أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - يوسف جريس شحادة - السينودس والواقع!














المزيد.....

السينودس والواقع!


يوسف جريس شحادة
الحوار المتمدن-العدد: 5811 - 2018 / 3 / 10 - 13:11
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


السينودس والواقع
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_www.almohales.org
" ويل لمن تأتي بواسطته العثرات"
اجتمع سينودس الروم الملكيين الكاثوليك يوم 5 فبراير 2018 في الربوة، وقد حضر المجمع 22 أسقفا وتغيّب 9.
في مستهل السينودس "وقد ركّز غبطته على رغبته المتمثّلة بلمّ الشمل وزرع الألفة بين المؤمنين، والتي تُرجمت بانتخاب مجلس أعلى لكنيستنا الملكيّة في لبنان، بجو هادئ يخدم مصلحة الكنيسة. هذا وتطرَّق غبطته إلى الوضع الراهن في دمشق وسائر الأبرشيات السوريّة، مؤكّداً أن كل الكنائس تعمل ما بوسعها لتخفيف المأساة عن أبنائها".
ثم قدَّم عرضاً موجزاً عمّا ينتظر الآباء في هذا السينودس، بحيث سيتمّ بشكل أساسي إنتخاب اللجان السينودسية، وانتخاب أساقفة جدد وترشيح كهنة للأسقفيّة، كما السعي لإيجاد حلول لبعض حالات الكهنة".، ، دون إهمال الوضع الماليّ للبطريركيّة مع السعي الحثيث لمعالجته. ثم ختم غبطته الخطاب الافتتاحي بالتحيّة الأخوية للأساقفة ".
قراءة فاحصة للنص تلفت عقل كل مسيحي، شتّان ما بين الرغبة بلمّ الشمل والعمل لذلك؟ كيف يزرع الألفة بين المؤمنين والكاهن في اغلب الأحيان معاد ومخاصم للشعب والهوّة شاسعة بين الاكليريكي والمؤمن فأصبح اليوم العلماني أكثر خبرة وفهما من أغلبية الاكليريكيين للأسف.وهل انتخاب "مجلس أعلى في لبنان "يضمن الألفة؟ ما علاقة المجلس في لبنان وأبرشية عكا مثلا في البلاد؟ وهل الموافقة في لبنان تضمنها في البلاد عندنا ؟ أليس بهذا استهتار بعقول البشر؟ هذا ما يتضح من النص المكتوب.
لا نوافق ما ورد أعلاه:" ان كل الكنائس تعمل ما بوسعها لتخفيف المأساة عن أبنائها" أرسلنا الكثير من الأمور لما يدور في أبرشية عكا.وهل توزيع منحة دراسية للطالب الجامعي في أبرشية عكا بمبلغ 400 -$- في حين القسط الجامعي يزيد عن 5000-$-؟
هل ما ينتظره المطارنة فقط ما ذُكر أعلاه؟ نضرب أمثلة مثلا لم ترد بالبيان:
+ هل من قداس واحد موحّد في كل الأبرشيات؟
+ هل تقوم الكهنة بواجبها الليترجي في أبرشية عكا مثلا؟
+ هل من خدمات روحية للشعب؟
+لماذا أغلبية الكنائس خالية من الشباب؟
+ هل تمّ سد دين أبرشية عكا مثلا؟ مع ان المطران بقعوني في عمله السابق محاسب؟وله أكثر من 3 سنوات في الأبرشية؟!
+ هل يتدخل مثلا المطران بقعوني في حل مشاكل الكهنة في أبرشيته؟
دون الإطالة بالتعقيب لنص البيان الختامي للمجمع، لا يختلف الكثير البيان عن البيانات السابقة أبدا سوى التعيينات للجان البطريركية.
وقضية المطران عياش تلفت النظر من ناحية تم إيقاف خدمته في عمان من قبل البابا السابق حسب ما نُشر وكيف يتم تعيينه؟ فإذا كان الإبعاد من باب الإجحاف والخطأ، فأي مؤسسة هذه تدير نفوس ملايين الناس؟ وان كان الإبعاد على صواب فكيف يعاد تعيينه؟ لماذا البطرك لا ينشر بيانا توضيحيا في الأمر؟
أضف لما ذكرنا أعلاه قضية في غاية الأهمية حول اشتراك ومشاركة أساقفة متقاعدة يكون لها الدور في التصويت وتحديد وانتخاب أساقفة جدد؟ الغريب بالأمر نعلم الكثير عن كثير من هؤلاء الأساقفة وفشلهم في إدارة أبرشيتهم فكيف ينتخبون أساقفة جدد؟في هذا الأمر الجواب والنتيجة تكرار واستمرار الفساد والفشل الأسقفي.
من باب الاحترام حضورهم كضيوف شرف لا بأس اما ان يمنحوا حق الترشيح والتصويت والانتخاب ففي الأمر من عطب وخلل كنسي يجب توخّيه.
وهناك العديد من التساؤلات والأمور العجيبة الغريبة في حال العديد من الأبرشيات،ففي البند الثاني للبيان :" أمّا في إطار دراسة واقع الأبرشيّات، فقد توقّف الآباء مطوَّلاً عند دراسة أُعدَّت حول واقع الأبرشيات المتواجدة في بلاد الاغتراب"
كيف يمكن إعداد تقارير مثلا عن أبرشية عكا؟ وأغلبية المطارنة تجهل نمط الحياة في البلاد.
هل تقديم أسماء للأسقفية له الشروط؟ هل للمحسوبية التأثير في التعيين؟ أم هل للمال من تأثير في التعيين؟أو هل للمال التأثير في طرح أسماء للأسقفية؟ هل الرب بقوله :"لا تعبد ربين" هل المقولة صحيحة مقارنة لما يحدث على ارض الواقع مع العديد من الخوارنة وحتى بعض الأساقفة؟
) وقبل أن يفضّوا الاجتماع، قرَّر الآباء عقد السينودس القادم من الخامس إلى العاشر من شهر تشرين الثاني 2018، في المقرّ البطريركي في الربوة".
" أكثروا من عمل الرب كل حين"
" القافلة تسير والكلاب تنبح"
" ملعون ابن ملعون كل من ضلّ عن وصاياك يا رب من الاكليروس"
بعض من المواقع التي ننشر مقالاتنا بها. يمكن كتابة الاسم في ملف البحث: يوسف جريس شحادة للحصول على قائمة المقالات
www.almohales.org -- -- http://www.ankawa.com -- http://www.ahewar.org -- http://www.alqosh.net -- http://www.kaldaya.net -- http://www.qenshrin.com http://www.mangish.net -- http://www.almnbar.co.il





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,047,412,139
- ولولة الخوري
- الخوري المُهمِل
- الخوري المحبّ
- أعطوا لكل حقّه
- كذب الكاهن
- زمن الصوم
- عيد الدخول
- دراسة الخورنة؟
- ارسطو الثاني
- اغنية الخوري
- السياسة دراسة
- استقرار عدم الاستقرار
- الاخلاق الحميدة النزيهة
- الى كاهني
- الزارع
- اذا كانت السياسة
- في عالم النفاق
- ابن الارملة
- ترجمة لغوية مقارنة
- السنة الجديدة


المزيد.....




- مصالحة تاريخية بين خصمين مسيحيين في الحرب الأهلية اللبنانية ...
- مصالحة تاريخية بين خصمين مسيحيين في الحرب الأهلية اللبنانية ...
- اكتشاف جدارية تعود للقرن السادس يعتقد أنها تصور وجه المسيح
- اكتشاف جدارية تعود للقرن السادس يعتقد أنها تصور وجه المسيح
- مرصد الإفتاء يرصد تراجعا إعلاميا للإرهابيين في سيناء: 8 أشهر ...
- وفاة عميد شرطة مصري في لندن متأثرا باعتداء -الإخوان-
- صحف عربية: هل يكمن حل أزمة ليبيا في عودة سيف الإسلام القذافي ...
- عالم أزهري يحذر من مخطط يهودي لهدم مصر
- قصة -آخر مسيحية- في بلدة زاز التركية
- العراق: مئات من «الدولة الإسلامية» يسعون لعبور الحدود من سور ...


المزيد.....

- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - يوسف جريس شحادة - السينودس والواقع!