أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالجواد سيد - مثقفى الشهرة وتعطيل التطور












المزيد.....

مثقفى الشهرة وتعطيل التطور


عبدالجواد سيد
الحوار المتمدن-العدد: 5810 - 2018 / 3 / 9 - 03:26
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


مثقفى الشهرة وتعطيل التطور
وكأن مصر أصبحت مضروبة بموجة كبيرة من غضب الآلهة ، فمن التشرزم السياسى الذى تعانى منه منذ عقود طويلة أصبحت اليوم تعانى من التشرزم الثقافى أيضاً ، فهذا كاتب وقد وضع كل مصائبها على شماعة البخارى وراح يصيح ويصرخ ، نجم على شاشات التليفزيون ، والناس تهلل له وتزغرد ، بعيدأ عن أى نقد موضوعى لسياق التاريخ ومشكلاته الأصلية ، البخارى هو السبب ، وإنتهت المشكلة ، ليس علينا سوى أن ننقى الأحاديث ، ناخد منها الفين ثلاثة ونرمى الباقى ، وأدينا بنتسلى ، كاتب آخر ربما أكثر شهرة صرح فى الفترة الأخيرة بأن العلمانية منتج أوربى لايلائم المجتمع المصرى ، قبل ذلك كان يرغى ويزبد ولايستطيع أحد أن يفهم إلى ماذا يريد أن يخلص ، الفرقعات الإعلامية كانت هى الهدف الأوضح ، صلاح الدين الأيوبى من أحقر شخصيات التاريخ والأجر على الله ، باحث فى الفلسفة يتعامل مع التاريخ فقط كمادة للشهرة ، وأخيراً قال العلمانية لاتناسبنا ، كأن سياق التاريخ الإنسانى ليس واحدا ، وكأن اليابانيون والهنود لم يتعلموا أبداً علمانية أوربا ، ولاحتى طلبة البعثات المصرية فى عهد محمد على قد عرفوا شيئاً عنها ، أو ربما لإن مجال تخصصه هو الفلسفة الإسلامية وليس الأوربية ، إذن فالعلمانية الأوربية لاتناسبنا. وآخر مغمور أقل شهرة ، يقرر أن الإسلام هو العلمانية ، فقد ترك عمر بن الخطاب الأراضى فى يد أهلها ولم يوزعها على جنوده الغزاة ، وهكذا أصبح علمانياً ، وأصبح ألإسلام هو مؤسس العلمانية ، ليخلط بذلك فى سذاجة بين العلمانية والبرجماتية ، وكأن الإسلام قد أقر بحرية العقيدة وبفصل الدين عن الدولة ، وماهى سر مصائبنا إذن إذا كان الإسلام علمانياً ، وأخيراً يقفز فجأة إلى لاهوت التحرير المسيحى على أنه الحل الأمثل ، على خطى ستينات أمريكا اللاتينية ، يعنى من المسجد إلى الكنيسة فجأة ، وبدون فولتير ولاروسو ولاالأحداث والشخصيات الكبرى التى صنعت تاريخ العالم الحديث ، خلينا مع إستجداء العواطف الدينية ، فهذا هو طريق الشهرة الأسهل.
تسمح شاشات التليفزيون لكبار النجوم ، كما تسمح وسائل التواصل الإجتماعى للصغار أن يبثوا كل هذا الغثاء الفكرى بين شباب يعانى من جميع أنواع التمزق ، ويزداد الحال سوءً يوم بعد يوم فى مصرنا الحزينة ، لقد قاد أجدادنا صراع فكرى عنيف، ودفعوا بمصر إلى حافة عهد النهضة الأوربى من خلال فرسان التنوير طه حسين وسلامة وموسى ، وكل جيل ثورة 1919 الذى كان يعرف بالتأكيد ماذا تعنى النهضة والتنوير والتحرر الأوربى ، حتى عطل حسن البنا كل هذا بإعلان حركة الإخوان المسلمين سنة 1928 ، الثورة المضادة التى أدخلت مصر والمنطقة فى صراع دامى منذ ذلك الوقت وحتى اليوم . سياق التاريخ ألإنسانى واحد ، صراع أصولى علمانى تنتصر فيه العلمانية فى النهاية ، بتفكيك وسقوط الخطاب الدينى وليس بمهادنته ، ليسقط معه الإستبداد السياسى أيضا ، فقط إذا إبتعد مثقفى السبوبة والباحثين عن الشهرة عن المشهد، فربما نستطيع أن نكمل طريق طه حسين وسلامة موسى وزمانهم المعطل.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,098,429,841
- لماذا يجب أن نكره الثورة الإيرانية؟
- محمد بن سلمان ورائف بدوى
- مصر بين البدوى والفلآح
- أربع ديكتاتوريات وكردى
- مصر الحديثة والبحث عن الحرية
- أبناءالإنسان
- أبناء التوراة
- تفجير مسجد الروضة بالعريش
- تأملات فى مؤتمر الشباب بشرم الشيخ
- مركزية المشروع الإسلامى بين إيران والسعودية الجديدة
- عاشوراء-أسطورة الدين والسياسة
- الشرق الأوسط والحرب العالمية الرابعة
- المصالحة الفلسطينية، وكتائب القسام الإيرانية
- عشرة رجال وإمرأة
- نعم للدولة الكردية
- مصر بين الشرق والغرب
- أيمن كمال-ضحية جديدة لمحاكم التفتيش المصرية
- الشرق الأوسط - بين الوطن والإقليم والمصير المشترك
- الشرق الأوسط-جذور الذات البربرية
- مصر - شبح الدولة الدينية


المزيد.....




- خارجية أمريكا تعلّق على وفاة ناشط إيراني اتهم بـ-إهانة المرش ...
- بين سام وعمار - الأقباط: مواطنون وغرباء في الشرق الأوسط
- احتفالات أعياد الميلاد بالبصرة في غياب المسيحيين
- بعد انسحابها من تحالف -الشرعية-.. هل تنجو الجماعة الإسلامية ...
- آلية عربية إسلامية إفريقية مشتركة لدعم قضية فلسطين
- بابا الفاتيكان يقيم أول قداس من نوعه في شبه الجزيرة العربية. ...
- منظمة ADFA بـ سوديرتالية تقف وراء قرار ترامب بحماية الأقلية ...
- بابا الفاتيكان يدين بشدة هجوم -ستراسبورغ- الإرهابي
- هيكل أورشليم كمركز مالي عند اليهود القدماء وهيكل الاقتصاد ال ...
- وزير خارجية تركي أسبق يدعو أنقرة عدم اعتماد الطائفية في السي ...


المزيد.....

- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالجواد سيد - مثقفى الشهرة وتعطيل التطور