أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - يوسف حمك - الصمت أرحم من المواقف الكيدية .














المزيد.....

الصمت أرحم من المواقف الكيدية .


يوسف حمك

الحوار المتمدن-العدد: 5812 - 2018 / 3 / 11 - 14:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


واحدٌ و خمسون يوماً من الغزو الهمجيِّ الإسلامويِّ التركيِّ الإخوانيِّ المتعطش للدماء ، و الإبادة الجماعية ، و من التهجير و التغيير الديموغرافيِّ ....
واحدٌ و خمسون يوماً من مؤازرة مسلحين انتهازيين ائتلافيين لا وطنيين قومجيين عروبيين شوفينيين ، غربلة الجيش الحر و حثالته .
واحدٌ و خمسون يوماً لإراقة دماءٍ بريئةٍ من طعنات عدوانٍ بربريٍّ وحشيٍّ يغلي حقداً و كرهاً لشعبٍ يريد أن ينهض ليتنفس ..
واحدٌ و خمسون يوماً من تواطؤٍ دوليٍّ مخادعٍ محتالٍ ناكثٍ للوعود ...
واحدٌ و خمسون يوماٍ من مساومات قراصنة العصر ، و تجار الدين ، و أصحاب العمائم ، و اللصوص الطائفيين و المذهبيين ، و العقول المغلقة ، و الأفكار المتكلسة ، و موروثٍ ثقافيٍّ فاشيٍّ يعادي الأطراف الكردية عموماً ، و يتبع نهجاً لإلغاء هوية الشعب الكرديّ ، و إزالته من الوجود ...

فلأن الحياة مواقفٌ و إبداء رأيٍّ – و لاسيما في القضايا المصيرية – فإن اتخاذ موقفٍ قد يغضب شخصاً ، لكن يسعد آخر . شريطة أن ينم موقفك عن عدلٍ و حقٍ .
و هناك من يلتزم الصمت إزاء ما يجري حوله .
و من يبدي رأياً مروعاً كارثياً ، فحبذا لو سكت . و سكوته من ذهبٍ مقابل هول ما نطق . و صمته أرحم .

ففي السياق ذاته يقول الفيلسوف اليونانيُّ سقراط : ( تكلم كي أراك ) .

التعددية الحزبية ظاهرةٌ صحيةٌ ، و الاختلاف في وجهات النظر ناتجٌ عن فكرٍ سليمٍ غير جامدٍ .
أما أن يصل إلى حد القذف و التشهير بالآخر ، و مجاملة البعض على حساب الإساءة و تخوين الغير إرضاءً للبعض الآخر ، فينم ذلك عن ضيق أفقٍ ، و فكرٍ بائسٍ ، أو تحزبٍ كيديٍّ ...

التشفي من ال ب ي د ، و مما يجري في عفرين ما هو إلا حقدٌ ضغينٌ ينزف من سواد قلبٍ بغيضٍ ، و رؤيةٌ هشةٌ ، و فكرٌ سمجٌ ، و وعيٌ فظٌ غليظٌ جلفٌ ، و عقلٌ جامدٌ مرهقٌ بالعقد النفسية ، و مآرب شخصيةٍ ، أو حزبويةٍ فئويةٍ ، و خللٌ في السلوك ....

رغم السياسات الخاطئة التي مارسها حزب الاتحاد الديموقراطي من إقصاءٍ و اعتقالٍ و نفيٍ و قمع حرية الرأي ....
غير أن هذه الأخطاء لا تمثل صكاً تمنحه لنفسك لتطعن هذا الحزب بسهامٍ ناريةٍ في الخاصرة ، أو بمواقف مستفزةٍ نكايةً ، فتشمت بمصيبةٍ ابتلي بها ليس الحزب المذكور وحده بل الشعب الكرديُّ برمته ، كما عموم سوريا .

و هل هناك طرفٌ ملائكيٌّ لا أخطاء له و لا نواقص ، أو لم تدغدغه شهوة السلطة ؟!
أليس الدم الكرديٌّ واحدٌ أينما يراق ؟!
رغم أن الجميع يدعي الدفاع عن الوطن و النضال من أجله و لحقوق الشعب ، لكنهم لم يرتقوا بعد إلى مستوى المسؤولية ، لاتباعهم نهجاً انتقامياً ، و إقحام الغايات لتصفية حساباتٍ شخصيةٍ أو فئويةٍ ضيقةٍ ، فاللعب على الحبال ، و اتخاذ المواقف الكيدية إزاء البعض التي تعد تناقضاً رهيباً بين المواقف و المبادئ .
و الشماتة تخرج دائماً عن أخلاقيات الذوق العام .
المصلحة العامة يجب أن تبقى مصانةً مهما اختلفت الآراء ، و تعددت وجهات النظر ، فمصلحة الشعب و الوطن أولاً و أخيراً .





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,319,648,147
- تحرير عقول الرجال أولى .
- انتهازيٌّ من الطراز الأول .
- القضية الكردية لب مشاريع التسويات الدولية .
- الحب ذاته عيدٌ .
- ليس بالحاضر تحرق الشجون .
- الاسلام و التمثيل بالأحياء و الأموات .
- الشوفينيون لن يستطيعوا إطفاء شمعة الكرد ، و إن بغوا .
- كسر إرادة الكرد ، و تقويض عزيمتهم محالٌ .
- غصن الزيتون أطهر و أنقى من أن يلطخ بالدم ، و اللحم المطحون .
- الإحجام من الزواج خوفٌ من المسؤولية ، أم خجلٌ .
- إما أن تكون فاسداً ، و إما الإقالة من الوظيفة .
- رياح الساخطين الإيرانيين ، لا تشتهيها سفن أصحاب العمائم .
- عامٌ لم يتصرف على هوانا ، و مضى . و المقبل سيتصرف على هوى ال ...
- الحب ألذ جنونٍ ، و ألطف سلطانٍ
- هشاشة مجتمع المخيمات بؤرةٌ لانحراف المراهقين .
- نفحاتٌ من همس الصحافة ، و أتون السياسة .
- حقوق الإنسان كذبةٌ صبيانيةٌ .
- عن العنف المزدوج ضد المرأة .
- حروبٌ ترسم ملامح عهدٍ جديدٍ .
- إمبراطورية الغرائز ، و وأد الطفولة .


المزيد.....




- استقالة الحكومة في مالي
- الجيش الليبي يرسل تعزيزات عسكرية جديدة إلى غربي البلاد
- بومبيو يلتقي نظيره الإماراتي
- ليبيا: فايز السراج رئيس الحكومة المعترف بها يدين -صمت- الحلف ...
- سيناريوهات معركة طرابلس.. حسم أم تسوية أم استمرار للصراع؟
- الدعاية الإعلامية.. الوجه الآخر لحرب حفتر على طرابلس
- مؤسسات دولية تدعو لإنشاء مرصد لمراقبة تطبيق القانون الدولي
- اشتباكات عنيفة في مدينة غريان بين قوات الجيش الليبي وعناصر ت ...
- -أنا مسلم.. أنا مارينز-
- نوتردام.. كاميرا قد تكشف سبب الحريق


المزيد.....

- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - يوسف حمك - الصمت أرحم من المواقف الكيدية .