أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مجيد محسن الغالبي - عروق القفار














المزيد.....

عروق القفار


مجيد محسن الغالبي

الحوار المتمدن-العدد: 5807 - 2018 / 3 / 6 - 01:58
المحور: الادب والفن
    



ضفائرك الرملُ
تسفُ الألمُ
تلك العروق ُ
الصفرُ
تميدُ من وحشةِ
الريحِ
وفي الشامِ نخلٌ
توهجَ بالصبرِ
فتمرُ انتظارِك
ثمارُالهباء ِ
هزي اليك بخيطِ الرجاءِ
فاِن مدورةَ العنكبوتِ
تشفُّ بالعري
من يخصفُ
التوتَ لجمرِ الخطيئةِ؟
سوى الفقراءِ
تلكَ الأكفُ التي تلقمُ
الصمتَ
أوهنها الحياءُ
والضياء ُالذي
يسيلُ بين الحجرِ
توقفَ عن الجريانِ
فدمعُ النجومِ
رملتّهُ تخومُ الظلامِ
هلا أتاك ِ
ملاك ٌ
يملىء احشاءَك
خبزًا
وجوعُ اليتامى
تفرسَ في وجهك ِ
اِن العجاف ُالتي
أكلت
حتى العجاف
لم تقربْ الطينِ
حين صار َ
طوداً من الطوب ِ
بين القفارِ
يشخب النورَ
من نجيعِ الجراحِ
والمروجِ
سنابلها من ذهبٍ
وعشتارُ
تستحم بنهر القمر





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,035,088
- سراب
- عبيد شالوم
- كل عيد
- بقايا
- مرايا
- ذلك الحزن الغيض
- رؤية تقدية لنص الدكتور مجيد محسن كتبتها هالة محمود
- الملاذ الجميل
- اوجار التاريخ
- قافلة الاضداد
- العراق من التحشيد الى التحويل
- درع الجريرة لن يحمي من حريق البحرين
- مثقفون بلا حدود
- متى يكف الرعاف
- هل ثمة ربان في سفينة الطوفان
- سلاما الى ربوةالعلم والطاهرين
- حين رأيت وجهه الحجري
- يوم احترقت بابل
- كل عالم وغزة بخير...!
- حواجز الديمقراطية وقوى اليسار


المزيد.....




- بالفيديو... فتيات وموسيقى صاخبة في سجن يتحول إلى -ملهى ليلي- ...
- رحيل الفنان الكوميدي الليبي صالح الأبيض
- بالصور.. نجمة مصرية في ضيافة -الهضبة- والشربيني
- موسيقى الصحراء في موسكو
- أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة ...
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- بعد وفاته بساعات... والد الفنان أحمد مكي يظهر لأول مرة
- استثمارها ماديا أو فكريا.. هكذا تحدث الفائزون بجائزة كتارا ل ...
- ظهير تعيين أعضاء الحكومة ومراسيم اختصاصات ست وزارات بالجريدة ...
- أحمل القدس كما ساعة يدي.. وفاة شاعر -الأمهات والقدس- التركي ...


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مجيد محسن الغالبي - عروق القفار