أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - داود السلمان - التقارب العراقي السعودي














المزيد.....

التقارب العراقي السعودي


داود السلمان
الحوار المتمدن-العدد: 5809 - 2018 / 3 / 8 - 09:45
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


القاصي والداني على بينة من أن العلاقات الدبلوماسية والسياسية، بين العراق والمملكة السعودية، كانت علاقة تقاطع وتنافر، لأكثر من ثلاثين سنة عجافاً، بل الصحيح كانت علاقات اتهام متبادل بين الجانبين، ما اضفى على المنطقة برمتها شبه حالة قلق، اذ أن السعودية لها ثقلها الواضح في المنطقة وخصوصاً دول الخليج المتحالفة معها، ثم الود المتبادل بينها وبين الولايات المتحدة الامريكية، بمعنى أن السعودية تستطيع أن تشتري بعائدات نفطها ما تريد من شراء ضمائر سياسية إن صح التعبير، وهذا ما هو واضح في سياستها الخارجية. وكذلك من خلال الزيارة التي سميت بالتاريخية التي قام بها ترامب الرئيس الامريكي الحالي، وقد ملأ جيوبه بالدولارات وعاد سالماً تحفه المسرة، متبسماً ابتسامته المعهودة.
الجانب العراقي كان يتهم السعودية بتجنيد الارهابيين والزج بهم الى العراق، حيث القت القوات الامنية العراقية مئات الارهابيين الذين يحملون الجنسية السعودية في السجن، وهذا الامر لا يختلف عليه اثنان، والآن السعودية تريد أن تفاوض العراق بخصوص قضية الدواعش القابعين في السجون العراقية بتهمة الارهاب، وربما هو السبب عينه الذي غيرت السعودية من نهجها تجاه العراق، بهدف إطلاق سراح اولئك الارهابيين، من الذين حكمت عليهم المحاكم العراقية، أما بالإعدام ولم ينفذ الحكم بحقهم، أو الذين حكم عليهم بالسجن المؤبد.
والجانب السعودي يتهم العراق، أو بالأحرى ساسة العراق بأنهم يوالون ايران اكثر من ولائهم لبلادهم، لأن السعودية تعتبر ايران عدوها اللدود، او بالأحرى خصمها العنيد، وذلك لاعتبارات دينية ومذهبية معروفة.
وسواء كانت هذه هي الاسباب او غيرها من اسباب اخرى جعل من السعودية تقطع تلك العلاقة والتي تفترض أن تكون علاقة جوار، وعلى الجار أن يحترم جاره.
والعراق باتهامه للسعودية بأنها مصدّر للإرهاب، كان على بينة من أمره، والدليل عدد المجرمين الداعشيين الذين القي القبض عليهم وهم يحملون الجنسية السعودية، هو دليل ما بعده دليل، فهو دليل صارخ.
لكن في الآونة الاخيرة بدأت السعودية تعيد النظر في علاقاتها مع العراق، والعراق من جانبه رحب بهذه الخطوة واعتبرها خطوة هامة لتعزيز الاستقرار الامني بالمنطقة كلها، سيما وأن العراق استطاع أن يجفف منابع الارهاب الداعشي المدعوم من العديد من الدول العربية والاجنبية، وتأتي على رأس تلك الدول قطر، والسعودية، بالإضافة الى الولايات المتحدة الامريكية.
ويأتي السؤال: هل السعودية جادة في عودة علاقاتها الطبيعية مع العراقي وعلى أسس سليمة، أم لكونها خسرت لعبة كبيرة في المنطقة، كانت تعول عليها، الا وهي داعش؟!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,822,033,828
- إقتلوا الشيوعيين والعلمانيين!
- الله لا يحاسب الفقير!
- هل العيب بالدين أم برجال الدين؟
- الانتخابات وخيبة الناخب
- الدين: خرقة قماش أو قطعة بلاستيكية !
- خرج باكراً لكسب قوت يومه فلقي حتفه في ساحة الطيران
- رجال الدين وتقنين الفساد
- سرقوا حتى رزاق المخبل!
- هل للسحر واقع خارجي؟
- فلسفة كانت السياسية والاخلاقية(1)
- الشيخ ابو سريع والحمار المدفون
- اللعبة الامريكية بعد داعش
- شيوخ الوهابية يبثون التخلف والجهل
- مفهوم الالحاد في القرآن
- الأحكام العقلية عند كانت
- السعودية.. ابن سلمان هل هو مهديهم الموعود؟
- لماذا كانت أعرض عن الزواج؟
- المركز وازمة الاقليم
- حلم الاكراد ولد ميتاً
- القصيمي.. من وهابي الى ملحد 1 /3


المزيد.....




- إيطاليا ترفض استقبال سفينة عالقة في المتوسط تقل أكثر من 230 ...
- طرد المتحدثة باسم البيت الأبيض من مطعم
- الأمن التركي يعتقل مغنية ألمانية
- أهم نقاط الاتفاق على التحالف بين العبادي والصدر
- رافعة سرقت في ألمانيا وعثر عليها في مصر!
- فرحة المشجعين الألمان الهستيرية بهدف توني كروس
- 10 أحزاب معارضة موريتانية تدخل الانتخابات بقوائم مشتركة
- لأول مرة وبالفيديو.. سعوديات يقدن السيارات في شوارع المملكة ...
- الإعلان عن تحالف سياسي بين العبادي والصدر
- بومبيو يرجح قمة -غير بعيدة- بين ترامب وبوتين


المزيد.....

- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش
- ليون تروتسكي حول المشاكل التنظيمية / فريد زيلر
- اليسار والتغيير الاجتماعي / مصطفى مجدي الجمال
- شروط الثورة الديمقراطية بين ماركس وبن خلدون / رابح لونيسي
- القضية الكردية في الخطاب العربي / بير رستم
- النزاعات في الوطن العربي..بين الجذور الهيكلية والعجز المؤسسي / مجدى عبد الهادى
- مجلة الحرية المغربية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- مفهوم مقاطعة الإنتخابات وأبعادها / رياض السندي
- نظرية ماركس للأزمات الاقتصادية / ستيوارت إيسترلينغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - داود السلمان - التقارب العراقي السعودي