أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - زهراء ميثم جبار - الكتابة على الجدران














المزيد.....

الكتابة على الجدران


زهراء ميثم جبار

الحوار المتمدن-العدد: 5805 - 2018 / 3 / 4 - 21:18
المحور: المجتمع المدني
    


عند تجوالنا في الشوارع والاماكن العامة نلاحظ وجود كتابات وهذه ظاهرة يلجأ اليها الشباب للتعبير عن ارائهم ومشاعرهم المكبوتة وهي تمثل سلوكا سلبيا وغير لائق هي ظاهرة غير حضارية وقد انتشرت في معظم الاحياء والشوارع العامة وعلى اثرها قد تشوهت الكثير من الجدران التي معظمها من المرافق العامة وللاسف ان معظم الكتابات يغلب عليها المراهقة
انتشرت هذه الظاهرة بين عامة الشباب من مظاهرها تحول جدران المدارس الى صفحات يقوم الطلاب بكتابة اسم او لقب او كنية او رسم قلب مجروح وكتابة تايدهم لنادي رياضي يشجعة او تعبير عن مشاعرهم السلبية تجاه الاخرين وغيرها من الكلمات التي لامعنى لها وهذه الظاهرة لم تاتي من فراغ هناك عدة عوامل  وراء ذلك كلفت النظر او تشويه سمعة شخص او الاضرار بالممتلكات العامة والخاصة او تخليد ذكرى او التعصب لاحد الاندية التي يشجعها  وتعتبر الاسباب النفسية اهم الاسباب التي تدفع الفرد على الكتابة وتعتمد على الانفعالات كالغضب والتعرض للانتقاد من الاخرين فيحاول الكتابة على الجدران من اجل التخلص من شعور الضيق الذي يعاني منه ومن اجل التعبير عن مشاعرهم وتوصيل افكارهم الخاصة للافراد المحيطين بهم .بالاضافة الى السباب الاجتماعية من اهم هذه الاسباب هي التقليد فعند مشاهدة احد يكتب علي الجدار فنندفع نحن الي تقليدة بالكتابة على الجدران ايضا .وهناك اسباب لا ارادية هي التي تدفع الفرد القيام بتصرفات غير قادر على التحكم بها وهي شعور عدائي ومحاولة منه لتخريب الممتلكات وكتابة شتائم واستخدام صفات سيئة لوصف لشخصية انسان ما  .
ان عدم الشعور بالمسؤلية تجاه ممتلكات الغير وممتلكات الدولة فضلا عن افتقار الى مبدا المحاسبة والمسائلة القانونية تجاة المسئين لما لهذه الكتابات والرسومات والممارسات من ظواهر غير حضارية.
ان هذه الظاهرة مشابه لظاهرة الكتابة على السيارات من جمل وغزل للحبيب وغدر للزمان والكاتب يحاول ابراز افكاره ومايحبة ويتوق اليه وما يدور في خاطرة من اهتمامات

عندما اجريت استطلاع حول هذه الظاهرة وكانت الاراء كالتي: -

عثمان محمد (استاذ علم نفس في احدى الجامعات )ظاهرة الكتابه على الجدران من السلوكيات السيئه المنتشره بكثره في وقتنا الحاضر وعادة ماتعبر عن حاله نفسيه يمر بهاالفرد وتنحصر في الفتره العمريه بين الطفوله والمراهقه وهي من الظواهر البعيده عن اللياقه والذوق العام ويعزوا  سبب انتشار الظاهره الى اهمال الاسره لابنائها منذ الصغر مايؤدي الى تنسئة الابن بشكل غير ملتزم وبعيد عن اخلاق وعادات المجتمع السليمه وعدم توعيته بضرورة المحافظه على الممتلكات العامه او قد تتخذ وسيله للسباب والشتام وتفريغ نوازع الكره والحقد بين اطرافها اضافه الى مشاكل نفسيه يمر بها من يقوم بالكتابه اما ابرز طرق علاج الظاهره فتكون من خلال متابعة الاسره لابنائها وعدم اهمالهم وكذلك الدور الكبير والمؤثر الذي تضطلع به المدرسه من خلال عمليات التوعيه العامه وان تولي وسائل الاعلام هذه الظاهره اهميه قصوى من خلال حملات اعلاميه منظمه ومدروسه للحد منها وبالتالي القضاء عليها.

نرجس صباح (طالبة جامعية)رأيي بمن يقوم بمثل هذه الافعال هو عديم خلق وثقافة وضعيف شخصية . فهي افعال لا تمت للثقافة والاتزان بصلة بل تعكس ما خلفه فساد العقول وضعف التربية والتعليم ودمار البلد الذي يسكنه هؤلاء الشرذمه اداريا وثقافيا
واضافت ايضا هناك مدرسة قريبة على سكني   بنتها الحكومه وتوقف البناء عند السور فقام الاهالي بجمع التبرعات بينهم وبنوا السور وصبغوه وبنو السياج ونظفوها وعن الانتهاء مكتوب لهم  "مبروك النثر" بعد الانتهاء من البناء بيوم.

ضحى عبد الامير (طالبة جامعية)هو سلوك غير حضاري وغير مؤيدة لهذه الظاهرة سواء بالكتابة او بالرسم ونحن كمسلمين لايفترض بنا ان نقوم بها لان النظافة من الايمان والكتابة على الجدران تناقض هذا المفهوم  


ابتهال عبد (طالبة في مرحلة المتوسطة) تعتبر ان الكتابة على الجدران متعة ومتنفس للتعبير عما في داخلنا وهي وسيلة لكي نوصل مشاعرنا لمن نشاء وهي هواية ومتعة لمن يمتلك القدرة على الرسم والخط .

وغيرها من الاراء وراي الاكثر انه قله وعي وعدم احساس بالمسؤلية يمكن علاج هذه المشكلة من خلال فتح مراكز امام الشباب لقضاء وقت فراغهم بما ينفعهم وينمي مهاراتهم وتوعية طلاب المدارس بخطورة هذا الموضوع احيانا نشاهد خطوطا جميلة وابيات شعر وعبارات رائعة وهذه الكتابات تنم عن مواهب حقيقية يمكن تشجيعها فهم بحاجة الى رعاية وتوجية الى الوجه السليم والصحيح كتخصيص بعض الجدران للشباب في احياء مختلفة وكتابة مايحلو لهم عليها بعيدا عن الالفاظ البذيئة وتشويه المنظر العام.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,276,549,699





- اعتقال رئيس البرازيل السابق ميشال تامر
- وسائل إعلام: اعتقال الرئيس البرازيلي السابق ميشال تامر بتهمة ...
- توطين اللاجئين السوريين: المتورط الحقيقي
- منظمة العفو الدولية تحذر من استخدام السيارات الكهربائية
- منظمة العفو الدولية تحذر من استخدام السيارات الكهربائية
- وزير الخارجية اليمني: الحوثيون وافقوا للأمم المتحدة على خطة ...
- كازخستان: اعتقال 20 شخصا خلال احتجاج على تغيير اسم العاصمة إ ...
- كازخستان: اعتقال 20 شخصا خلال احتجاج على تغيير اسم العاصمة إ ...
- تحليل جيني: الأمازيغ من أوائل الذين استوطنوا جزر الكناري
- اليمن يقدم رسالة احتجاج للأمم المتحدة بشأن مهمة المبعوث الدو ...


المزيد.....

- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - زهراء ميثم جبار - الكتابة على الجدران