أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - وائل باهر شعبو - الفرق بين الجحشنة والثورة














المزيد.....

الفرق بين الجحشنة والثورة


وائل باهر شعبو

الحوار المتمدن-العدد: 5808 - 2018 / 3 / 7 - 08:15
المحور: كتابات ساخرة
    


الثورات تكون عادةً حرة وفطرية
الجحشنة مأجورة ومصطنعة عند المخابرات الإمبريالية وكلابها البوليسية
الثورة عادةً تقدمية لا تدعمها الرأسمالية
الجحشنة رجعية تدعمها دول الخليج الديمقراطية التابعة للإمبريالية
الثورات عادةً إنسانية ووطنية
الجحشنة طائفية ومذهبية
الثورات عادةً توحد الشعب والوطن
الجحشنة تمزق الشعب والوطن ونفسها أيضاً
الثورات عادة تضحي بنفسها من أجل الوطن
الجحشنة تذبح الوطن فداءً لأمريكا وخنازيرها المدللة
الثورات ليست فيلماً هوليودياً بمؤثرات واقعية
الجحشنة فيلم تافه ومنحط، الدعاية والبروباغاندا الخلابة جعلته شعبياً
مثقفو الثورة يصلحون حالها ويصححون أخطاءها
مثقفو الجحشنة يزيدونها جحشنة على جحشنة بالدولار واليورو والريال
الثورة يقودها وينظِّر لها عظماء
الجحشنة يقودها وينظر لها الشخاخون والخونة والمرتزقة
الثورات عادة ما تحرر المرأة
الجحشنة عادة ما تُحَجب الطفلات
الثورة صدق وحقيقة
الجحشنة كذب ونفاق وتضليل وتدليس وتلاعب ....إلخ
الثورة تكون ضد الأنظمة
الجحشنة ضد الشعب
الثورات عادةً أكثر نظافة من الأنظمة
الجحشنة تنافس الأنظمة في الفساد والوساخة
وأخيراً وليس آخراً
الثورات عادة ما تُسقط الأنظمة
أما الجحشنة فإنها تُسقط نفسها في شر جحشنتها .
تكبيييييير





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,167,560,232
- الجحشنة كأقوى طاقة بشرية
- لماذا لا يساعد الله تعالى أهالي الغوطة ؟
- عندما يأكل المسلمون السحت ويطعمون أولادهم منه وهم مؤمنون
- لاجىء سوري مسلم يشكر ماما ميركل
- كيف صنعنا ثورةً سوريَّةً إمبرياليةً
- إلى يتامى العورة السورية
- القدس عاصمة اسرائيل..... تكبيييييير البهاليل
- تييرشرش تيرشرش ( معدلة منقحة )
- تييرشرش تيرشرش
- أمثلة غير شعبية
- الشخاخون والثورة
- تصحيح -الله والبورنو-
- الله والبورنو
- الرأس الذي أرتديه
- لا يهمني فقركم ....أنا أعيش جيداً
- وتييرشرش تيرشرش
- الحرام والإمبريالية
- تكبير إمبريالي
- لم يصبح أيضاً هذه المرة أدونيس نوبِلي؟
- زبد على غبار


المزيد.....




- النور كان هنا.. ندوة عن كاتب مقاوم كفيف
- وزير الثقافة المصري الأسبق فاروق حسني يتذكر زمنا من الثقافة ...
- كاظم الساهر: هل تصبح أغنية سلام عليك نشيدا وطنيا للعراق؟
- افتتاح الدورة الخمسين لمعرض القاهرة الدولي للكتاب
- بوريطة: لقاء جنيف كرس مرجعيات المغرب والأمم المتحدة في مسار ...
- جدل في السعودية حول حقيقة إقامة الحفلات الفنية في مطاعم ومقا ...
- صدر حديثًا كتاب -كوميديا الموقف (السيت كوم) البناء - السرد - ...
- رئيس هيئة الثقافة الليبية بالحكومة المؤقتة: لم يصدر أي كتاب ...
- محمد بن راشد لطباعة المصحف الشريف: نقدم سبعة وعشرون ترجمة لل ...
- رحيل المخرج اللبناني العالمي جورج نصر عن عمر 92 سنة


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - وائل باهر شعبو - الفرق بين الجحشنة والثورة