أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - ديوان عابر قريرة














المزيد.....

ديوان عابر قريرة


كمال تاجا

الحوار المتمدن-العدد: 5810 - 2018 / 3 / 9 - 19:18
المحور: الادب والفن
    


المسار
الذي رسمته على الدرب
شق خطواتنا
سحقته
السرعة المفرطة
لقطارات حث الخطى
وعلى غير هدى
_
2
ننتشر على السبل المتبعة
والدروب الموزعة
إشارات مرور
لوطء الخطى
والتي تركت أثر زائل
للإغارة
على توزيع
مشاهدنا
فوق أوضاع
مترامية الأصقاع
بعيداً
عن مقلتينا
-
3
لم تكن فنجرة
هذه العيون
خيار آخير
يقلب
صفحات المدى
على دفتر التضاريس
ليقرأ ترجمان الأفاق
بريشة
مبدع عظيم
-
4
نأسف
لغلاصم سمك
توقف الوقت
عن دفع الماء
~
ونتراجع
عن اصطياد
أسماك دقائق
طافية
على الشط
~
ونتناسى ضفادع
تقفز من
جداول ثواني ضائعة
في غياهب النسيان
_
5
على شفاه مؤهلة
لأن تفغر بسمة
طل يتلمظ
برضاب ساكت
عن اللعق
~
ونلوك بقايا
إسالة رضاب
لا يفضي إلى مذاق
قبلة
-
6
إذا هبت عليك
رياح دهشة
فاغتنمها
كعنفة تدير
زوبعة ذهول
يتبع إعصار
يهيم
في مغطس غور
مقلب دوامة
-
7
فقط الوطن
إذا نأى
يصبح الحنين
أمضى
من حد السيف
وهو ينغرس
في شق صدورنا
ويسيل
في مجرى دم
سكاكين حادة
لتقطيع نياط القلب
-
8
كنا نلبس جراب
طويل المدى
مع خف
عريض المنكبين
تنفلش منه الأصابع
لحث الخطا
على عبور طريق لا يبلى
ولا يكفي
للجوء الإنساني
~
بعد أن وضعونا
بالجانب الخطأ
لنصرة قضيتنا
بالشام
-
9
عثرنا على أوكسجين
بالقطب الشمالي
يفيض بأكف
قابلة للذرف
له خرير دمع
لا يكفكف
يا دمشق
-
10
في الغربة
كنا نشنف أذاننا
لصوت
لكنة شامية
مألوفة
نفتش بالملامح
عن معالم وجه
يماثل
أنماطنا سحناتنا
في بلاد العالم
لنعوم في بحار عميقة
من ذرف الدموع
ونتخبط في برك العبرات
الجارية على كل
جداول حنين
لدمدمة خرير
في كل محط نظر
إليك يا شام
-
11
حسناً
ورد يحشد
غيوم عطر
فوق مقل
مع كل وابل
غيث عبق
لا يتهاطل عبيره
لسحائب
لا تنتظم الأنوفا
-
12
ورود تهش على الشم
بعطر
بدق بمطرقة الرأس
في حديقة الكلام
~
لماذا إذن
أصابع اللسان
تسد الحلق
-
13
لا تلحق بالنظر
ثمة كوة
تحدق بك شذراً
تحتار
هل هي وكر
لعقرب
أم جحر
لأفعى
أم فخ
للإيقاع بك
فريسة
بندقية هلع
في مدن هلاك
سويت أسطحها
بالأرض
-
14
عثر على أنف
مندس
مذخر بطلقة
بندقية شم
يصطاد
عشرطيورعطر
واقفة على شجرة
ورد
دون أن يطرق بالرأس
أو يرف له جفن
على شد زناد
مصوب على القلب
_
15
لم يحدث أن وردة
ذابت شوقاً
في قبضتي
ولا صادف أن
انهار شوكها
وتقصفت ركب غصنها
بين أضلعي
حتى وقع الكأس
من يدي
وفت من عضد
ساعدي
-
16
ضبط لص يسعى
بسرقة عبق
من عباب وردة
وهي تتربص
بكل محاولاته
بالوخز المستميت
للدفاع
عن قطافها الدامي
-
17
لولا اليراع
لا أنا بعرفكم
ولا أنتم
تعرفون عني شيئاً
الورقة بيضاء ناصعة
والمداد أزرق
كالموج
الذي يلطم
شواطئ ألحاظكم
كتلويحة موهبة
وشيكة
ترنو من بعيد
_
18
ضحايا النسيم العليل
يحيطون جلساتهم بالورد
وبأكاليل الزهور
حتى يأتيهم
الوخز
من كل جانب
استعادة نشاط
-
19
لولا إضاعة الكثير
من التفاصيل
بين تلافيف
حنين جارف
تفضي للتصبب
عرقاً
على خطب وعظ
قاطع
سبيل عيش
-
20
في جلسة صفا
انقدح ذهن
غصن وردة
عن نشب
أشواكها
على الطاير
~~~
فخدشت بالوخز
ضمير غائب
-
20
وردة مقرورة
يرتجف بدنها
في كل هبة ريح قوية
فانتفضت
بأضلع أشواكها
عقصات متوارية
متأهبة للنشب
-
21
اختلط عليهم الأمر
يوم ولادتي
انشق جبل
عن جلمود صخر
وتحدر حجر
من شاهق
لولا حضن أمي
الذي ضمني
لكانت طفولتي
منحرفة
ونشأتي
بلا فائدة
_
23
على غير العادة
جاءت غانية
بعد منتصف ليل
بكامل زينتها
وإغراءاتنا
تراودني
عن عناق وسادة
خالية
-
24
حتى الأشواك
تستمتع
بالوخز الذي
لم يتضح
بعد
-
25
أديم الأرض
سلة مهملات
حياة
والبسيطة
مكب نفايات
والبطحاء
هباب عيش
مهما حاولت أن تغوص بها
لن تصل
إلى القاع
-
والحياة معبد للروح
والنفس لوامة
وهي التي تمسك
بمعول النزوة
لتحفر أخاديد
لا نهاية لها
من لذة
للوصول للمتعة الخالصة
وحتى أرزل العمر





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,516,884,190
- غوطة دمشق
- البحث عن مثوى أخير
- فرجار لحظ
- الطائر الحر
- ضيوف زمهرير
- القمحة والديك
- ارتكاب جريمة إعلان الحرب
- كلمحة وجيزة
- تلويحة
- ديوان لافتات انشداه دفتر - 76
- هلاك مطبق الفم
- ديوان لافتات انشداه 75
- رواد مرابع الليل
- ورود نائحة
- حبيبات عرق (القمح)
- وردة برية
- الصيد الجائر
- الهرواة والشعب
- موعد على الرصيف
- قلب نابض


المزيد.....




- بريطانيا تجدد دعمها الكامل للمسلسل الأممي ولجهود المغرب -الج ...
- ماجدة موريس تكتب:الجونة… مدينة السينما
- تاج ذهبي وفيلم سينمائي احتفالا بعيد ميلاد رئيس وزراء الهند ( ...
- وفاة المخرج السينمائي الجزائري موسى حداد
- طبيبة تحت الأرض.. فيلم عن معاناة الغوطة يفوز بجائزة مهرجان ت ...
- رحيل المخرج السينمائي الجزائري موسى حداد
- بنشماس ينفي مصالحة المعارضين له
- متحف الإرميتاج يعتزم فتح فروع له داخل روسيا وخارجها
- أمير الغناء العربي يصدح بـ -مصر أجمل شيء-
- وهبي يسائل الداخلية: هل حقا منعتم هذا المؤتمر؟


المزيد.....

- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - ديوان عابر قريرة