أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي فهد ياسين - مباراة ( طائفية ) على ملعب الملك ..!














المزيد.....

مباراة ( طائفية ) على ملعب الملك ..!


علي فهد ياسين

الحوار المتمدن-العدد: 5807 - 2018 / 3 / 6 - 17:04
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مباراة ( طائفية ) على ملعب الملك ..!
انقسم الشارع العراقي (طائفياّ) بين مؤيد ومعارض لقرار ملك السعودية (اهداء العراق ملعب كرة قدم )، وهو أمر طبيعي، بعد عقد ونصف من توافق النخب السياسية على اعتماد المنهج الطائفي في ادارة شؤون العراق .
المعارضون يرفضون مقايضة دماء الشهداء وعموم الخراب، المسؤول عنهما الارهاب المدعوم من السعودية وباقي دول الجوار، بملعب كرة قدم يهديه الملك للعراقيين، والمؤيدون يعتبرون (هدية الملك) خطوة على طريق تطبيع العلاقات بين البلدين، والمسؤولون بين مرحب وصامت، بانتظار تطور ردود الافعال لاستثمارها انتخابياّ .
لاجدال على، أن (ملعب الملك) يمثل خطوة في ملف تحسين العلاقات بين السعودية والعراق، سعياً لمواجهة النفوذ الايراني المستفحل فيه، وتنفيذاً للاوامر الامريكية، بعد عقود من تدهور العلاقات بين البلدين، على خلفية الغزو العراقي للكويت، وتداعياته الكارثية على دول المنطقة والعالم .
المُلفت، أن (ملعب الملك) وهو لم يزل خبراً في الاعلام، اسقط اللثام في مواقع التواصل الاجتماعي عن جيوش من الجحوش ( الدجالين والشتّامين والهتّافين والمتلونين والمدّعين ووو.. الخ )، الذين باعوا ضمائرهم (مبكراّ) في سوق المقاولات السياسية، على حساب حقوق الشعب وسيادة الوطن، من الفريقين المنقسمين بين مؤيد ومعارض، في مشهد فاضح للنتائج الكارثية لمنهج الطائفية السياسية في العراق .
لكن الأهم والفاضح، أن الملك السعودي وأي حاكم غيره، يعمل على تحقيق مصالح بلده، وهي المهمة الأولى لنشاط الحاكم والسياسي في الداخل والخارج، يختار لتنفيذها النوعي الاسلوب والتوقيت، ليحقق بهما المكاسب لحكومته وشعبه، وقرار الملك السعودي يحقق ذلك، لكننا لانجد قراراً عراقياً نوعياً يحقق بكفاءة وبالملموس مصالح العراقيين منذ نصف قرن، على الرغم من ثروات العراق الهائلة التي اهدرتها ( بكفاءة ) الحكومات الطائفية المتعاقبة .
ان أفضل طريقة لمعاقبة الاحزاب الطائفية في العراق هو المشاركة الواسعة في الانتخابات القادمة، والتصويت للقوائم الوطنية البعيدة عن الطائفية، من أجل تشيكل حكومة وحدة وطنية، تستثمر ثروات العراق لمصلحة شعبه، ولاتحتاج هدية من ملك السعودية أو من اي حاكم آخر في العالم .
علي فهد ياسين





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,118,563
- الشعب ينتظر ( اللّدغة ) الرابعة ..!
- مبروك شهادة (الطبيب) مزورة ..!
- المجد للمواطن الذي أسقط النظام
- الحصة التموينية خط أخضر ..!
- خسر المنتخب وفاز الأبرياء
- ديمقراطية الشلغم
- درس جديد في الوطنية
- استمارة كشف الذمة ( واحد زائد واحد يساوي واحد ) ..!
- وزارة التنظيف ..!
- النزاعات العشائرية واحدة من صور الفساد
- نقل السفارة ( معادلاً ) لسقوط داعش
- قانون ( رعاية ) المسؤولين ..!
- وزارة الداخلية .. فضيحة وتحية !!
- صهاريج ( الحيتان ) من خانقين الى افغانستان
- خصخصة مجلس النواب العراقي ..!
- أين ( جيش ) المستشارين ..!
- خلاف خليجي .. توافق فلسطيني
- استفتاء الاقليم كشف المستور
- العلاج في الخارج دليل على فشل الحكومات
- حملة وطنية لاقرارقانون مزدوجي الجنسية


المزيد.....




- حل لغز المادة الغريبة على القمر
- ســــوريا.. خريطة الوضع الراهن
- رئيس الوزراء العراقي: لم نمنح إذنا للقوات الأمريكية المنسحبة ...
- رئيس مجلس النواب اللبناني: البلد لا يحتمل البقاء معلقا ونخشى ...
- فيديو: استيقظ طفلها خائفاً فغنى له المتظاهرون اللبنانيون &qu ...
- رئيس مجلس النواب اللبناني: البلد لا يحتمل البقاء معلقا ونخشى ...
- فيديو: استيقظ طفلها خائفاً فغنى له المتظاهرون اللبنانيون &qu ...
- رئيس اللجنة المركزية للاشتراكي يعزي الرفيق محمد عبدالعزيز ال ...
- ساقية أبو شعرة.. قرية مصرية تنافس عالميا في صناعة سجاد الحري ...
- الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى التي قد تظهر في روسيا


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي فهد ياسين - مباراة ( طائفية ) على ملعب الملك ..!