أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - حقوق الانسان في إيران بعد إنتفاضة 28 ديسمبر 2017














المزيد.....

حقوق الانسان في إيران بعد إنتفاضة 28 ديسمبر 2017


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5809 - 2018 / 3 / 8 - 17:27
المحور: حقوق الانسان
    


لم تکن إنتفاضة 28 ديسمبر 2017، مجرد حدث طارئ و عابر يمکن أن تنتهي تأثيراتها و تداعياتها بعد فترة قصيرة کما قد يتصور البعض، بل إن القضية أعمق و ‌کبر من ذلك بکثير، فهذه الانتفاضة قد حدد سياق و مسار الکثير من القضايا و الملفات المتباينة و حددت بصورة واضحة موقف الشعب الايراني الصريح منها، بل إننا يمکن أن نصفها بإنتفاضة تصويت الشعب على مختلف المسائل و الملفات و القضايا التي تهم هذا الشعب و ترتبط بمصالحه العليا.
في هذا الانتفاضة، التي قبل فيها الشعب الايراني بقيادة منظمة مجاهدي خلق لها فإنه بذلك قد صوت لصالح هذه المنظمة و الاعتراف بها بشکل عملي کمعبرة عن آماله و طموحاته و قائدته الامينة و المخلصة الى المستقبل الافضل و الى بناء نظام سياسي يلبي آمال و إحتياجات الشعب الايراني و يجسدها أفضل تجسيد، ويأتي أهمية قبول الشعب الايراني بقيادة المنظمة له بمثابة صفعة قوية بوجه نظام الملالي الذي طالما حاول أن يخلق فاصلا و حاجزا بين الشعب و بين هذه المنظمة خصوصا وإنه و طوال ال39 عاما المنصرمة، عمل کل مابوسعه من أجل تزييف و تحريف و تشويه الدور و التأريخ المجيد للمنظمة بغية إبعاد الشعب عنها.
في إنتفاضة 28 ديسمبر 2017، أعلن الشعب الايراني عن رفضه الکامل لنظام ولاية الفقيه المبني على أساس نظرية دينية متطرفة و إجبار الشعب وبشکل خاص شريحة النساء على الالتزام بتقاليد و أنظمة و قوانين صارمة تسلبهن ليس حقوقهن المشروعة فقط وانما تهين کرامتهن و إعتبارهن الانساني، والشعب الايراني بذلك يعلن و بشکل صريح قبوله بمبدأ فصل الدين عن السياسة و الذي رفعته منظمة مجاهدي خلق و جعلت منه احدى شعاراتها الرئيسية لإيران مابعد نظام الملالي.
في هذه الإنتفاضة، أکد الشعب الايراني و بقوة على رفضه تدخلات النظام في بلدان المنطقة و المغامرة و المجازفة هناك على حسابه و حساب مستقبل أجياله و دعت الى إنهاء ذلك فورا و عدم إهدار الثروات الوطنية الايراني على أمور تضر مکانة و سمعة إيران الدولية، وهي بذلك تتفق تماما مع دعوات منظمة مجاهدي خلق المتکررة بهذا الصدد من أجل إنهاء التدخلات الايرانية في بلدان المنطقة و إعتبارها هروبا للأمام على حساب الشعب الايراني.
في إنتفاضة 28 ديسمبر 2017، طالب الشعب الايراني بالحرية و حقوقه الانسانية الاخرى التي سلبها هذا النظام بفعل الطابع الديني له، وهو بذلك يؤکد للعالم و بمنتهى الشفافية إن هذا النظام معاد لمبادئ حقوق الانسان و ينتهکها بصورة سافرة و هو غير جدير أبدا بمراعاتها، وهو نفس موقف منظمة مجاهدي خلق من هذه المسألة وهو مايستدعي من المجتمع الدولي أن يأخذ هذه المسألة بشکل خاص بنظر الاعتبار لأهميتها و حساسيتها خصوصا عند إصدار قرارات تتعلق بحقوق الانسان في إيران و العمل على جعل تلك القرارات فعالة و ذات تأثير فاعل على النظام.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,822,261,522
- إنه شعب يريد الحياة رغم أنف الملالي
- إنه صوت و مطلب التغيير
- عن التطرف الاسلامي و بؤرته الاساسية
- بإتجاه القضاء على التطرف الاسلامي في معقله
- القتل تحت التعذيب شيمة نظام الجلادين في طهران
- نظام يرقص على کف عفريت
- المراهنة على إيران المستقبل فقط
- عندما يصف الطاغية شعبه بالعدو!
- جمهورية الموت
- آوايي مجرم ضد الانسانية
- لاأمان للملالي القتلة أعداء الانسانية
- نظام يحترف القتل و الاعدام و التجسس
- وزير عدل لنظام لايعرف للعدالة من معنى
- أکبر مشروع للمدافعين عن حقوق الانسان في إيران
- بمناسبة الانتخابات العراقية القادمة
- لاإستثناء في إجرام نظام الملالي أبدا
- نظام غير قابل للإصلاح و إعادة التأهيل
- القتل تحت يافطة الانتحار
- أمنية الملا روحاني
- المطلوب للجم عقارب طهران


المزيد.....




- ينتظرون من الأمريكيين خروجا شاملا من منظمات الأمم المتحدة
- اعتقالات جديدة لحقوقيين ورجال أعمال بالسعودية
- حكومة الإنقاذ اليمنية: الأمم المتحدة شريكة في جرائم التحالف ...
- واشنطن تخطط لإنشاء مخيمات للمهاجرين داخل قواعد أمريكية
- إنقاذ مئات المهاجرين في عمليتين منفصلتين قبالة السواحل الإسب ...
- لماذا تصر أوروبا على عدم عودة النازحين السوريين في لبنان إلى ...
- سترة ميلانيا ترامب -المثيرة للجدل- تتحول إلى موضة لدعم اللاج ...
- ترامب يخرج أطفال المهاجرين من الأقفاص لكنه لن يجعل أميركا مخ ...
- ترامب يخرج أطفال المهاجرين من الأقفاص لكنه لن يجعل أميركا مخ ...
- الرئاسة الفلسطينية تنتقد التجاهل الأمريكي لـ-القيادة- والقدس ...


المزيد.....

- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي
- جرائم الاتجار بالبشر : المفهوم – الأسباب – سبل المواجهة / هاني جرجس عياد
- الحق في المدينة ... الحق المسكوت عنه الإطار الدولي والإقليمي ... / خليل ابراهيم كاظم الحمداني
- مادة للمناقشة: إشكالية النزوح واللجوء من دول الشرق الأوسط وش ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - حقوق الانسان في إيران بعد إنتفاضة 28 ديسمبر 2017