلاء الاستعمار من ...
- قصائد : حوار .. بعيدا .. اشراق .. براعة .. استنتاج .. شرط .. ...
- ماذا رأيت بعد موتي ؟
- سمير امين: أكاذيب الرئيس الأمريكي وضرورة محاكمته كمجرم ضد ال ...
- قصائد: أنا .. طبقات .. تماهي .. غنى .. كريستال .. نبع .. تضا ...
- الموساد شارك بفاعلية لاستمرار الاستعمار او اعادته الى البلاد ...
- كيف اغتال الموساد بن بركة..سماء مستحيلة امام طائرات البلطجة ...
- تضليل الشعارات الإسلامية حول تحرير القدس..ابادات العثماني لل ...
- متى يعدم اردوغان بعد اعدام سيده مندريس..جاهلية اخوانجية ووها ...
- في وداع فالح عبد الجبار وجمعة الحلفي وذكريات مجلة الحرية الي ...
- سحق جيوش السي أي ايه الإرهابية السعودية القطرية الوهابية في ...
- بحث في تصريحات علي اكبر ولاياتي هل حقا الشيوعية مصدر المشاكل ...
- وحدة الشعب السوري بمواجهة مخططات الاستعمار لنهب ثرواته ..الص ...
- قصيدة:أنا وارصفة الاحزان
- قصائد : نبضات .. معيار .. نظم .. نضج .. اوابد .. ايجاز .. تك ...
- البهلوانات الفتحاوية واجترار الماضي وما تصنيف من يسلم مقاوم ...
- شيوخ الاسلام الصهيوني الأمريكي كالغزالي والقرضاوي والشعراوي ...
- محاربة الكذب الاستعماري وديكتاتورية امبراطورياته الإعلامية ا ...
- أفكار إسلامية متداولة هي تنميطات استعمارية صهيو امريكية استخ ...


المزيد.....




- فؤاد أبو ناضر: هناك لا مبالاة من الغرب حيال مسيحيي الشرق الأ ...
- الإبقاء على حالة التأهب القصوى في إقليم -أود- جنوب فرنسا بعد ...
- وزير الخارجية الأمريكي في الرياض للتباحث مع السلطات السعودية ...
- مجلس الوزراء السعودي يرحب بموافقة تركيا على فتح تحقيق مشترك ...
- ترامب: ليس لدي أطماع مالية في السعودية وروسيا
- كاني وست وكيم كارداشيان يهديان رئيس أوغندا زوجا من الأحذية ا ...
- شاهد: العثور على سفينة "فايكنغ" في النرويج
- أطباء كنديون يدينون عدم مراقبة استهلاك الحشيش بعد تقنينه الو ...
- العاصفة لبان تخلف قتلى وجرحى في اليمن وعمان
- بخور


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الإخفاقات الذريعة ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الضعف الاستراتيجي لقطاع السياحة في مصر / مجدى عبد الهادى
- الفيدرالية في اليمن.. ماضياً وحاضراً (ورقة بحثية) (الحلقة ال ... / عيبان محمد السامعي
- Dialog oder Crash der Kulturen in Deutschland? / كاظم حبيب
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد صالح سلوم - لم يرفض الاتحاد الأوروبي انضمام تركيا اليه؟