أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حكمة اقبال - يوميات دنماركية 101














المزيد.....

يوميات دنماركية 101


حكمة اقبال
الحوار المتمدن-العدد: 5805 - 2018 / 3 / 4 - 12:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


1- الأميرعارض أزياء :
في حالة غير مالوفة ظهر الأمير نيكولاي حفيد ملكة الدنمارك الأول من ابنها الثاني ( 17 عاماً ) كأحد العارضين في عرض (كات ووك ) للأزياء في لندن وهذا أول عمل يمارسه اثناء مواصلته الدراسة الثانوية .الأمير الذي سيبلغ الثامنة عشر من عمره في شهر آب المقبل سيكون عليه الاعتماد على نفسه في بناء مستقبله حيث ستتوقف عنه منحة الدولة المالية السنوية . فقد اصدر القصر الملكي في عام 2016 قرار يقضي بحصر المنحة المالية فقط لحفيد الملكة نجل ولي العهد وهو الذي سيرث الحكم بعد والده ، أما احفاد الملكة السبعة الاخرين سيتعين عليهم الاعتماد على انفسهم اقتصاديا عند بلوغ سن الثامنة عشر. من جانبه كتب الأمير نيكولاي قائلاً : هذا العمل لن يكون هدفي الدائم بل هو مؤقت لمساعدتي اثناء الدراسة ، وبعد الثانوية ساسعى لدخول كلية الضباط الاحتياط كخطوة اولى .
http://nyheder.tv2.dk/2018-03-01-prins-nikolai-foelger-i-sin-fars-fodspor-vil-ikke-vaere-model

2- تطبيق لمساعدة مرضى السكري :
سيساعد تطبيق تلفوني يحمل اسم ( LIVA ) مرضى السكري من النوع الثاني في مدينة كوبنهاكن و12 مدينة اخرى من متابعة الاتصال مع أحد موظفي مركز مرض السكري من اجل متابعة العلاج وما يجب ان يقوم به المريض لتجنب ارتفاع نسبة السكر في الدم من خلال برنامج تحسين نوع الأكل الصحي الواجب اتباعه وكذلك برنامج الرياضة البدنية المطلوبة . مديرة المركز الدكتورة شارلوته كلومه قالت : ان ما يميز هذا التطبيق عن التطبيقات السابقة هو الاتصال مع مرشد خاص بالمريض ذاته يتابع حالته باستمرار ويقدم المشورة لوصول المريض الى هدفه ، التطبيق سيساعد أيضاً المرضى الذين لاتسمح ظروفهم من القدوم الى مركز السكري بسبب العمل مثلاً التواصل مع المركز و الحصول على الارشادات المطلوبة التي يوفرها المركز للمواطنين مجاناً .
https://www.liva-app.dk/koebenhavn/

3- نظارات لفاقدي البصر:
بعد عشرة سنوات من فقدان البصر يتمتع السيد اليا كنيب ( 35 عاما ) بعمله كمدير للتسويق في احدى شركات النقل البحري غرب الدنمارك ، ومن خلال استعمال نظارة تحمل في طرفها الأيمن كاميرا صغيرة وجهاز كومبيوتر صغير يرتديه في حزام البنطلون تم تخزين كل المعلومات التي يحتاجها في العمل والحياة وسماعة صغيرة في الاذن ، وبهذه الحالة فقد اعيدت اليه حاسة البصر . تقوم الكاميرا بالتقاط صور لشاشة الكومبيوتر واعادة قراءتها اليه ، أو صور للاشياء التي يمسكها ويستمع الى رد الكومبيوتر حول اسم هذا الشيئ الذي لمسه ، وتساعده الكاميرا أيضاً في التعرف على الاشخاص الذين يعمل معهم وبالطبع افراد عائلته وغيرهم . السيد اليا كنيب يقول : النظارات تساعدني على القيام بالأشياء التي تواجهني في الحياة ، بما فيها شراء حفاضات لطفلي الصغير مثلاً . من الجدير بالذكر انه قد انهى دراسة الماجستير وبتفوق قبل ان يحصل على هذه النظارة .
http://nyheder.tv2.dk/samfund/2018-02-27-mistede-synet-som-25-aarig-ny-teknologi-hjaelper-ham-med-at-se

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
الهدف من اليوميات ، المنتقاة من الاعلام الدنماركي ، إعطاء صورة عن بعض إيجابيات الحياة اليومية ، تساعد للتعرف على طبيعة المجتمع الدنماركي ، وموجهة أولاً للقراء داخل العراق ، للإطلاع والمقارنة .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,845,687,296
- يوميات دنماركية 100
- يوميات دنماركية 99
- يوميات دنماركية 98
- يوميات دنماركية 97
- (التيار الديمقراطي) الى الوراء دُر ، أيضاً
- يوميات دنماركية 96
- (تقدم) الى الوراء دُر
- يوميات دنماركية 95
- يوميات دنماركية 94
- يوميات دنماركية 93
- يوميات دنماركية 92
- يوميات دنماركية 91
- يوميات دنماركية 90
- يوميات دنماركية 89
- يوميات دنماركية 88
- دفاعاً عن الكورد
- يوميات دنماركية 87
- يوميات دنماركية 86
- يوم غد ، بدون كلمة (ولكن)
- سانت لييغو والصخونة


المزيد.....




- أكمل هذه العبارة: -مش حلو للبنت..- من يحدد ما يليق ولا يليق ...
- رجل يرقص أمام محطة المترو في دبي..والسبب؟
- يبلغ من العمر 11 عاماً.. ولديه شهادة جامعية!
- الحشيش في لبنان: من العثمانيين إلى الميليشيات المسلحة...ونحو ...
- دبلوماسية: الحرب الكلامية تحتد بين واشنطن وطهران
- سي إن إن تورك: سماع دوي انفجار في العاصمة التركية أنقرة
- دوتيرتي يتعهد بمواصلة الحرب -بلا هوادة- على المخدرات
- إجلاء -الخوذ- حسب ضابط إسرائيلي: -كانت عيونهم تبرق فرحا-
- أستاذ جامعي مصري يقتل ابنه بدم بارد بسبب سرقة!
- هذا ما سأفعله لو كنت محمد بن سلمان


المزيد.....

- موقف حزب العمال الشيوعى المصرى من نظام عبد الناصر وحركة يولي ... / سعيد العليمى
- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حكمة اقبال - يوميات دنماركية 101