أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عبد العزيز الراشيدي - حول فكرة موت الله عند نيتشه






















المزيد.....

حول فكرة موت الله عند نيتشه



عبد العزيز الراشيدي
الحوار المتمدن-العدد: 1485 - 2006 / 3 / 10 - 11:34
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    



لقد شكلت فكرة موت الله لدى نيتشه انعطافا كامل وجديد في الثقافة الغربية إذ يعتبر موت الله تأسيسا لميلاد ثقافة جديدة .فبأي معنى يمكن أن نتحدث عن موت الله كمنعطف في الثقافة الغربية ؟
إن الإجابة على هدا الإشكال يمكن أنستشفها من خلال رسم الخطوط العريضة للاستهلال الذي من خلاله يقدم لنا نيتشه زرادشت كالمبشر بانعطاف ثقافي جديد مؤسيس لحضارة جديدة .بحيث أن وضوح الرؤية لهدا النبي الجديد يجعله يحقق وضعا فعليا جديدا يتمثل في موت الله أو موت الحلم بوجود عالما أخر مفارق للعالم الأرضي وبالتالي إنجاز تدمير للثقافة القديمة التي كانت تتأسس على فكرة لله , لكن نيتشه لا يكتفي بهدا التدمير وفقط , بل يأسيس لبناء جديد يهدف إلى قلب القيم القديمة .
لكن لكي نفهم هدا التدمير يجيب أن نبحث عن دلالة موت الله لدى نيتشه.
إن موت الله هو أول حدت يلاحظه نيتشه انطلاقا من تأمله لمكانة فكرة الله في الثقافة الغربية .إذ يلاحظ أن مكانة الله في الحضارة الغربية إبان الفرن19 وبعد قرن فلاسفة الأنوار الذي بدد ظلامية القرن الوسطة,وبعد الثورة الفرنسية التي انتزعت السلطة السياسية من السيد الأعلى صاحب الحق الإلهي.ومع ميلاد العلم الوضعي والفعالية الصناعية والثورات السياسية .بدأت مكانة الله تضيق شيأ فيشأ وهداما سيؤدي فيما بعد إلى موت الله وانقشاع الأوهام الماورئية في الثقافة الغربية إن موت الله في الجوهر هو موت الثنائية , وزوال مفهوم الأخيرة في الثقافة الغربية أي إلغاء الإيمان بعالم أخر مفارق للعالم الأرضي إن هدا الازدواج يشكل الملمح الجوهري في الثقافة الغربية إن هدا التعارض بين العالم الأرضي المحسوس والعالم الأخر تتفرع عنه أزواج أخرى يعبر كل واحد عنها بلغته الخاصة حيث نجد رجل الدين يتحدث عن المقدس والمدنس عن العالم الأرضي وعالم الحياة الأخيرة .ونجد الفيلسوف يتحدث عن المحسوس والمثل على الظاهر والشيء في ذاته ونجد العالم يعارض الواقع الخام بالقانون الرياضي.
إذن في ظل هده الثنائيات يصبح المرء العاقل هو الذي لا ينخدع بكل ما هو مباشر وأن تكون متقفا إنما هوأن تعرف كيف تبدي الحذر المطلوب حيال المعطى وتبحث عن مايخفيه هدا المعطى.
إن نيتشه يرى أن هده الثقافة سلبية بشكل أساسي نافية وعدمية. فعالمنا الأرضي لا يساوي شيئا بالنسبة لها وكلما ندركه فيه هو وهم وكلما هو بشري تلوته الخطيئة. إن موت الله بقدر ماهو موت للثنائية أخلاقية هو كذلك إنهيار لنمط وجود وتفكير سلبي .إنهيار يشكل الطور الأول من مجئ نمط وجود وتفكير إثباتي.إن إحلال التفكير الإثباتي بدل التفكير النافي يجعل من نتشه ليس مجرد ملاحظ لموت الله بل يرتقي به إلى مستوى الفاعل الدى يتسبب في موت الله لأن زرادشت في رسالته يسعى إلى إستبدال هدا النمط من الوجود الإرتكاسي بنمط وجود يكون فيه الإنسان فاعل ومبدع ولعل هدا مانلمسه في هدا المقطع من كتاب هكذا تكلم زرادتشت ."أحب أولئك الدين لا يبحثون ماوراء النجوم عن سبب للأفول ...بل يضحون بأنفسهم من أجل الأرض" .
إن زوال مفهوم الأخيرة الدى تحدثنا عنه في البداية هو في الواقع الأمر هبة ,إنه تحرير الإنسان الذي طالما استعبدته هده الأخيرة.
إن هدا الزوال كذلك يعد بمثابة إعادة الاعتبار للإنسان عبر عودته إلى ذاته من النزوع للاستلاب ويبقى هدا التحرير خطوة ثانية تفتح الباب للطور التانى من التحول :لقد مات الله وينبغي تعليق القيم الأخلاقية في موضع أخر الذي هو الإنسان .






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,518,583,978
- زاكورة الأرض التي تحترق
- دفاعا عن المفهوم الماركسي للسلطة - ردعلى فلسفة ميشل فوكو
- ]دفاعا عن المفهوم الماركسي للسلطة
- أي تشجيع لشعبة الفلسفة في مغرب اليوم؟


المزيد.....


- من يخاف الحرية؟. النسق الثقافي والمحنة السياسية / سعد محمد رحيم
- كنوز العقل --- 4 / حسين عجمية
- الثقافة العربية والاشكالية المزدوجة / حواس محمود
- كنوز العقل --- 3 / حسين عجمية
- كنوز العقل --- 2 / حسين عجمية
- ما هي العدالة ؟ / عقيل عيدان
- حول حرية الكلام / باقر جاسم محمد
- كنوز العقل --- 1 / حسين عجمية
- بعد خمسة عشر عاما على رحيله إلياس مرقص بين التأسي واستشراف ل ... / نضال درويش


المزيد.....

- الجزائر تفقد الاتصال بإحدى طائراتها العائدة من رحلة إلى بورك ...
- الخطوط الجوية الجزائرية فقدت الاتصال بطائرة أقلعت من واغادوغ ...
- السودان.. -المتهمة بالردة- تصل إلى روما
- صواريخ على -بن غوريون-.. وقتلى بخانيونس
- اختتام اشغال ملتقى التحالف التقدمي بمشاركة وفد صحراوي
- ليتوانيا الدولة رقم 19 في منطقة اليورو ابتداء من مطلع 2015
- 1.65 مليار دولار صافي أرباح -بوينغ- في الربع الثاني من 2014 ...
- عباس يؤكد ضرورة التوصل لوقف إطلاق نار تزامنا مع رفع الحصار
- بالفيديو .. سيدة تفشل في الفرار بسيارتها فتحطم زجاجها
- ليفربول يسقط أمام روما 0-1 في الجولة الاستعدادية للموسم الجد ...


المزيد.....

- شبح ماركس ورعب نهاية التاريخ / معن الطائي
- حياتي الزوجية أنا اخترتها... لماذا تحوّلت جحيماً؟ / ماريا خليفة
- الروح العلمي الجديد عند غاستون باشلار / زهير الخويلدي
- الفضاء العمومي عند هابرماس / خالد مخشان
- القطيعة المعرفية في التقدم الفكري / المنصور جعفر
- جورج باتاي: الجنون المتنقل بين الفلسفة والقداسة / مجموعة من الباحثين العرب
- العنف المؤسس على الدين / حاتم تنحيرت
- المادية الديالكتيكية لجماعة من الأساتذة السوفييت / جماعة من الأساتذة السوفييت
- إشكالية المثقف عند غرامشي / رسالة ماجستير في الفلسفة ،لحيدر علي محمد باشراف الاستاذ مدني صالح
- موجز تاريخ الفلسفة / جماعة من الاساتذة السوفيت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عبد العزيز الراشيدي - حول فكرة موت الله عند نيتشه