أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - طارق المهدوي - الروس كاذبون














المزيد.....

الروس كاذبون


طارق المهدوي

الحوار المتمدن-العدد: 5807 - 2018 / 3 / 6 - 12:34
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


الروس كاذبون
طارق المهدوي
قال المثل العربي الشهير "لا ينبئك مثل خبير" والخبير هنا ليس هو الشخص الذي يتخصص نظرياً في الموضوع محل النبوءة لكنه الشخص الذي سبق له اختبار هذا الموضوع بنفسه عملياً أو كما قال مثل عربي شهير آخر "إسأل مجرب ولا تسأل طبيب"، وقبل أيام عقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مؤتمراً صحفياً من حيث الشكل وانتخابياً من حيث الجوهر أعلن فيه عن عدة نماذج محاكاة لعدة أسلحة افتراضية متعددة الاستخدامات البرية والبحرية والجوية والصاروخية مدعياً أن بلاده قد أنتجتها مؤخراً، وهو يتباهى بها أمام العالم كله بشكل عام ويهدد بها خصمه الأمريكي التقليدي على وجه الخصوص باعتبارها أسلحة ذات قدرات خارقة غير مسبوقة ليس فقط على تدمير أهدافها لكن أيضاً على الإفلات من جميع المنظومات الدفاعية للرصد والتتبع والوقاية، لاسيما الأجيال الحديثة من منظومة حرب الكواكب الدفاعية الأمريكية التي سبق لها قبل ثلاثين عاماً أن أخرجت بلاده من المنافسة العسكرية على المستوى العالمي، ورغم أن إعلان بوتين قد أحدث في أوساط الناخبين الروس المستهدفين أثراً إيجابياً كما أحدث في أوساط المتخصصين النظريين الأجانب آثاراً تراوحت بين الإيجابي والسلبي والمحايد حسب اختلاف الميول والاتجاهات هنا وهناك لكنه لم ينطلي أبداً على الخبراء العمليين بالموضوع الروسي مثلي، فأنا قد اضطررتُ إلى التعامل عدة مرات على مدى العام الماضي مع إحدى أهم المؤسسات العلمية والبحثية الروسية وهي معهد ومستشفى "فيودورف" لعلاج وجراحة الحالات الحرجة من أمراض وإصابات العيون بعد تصديقي لإعلاناته الكاذبة عن قدراته الطبية الخارقة، ولولا كوني أصلاً ميال للثقة في الروس وبالتالي تصديقهم لما كنت قد سافرتُ إليهم أول مرة عند منتصف العام ولما كنت قد عدتُ إليهم مرة أخرى قبل نهاية العام لينتهي تعاملي معهم بالمزيد من العمى في العين المصابة وشبه عمى في العين التي كانت سليمة قبل عبثهم فيها، وهي نتيجة قد تكون مقبولة من جانبي إذا كان العلماء والباحثين قد حاولوا فعلاً علاجي بجدية وهو ما لم يحدث بل حدث عكسه تماماً حيث كانت تلك النتيجة هي المحصلة النهائية لعبث شرير في عيوني بواسطة عصابات من الأغبياء الجهلاء الفاسدين الكاذبين، فإذا كان أولئك العلماء والباحثين المتخصصين في المجال الطبي موصولين مع نظرائهم المتخصصين في مجال الإنتاج الحربي بموجب المنظومة الشمولية الفاشية المهيمنة على الدولة والمجتمع والسوق والعلاقات الخارجية في روسيا، فإن الإعلانات الانتخابية للرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن إنجازاته في مجال الإنتاج الحربي خلال العقد الثاني من القرن الواحد والعشرين تبدو لي كإعلانات الرئيس المصري جمال عبد الناصر خلال العقد السادس من القرن العشرين، حول إنتاج مصر للقاهر والناصر والظافر وإخوانهم من صواريخ قادرة على تدمير إسرائيل في دقائق فإذا بإسرائيل تحتل ربع مساحة الأرض المصرية في ساعات، أو كما قال مثل عربي شهير آخر "زعم الفرزدق أن سيقتل مربعاً فابشر بطول سلامة يا مربع"!!.
طارق المهدوي





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,287,552
- من شرور السيطرة (1) التشتيت
- المفاهيم الأساسية للمقاطعة الإيجابية
- محاولة شاذة للإسلاميين
- من أخلاقيات الأزمنة الصعبة
- أمور ليست شخصية
- لعبة الحقيبة الدبلوماسية
- اعتراف
- آخرة خدمة الغُز علقة
- ألاعيب أمنية في الحركة الشيوعية المصرية
- الشكوى الرسمية المقدمة للسفير الروسي بمصر
- ابتعدوا عن روسيا لحماية ما تبقى من عيونكم (2)
- ابتعدوا عن روسيا لحماية ما تبقى من عيونكم (1)
- صديقي المنقلب عليه أيمن نور
- روسيا اليوم
- المصريون في الخارج بعضهم أعداء بعض
- ذكرياتي مع زلزال القاهرة
- أربعة وأربعون عاماً من الاستغفال
- شنبو في المصيدة
- هاتو الدفاتر تتقرا
- فتش عن الصين


المزيد.....




- الشارع السوداني: لا نريد المفاوضات مع العسكر
- تقنيات مبتكرة لكشف المسافرين الخطيرين في المطارات
- الشارع السوداني: لا نريد المفاوضات مع العسكر
- الطرق السرية لشحن الأعمال الفنية
- تايمز: الغذاء مقابل التصويت على استفتاء يبقي السيسي بالحكم ح ...
- -الإسلاموفوبيا-.. الهاجس الكبير لمسلمي فرنسا
- رفض وتحفظات ومقاطعات.. تحديات تواجه حكومة الانتقال السودانية ...
- تعرف على ميناء طرطوس والأرباح التي ستجنيها سوريا من تأجيره
- مصرية تلد في لجنة الاستفتاء على الدستور
- أمريكا تعلن عن مكافأة 10 ملايين دولار مقابل معلومات عن حزب ا ...


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - طارق المهدوي - الروس كاذبون