أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مريم الحسن - المعادلة الفاضحة














المزيد.....

المعادلة الفاضحة


مريم الحسن
الحوار المتمدن-العدد: 5808 - 2018 / 3 / 7 - 16:11
المحور: الادب والفن
    


يا صغيري
باتت مسألتنا جداً واضحة
لم تعد أمورنا تحتاج إلى كَثير الكلام
لم يعد الغموض يلف المنطق كما في سابق الأيام
أمورنا باتت كلها معروفة
ألا أن المرحلة تتطلب استمرار المعزوفة
لكنها مهما استمرت
لن يغيّر صخب الضجيج فيها من واقع أمرنا
بأننا لسنا بالنسبة لهم
سوى أرقام
نحن أرقام
مجرد أرقام
طفلٌ محروق أو أمٌ مفجوعة
رجلٌ عجوز أو بأطراف مقطوعة
لسنا بالنسبة لهم سوى أرقام
أشلاءٌ ممزّقة
أم أرواحٌ مبدّدة
لا فرق
لا يعنيهم
فكل ما يرونه فينا هو الأرقام
نحن وقود معارك وقودهم
نحن رماد حرائق حروبهم
نحن الحجارة التي لا بد من تحريكها
أحياءً كنا أم أموات
لا فرق
لا يعنيهم
و الأفضل طبعاً لو أننا أموات
فنحن في محافل تكاذبهم
لسنا سوى أرقام
عبء بشري تتعثر به الأقدام
كلمات تتجاذب أطراف أعدادها
عوالك الجشع في النفوس الطامحة
نحن يا صغيري بتنا المعادلة الفاضحة
أنظر أليهم من حيث استقرت روحُكَ
متربعاً على قمرك ذاك الذي تمنّته جروحُكَ
ستراهم يتناتفون بقايا ذكراك
رقماً يزيد هنا أو ينقص هناك
أنت بالنسبة لهم مجرد رقم
يتقاذفونك فيما بينهم
مع كل تهديد
و في كل وعيد
بكل حزم
و بكل عباراتِ الإنسانيةِ الكالحة
مثل وجوههم
مثل نفوسهم
اسودأ بات لونُ الإنسانية في حلوقهم
مجوّفاً من قيمته مثل عهودِهم
مثل وعودِهم
و نحن قيمةٌ مُصفّرة لأعدادٍ جداً كاسحة
لولا نفاقهم
لكانت كما السكين القاطع ذابحة
لكنها صارت كما الهباء منثورة
حين تناوبتها منابر الأكاذيب الصادحة
نحن يا صغيري بتنا اللقمةً السائغة
تتقاذفنا العوالك من فيهٍ إلي فيه
كقطعة لحمٍ
من صَيدةٍ
تتناهشها الأفواه النابحة
نحن يا صغيري بتنا مجرد رقم
عددٌ
حجمه الفعلي جداً ضخم
لكننا في حرب تصارع الأمم
و التنافس على النهب و كسر العظم
و في لعبة التثبيت و التقسيم
و الضم و الترسيم و القضم
لسنا بالنسبة لهم سوى أصفار
تتوالد من أصفار
تتلوّى فوق فواصلها
و تتباكى على فواجعها
دموعُ تماسيح
تنهمر
من عيونِ أفاعٍى زاحفة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,918,205,042
- أتدري ما السهر؟
- الشهيد البطل عزّام عيد... حاضرٌ أبداً و ما رحل
- لك الله يا وطني ... و كل هذا الحب على أرضك
- من مذكرات مواطن عربي (3) ... التوهان
- أبو علي
- من نحن... سؤال لم يعد تائه و لا بريء و لا محتار
- طفلةٌ بحزامٍ ناسف
- عاصفةُ الشمالِ
- ناهض حتر... شهيد الكلمة المقاومة و الفكرة المناهضة
- آليسار ... ضاحكةُ العينَين
- و يسألونك عن نصر تموز … قل هو للعرب صحيح رواياتهم
- أعيدونا إلى المربع الأول … أعيدونا إلى أصل الحكاية
- حديث خِيام في ذكرى النكبة ... من خيمة سوريا إلى خيمة فلسطيني ...
- من مذكرات مواطن عربي (2)
- من مذكرات مواطن عربي
- دير ياسين يا وجع البداية و أول الحكاية
- يوم انتصر التاريخ و عاد الحارس إلى تدمر
- فجّرونا...يا معارضات ترفع راية داعش
- المملكة المتهاوية الإرهابية
- حلف الجرذان


المزيد.....




- أروى تكشف لـ-سبوتنيك- أهمية مهرجان الجونة السينمائي دوليا
- هذه أبرز مضامين قانون الطب الشرعي الذي صادقت عليه الحكومة
- ساويرس يؤكد لـ-سبوتنيك- توقعاته بنجاح مهرجان الجونة السينمائ ...
- 400 فنان تشكيلي بافتتاح أيام قرطاج في تونس
- الفنانة بشرى تكشف لـ-سبوتنيك- أسباب تطور مهرجان الجونة السين ...
- بلاسيدو دومينغو الابن يحيي حفلا موسيقيا في موسكو
- بالفيديو... ماذا فعل زوج فنانة مصرية معها على الهواء خلال مق ...
- ريتسوس الوطن حين يُكتب بالشعر
- رونالدو يبكي، وفنان سوداني وراء حسابات نسائية وهمية
- أغاني سعد لمجرد تحت مطرقة المقاطعة بالمغرب


المزيد.....

- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مريم الحسن - المعادلة الفاضحة