أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الحكيم عثمان - أدعائتكم واهية لاتصح والادلة على بطلانها لاتحصى.















المزيد.....

أدعائتكم واهية لاتصح والادلة على بطلانها لاتحصى.


عبد الحكيم عثمان
الحوار المتمدن-العدد: 5806 - 2018 / 3 / 5 - 17:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أدعائتكم واهية لاتصح والادلة على بطلانها لاتحصى.
السلام عليكم:
يدعى اكثر من كاتب ومن كاتبة واكثر من متداخل ومتداخلة على صفحة الحوار المتمدن أن من يقرأ قرأن المسلمين يتحول وبلا ادنى شك الى ارهابي وقاتل وسفاح ومن ادعائاتهم الواهية ان كتاب المسلمين(القرآن الكريم) مرعب وسبب كل الجرائم والحروب وآفات العرب والمسلمين وهناك الكثير من الادلة التي تدحض هذا الادعائات التي لايمكن ويصعب احصائها سأحاول في هذا المقال تعداد بعض الادلة الحاضرة المعاصرة لباحثين وكتاب ورجالات دين تخصصوا في قرآءة كتاب المسلمين بتدبر وتحليل وتفسير ولم تحولهم قرآءة كتاب المسلمين الى ارهابين او مجرمين او قتلة او سفاحين
الدليل الاول:
الكاتب سامي الذيب من اكثر المهتمين بالقرآن الكريم وقام بترجمته الى اكثر من لغة كما انه تخصص في قرآءة سورة فاتحة كتاب المسلمين وتحليلها وتفسيرها وكتب عنها العديد من المقالات ورغم انه يدعي ان من يقرأ هذه السورة يتحول الى الارهابي والعجيب ان قرائته المستفيضة وبتخصص وتخليل وتفسير لم تحوله الى الارهابي ولاالى سفاح ولا الى مجرم رغم اقراره ان من يقرأ هذه السورة والتي يعتبرها سبب كل مصائب والحروب والكراهية ولكنها لم تشمله بمايدعي فيها ورغم انه خرج برؤية معتبرا ان لسورة الفاتحة دور هدام وكتب عن هذا الدور لهذه السورة سلسلة من المقالات ورغم كل هذا التخصص في دراسة كتاب المسلمين لازال الكاتب سامي الذيب حباب ومسالم ولم تؤثر فيه دراسة كتاب المسلمين ولم تحوله الى ارهابي.
الدور الهدام لسورة الفاتحة (كتب 12 مقال بذات العنوان)
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=559213
الدليل الثاني:
الكاتب بولس اسحق
يعتبر الكاتب بولس اسحق من المهتمين بقرآءة ودراسة قرآن المسلمين ويعتبر متخصص ايضا ويقرأ القرآن بتدبر وبتحليل وبتفسير جل مقالاته تتناول ألايات القرآنية ورغم انه متخصص في دراسة وقرأءة قرآن المسلمين ولكن دارسته له لما تحوله الى ارهابي ولا الى مجرم ولا الى سفاح, فكيف يكون لقرآن المسلمين هذا التأثير التخريبي الاجرامي ولم تؤثر قرأءته على ابونا بولس اسحق
الموقع الفرعي للكاتب بولس اسحق
http://www.ahewar.org/m.asp?ac=&st=&r=20&i=8185&fAdd=
ومع كل هذه الدراسة لايزال الكاتب بولس اسحق مسالم ولم تحولة دراسة القرآن الكريم الى ارهابي
الدليل الثالث:
الكاتب صباح ابراهيم:
لايقل الكاتب صباح ابراهيم عن سابقيه كثرة مطالعة ودراسة للقرآن الكريم ولكن مطالعته له لم تحوله الى الارهابي بل لازال انسان مسلم وحباب موعجيب
الرابط الفرعي للكاتب صباح ابراهيم
http://www.ahewar.org/m.asp?i=4147
الدليل الرابع:
الكاتب طلعت رضوان
http://www.ahewar.org/m.asp?i=3600
لم يتحول الى ارهابي
الدليل الخامس
الكاتب عدلي الجندي
http://www.ahewar.org/m.asp?i=4579
الدليل السادس
الكاتب هشام حتاتة
http://www.ahewar.org/m.asp?i=3408
الدليل السابع
سيد القمني:
http://www.ahewar.org/m.asp?i=1597
الدليل الثامن
وفاء سلطان
http://www.ahewar.org/m.asp?i=881
الدليل التاسع
الهام المانع
http://www.ahewar.org/m.asp?i=3627
الدليل العاشر:
مالك بارودي
http://www.ahewar.org/m.asp?i=5308
الدليل الحادي عشر
سامي لبيب
http://www.ahewar.org/m.asp?i=2572
الدليل الثاني عشر
رشيد المغربي
بعد دراسته للقرآن الكريم لم يتحول الى ارهابي بل تحول الى المسيحية شلون عجيبة اشو لم تؤثر عليه قرآءة القرآن مال المسلمين ولم تحوله الى ارهابي ولا الى مجرم؟
الدليل الثالث عشر
http://www.ahewar.org/m.asp?i=6797
الكاتبة سناء بدري
http://www.ahewar.org/m.asp?i=6749

الدليل الربع عشر
القمس زكريا بطرس ايضا متخصص بدراسة كتاب المسلمين ومع كل هذا التخصص والدراسة ولم يتحول الى ارهابي ومجرم وسفاح
وهناك ملايين المسلمين رغم انهم مسلمين ويقرأؤون كتابهم ولم يتحولوا لاالى ارهابين ولا الى سفاحين ولا الى مجرمين شلون مو عجيبة
وهناك من ليس مسلم ولايتقن العربية ولم يقرأ القرآن المترجم الى الانكليزية ومن اعتى السفاحين والمجرمين واخرهم
الذي ارتكب ابشع المجازر بحق طلبة مدرسة في امريكيا
الوكالات - واشنطن
ارتكب طالب فصل من مدرسة ثانوية لأسباب انضباطية مجزرة خلفت 17 قتيلا على الأقل، حيث فتح نيكولاس كروز (19 عاما) النار من بندقية (إيه آر 15-) في مدرسة مارجوري ستونمان دوجلاس الثانوية في باركلاند.

وأفاد قائد شرطة مقاطعة برووارد بولاية فلوريدا سكوت إسرائيل بأن 17 شخصا على الأقل قتلوا، وعثر على جثث 12 شخصا داخل مبنى المدرسة، إلى جانب معملين اثنين خارجها وشخص بشارع مجاور، ولقي شخصان آخران حتفهما متأثرين بجراحهما بعد نقلهما إلى المستشفى.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إنه تحدث مع حاكم فلوريدا، وأضاف مغردا «لا يجب أن يشعر طفل أو مدرس أو أي شخص آخر أبدا بعدم الأمان في مدرسة أمريكية».
وهذه قائمة بأسوأ 10 عمليات إطلاق نار شهدتها أمريكا خلال العقدين الماضيين:

14 فبراير 2018 :

مقتل 19 شخصا

فتح التلميذ المطرود من مدرسة مارجوري ستونمان دوجلاس الثانوية في باركلاند بولاية فلوريدا نيكولاوس كروز (19 عاما) النار داخل المدرسة، وأصاب أشخاصا عدة آخرين بجراح قبل اعتقاله.

أكتوبر 2017 :

مقتل 58 شخصا

مسلح يدعى ستيفن بادوك (64 عاما) أطلق النار من فندق قريب على حفل موسيقي بالقرب من لاس فيجاس.

5 نوفمبر 2017

مقتل 26 شخصا

فتح مسلح النار خلال قداس بكنيسة في ساذرلاند سبرينجز بولاية تكساس.

12 يونيو 2016 :

مقتل 49 شخصا

إصابة 53 شخصا

دخل المسلح عمر متين ملهى ليليا لمثليي الجنس وقتل في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.

2 ديسمبر2015 :

مقتل 14 شخصا

أطلق المشتبه فيهما سيد فاروق وتشفين مالك النار خلال حفل داخل مركز للحكومة المحلية في سان برناردينو بكاليفورنيا.

20 يوليو 2012 :

مقتل 12 شخصا

إصابة 70 شخصا

نفذ طالب الدراسات العليا جيمس هولمز عملية إطلاق نار عشوائي داخل دار عرض سينمائي في أورورا بولاية كولورادو

14 ديسمبر 2012

مقتل 20 طفلا و6 مدرسين

ارتكب المسلح آدم لانزا (20عاما) مذبحة في مدرسة ساندي هوك الابتدائية في نيوتاون بولاية كونيتيكت.

5 نوفمبر 2009 :

مقتل 13شخصا

أطلق الرائد بالجيش الأمريكي نضال حسن (39 عاما) النار في قاعدة للجيش الأمريكي في فورت هود بالقرب من كيلين، بولاية تكساس.

16 أبريل 2007:

مقتل 32 شخصا

قتل الطالب في جامعة فرجينيا للتكنولوجيا في بلاكسبورج بولاية فيرجينيا سيونج هوي تشو (23 عاما) 32 شخصا.

20 أبريل 1999

مقتل 12 طالبا ومعلم واحد

إصابة 21 شخصا

أطلق الطالبان إريك هاريس وديلان كليبولد في مدرسة كولومبين الثانوية في ليتلتون بولاية كولورادو النار قبل أن يقتلا نفسيهما.

هل قرأ كل هؤلاء كتاب المسلمين ؟

وما قدمته من ادلة غيض من فيض يثبت ان كل من يدعي ان قرآن المسلمين يحول من يقرأه يتحول الى ارهابي ادعاء واهي متهافت لايصح ولايستند الى الحقائق ولا ادلة على مايدعون
لكم التحية





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,821,816,987
- هل تطبق اليوم بنود العهدة العمرية على مسيحي الشرق؟ ردا على م ...
- ليش ماتخليها لنا ولهم,ردا على مقال(القدس لهم وليست لنا - بدي ...
- اين هي التعليقات(رد على تعليقات على المقال السابق : ( أبو بك ...
- النبي جوزيف سميث
- يسوعيون
- اليس هذا القول دليل على تعالي صاحبة ودليل على افضليته على ال ...
- ينتهي بها المطاف,كما انتهى بمن لم تحظى بفرصة زواج,رد على مقا ...
- اذا انت أمير , وانا أمير,مين الي راح يرعى الحمير؟
- رد على مقال(خرافة الزكاة وجب تحريمها )
- الرد على مقال-حَذاري أن تَتَعَرى وَتَسأل...
- ليس لنا علاقة بالمسيح,علاقتنا مع اتباعه
- الرد على مقال(قراءة في أزمة فهم النص القرأني )
- الغامض من سيرة حياة السيد المسيح
- الرد على القول (ان الاسلام لاضرورة له)
- التحرش الجنسي بألمرأة من حق الرجل.هذا ماصرحت به 100 أمرأة فر ...
- أذا كانت مراجع مشكوك بصحتها. فكيف تعتمدها؟
- مامعنى مصير الاسد يقرره الشعب السوري؟
- تهمة القمع والقتل والاعتقال جاهزة
- الانسانية العوراء-لدى ترامب ونيكي هيلي
- مبدأعدم كفاية الادلة,ومبدأ ألاعتراف سيد ألادلة


المزيد.....




- مقتل قادة في تنظيم داعش بقصف لسلاح الجو العراقي على سوريا
- وفاة المهندس المصري صاحب فكرة تحطيم خط بارليف الإسرائيلي
- أردوغان يخطط لرفع نمو تركيا لمستوى روسيا والولايات المتحدة
- حيدر العبادي يلتقي مقتدى الصدر في النجف
- الادعاء: لا آثار لمخدرات في جثمان أنتوني بوردين
- بتكوين تهبط لأدنى مستوى في أربعة أشهر
- مقتل جنرال من الحرس الثوري الإيراني في سورية
- وجبات عالمية: طبق الندولي من الكاميرون
- أي "سلطان" سيفوز في الانتخابات التركية غداً؟
- مقتل 45 من مسلحي داعش في ضربات جوية لمواقع التنظيم في سوريا ...


المزيد.....

- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش
- ليون تروتسكي حول المشاكل التنظيمية / فريد زيلر
- اليسار والتغيير الاجتماعي / مصطفى مجدي الجمال
- شروط الثورة الديمقراطية بين ماركس وبن خلدون / رابح لونيسي
- القضية الكردية في الخطاب العربي / بير رستم
- النزاعات في الوطن العربي..بين الجذور الهيكلية والعجز المؤسسي / مجدى عبد الهادى
- مجلة الحرية المغربية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- مفهوم مقاطعة الإنتخابات وأبعادها / رياض السندي
- نظرية ماركس للأزمات الاقتصادية / ستيوارت إيسترلينغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الحكيم عثمان - أدعائتكم واهية لاتصح والادلة على بطلانها لاتحصى.