أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نادية خلوف - العجز عن الكلام














المزيد.....

العجز عن الكلام


نادية خلوف
الحوار المتمدن-العدد: 5799 - 2018 / 2 / 26 - 21:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعضي يموت، وبعضهم يحييهم موتي
توقّفت عن الكتابة منذ فترة عن الأمور السّياسية، وبخاصة تلك التي لها علاقة في الشّأن السّوري. تسألون لماذا؟ عليّ أن أصدقكم القول أحبتي. أخافكم جميعاً. أخاف إن لم تستطيعوا قتلي أن ترقصوا على جثّتي.
لا أحد يرغب بتغيير الأسد إلاّي!
أيضاً تسألون لماذا؟ لأنني لست الوحيدة، ولكنني الأفضل كمنتج يراد تسويقه فيما لو استعملتم روحي كصيغة لشركة تجاريّة.
لماذا لا أحد يرغب بالتّغيير؟
الأسباب كثيرة، ومنها:
أصبح الجميع يتظاهر في أوروبا ، وفي التّظاهر متعة لم يمارسوها من قبل.
أصبح الكثير ممن كان لهم شأن مع النّظام من إعلاميين وممثلين وأصحاب شهادات إعدادية يشيرون إلى رحلاتهم بالطّائرة لحضور اجتماع لحقوق الإنسان، أو للمساهمة في إثراء القانون الدولي. ومن كان يحاول أن يكون ممثلاً ويصبح نجماً عالمية تحت قيادة ربما سلاف فواخرجي ، وهو ليس أفضل من سلاف طبعاً. أصبح يمثّل مجموعة ، ويتصرف كرؤساء أحزاب الجبهة الوطنية.
أصبح الكاتب الذي كان يحتمي بالأسد يحتمي بالنفط، ويحصد الجوائز.
أصبح لحزب أوجلان دولة في الشمال ربما أقوى من دولة الأسد.
أصبح للإخوان شأن حيث يملكون المال ، ويستطيعون شراء حتى بعض المعارضين من الطوائف الأخرى.
أصبح النرجسيون يتحدثون عن مجدهم وعلاقتهم مع الوزراء، وسهراتهم وسياراتهم. وأنهم أصبحوا مع الثورة من باب الصدقة وكرم الأخلاق.
أصبحت الأقليات تشتم المسلمين السّنة وتدعوا لإبادتهم، والشيخ الذي يحقد على الشيوعية أصبح مستشاراً علمانياً في تنظيم لحزب أوجلان .
وأصبح ثمن المقال لكاتب لا يجيد الألف باء مئة دولار، وثمن المقابلة ألف دولار.
أصبح الفقراء أكثر فقراً، وأكثر موتاً. كل هذه الأمور هي مكاسب للنظام وللمعارضات معاً، حيث لا معارضة واحدة. هناك معارضة قناة العربية، الجزيرة، معارضة أبو لمعة، وأبو لمعة يظهر لايف. يتحدّث بالوضع السياسي، وفي اللايف الآخر يرينا عظمته وهو يتناول العشاء في مطعم فاخر، أو يقود سيارته، و الجو لديه رومانسي، بينما أم لمعة تحضّر فيديو تعالجك فيه من الاكتئاب، وتتوجه إلى النّاس في الغوطة كي لا يصابون بالاكتئاب.
يشتمون ترامب وماكيرون وأولبرايت لأنهم تآمروا على بلادهم، أين المؤامرة؟ أليس أطماعكم هي السبب؟ لا يفكّرون أنهم هم من تآمر على ترامب وجعلوه يسحب المال من السعودية كرد فعل على لجوئهم إلى بلاده وعن تقبيلهم للأيادي كي لا يرحلهم ذلك الترامب الغالي على قلوبهم. .
في سورية الأسد إن متّ في السجن يقولون أنك انتحرت، وإن أصبحت معارضاً فذّا من فئة المستذنب فستكون حققت النجاح لأنّك تستحق.
وحدي أموت فكل يوم، أحاول أن أوصل رسالة مفادها أن الإرهاب وتوابعه يقيمون في غرفة الرئاسة حيث المهدي المنتظر على أهبة الاستعداد لتدمير العالم.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,798,352,312
- آسفة على الكذب
- طواحين النّار
- أبطال الديجتال
- مفردات اللغة، والاكتئاب
- تقبيل الشمس
- الأسدية فكرة سوف تبقى بعد رحيل الأسد لعقود
- أقول: لا لثقافة الموت
- في ذكرى المحرقة اليهودية
- سهرة مع عائلة سوريّة
- تقول أنها عبد
- نحن في حالة حرب لا مصلحة لنا فيها
- من أجل الرّأي العام
- لعنة الفيس بوك، وثقافة الكراهية السّورية
- قلبي كومة قش
- كيف ينبغي أن تتفاعل الشابات كما حركة #MeToo في التعارف؟ نقاش ...
- ولكن. . .
- أحلام ليست بأحلام
- دعونا نستعيد السّلطة من المليارديرية
- عندما تظهر في بثّ حيّ على الفيس-لا تفتح باجوقك على مداه
- ترامب رئيس غير صالح - متى يكفّ مؤيدوه عن استخدامه؟


المزيد.....




- 20 صورة تحكي قصة الليلة الكروية الأوروبية الأغلى
- مهربون -يقتلون مهاجرين حاولوا الفرار من الاحتجاز- في ليبيا
- نيران التحالف تستهدف مجددا المدنيين باليمن
- إيران: أجواؤنا غير قابلة للاختراق ولن نفاوض على صواريخنا
- بلاغ من الأمانة العامة لحزب التقدم و الإشتراكية حول انتخاب أ ...
- ترامب يقول إنه يتوقع أن يجتمع مع كيم جونغ أون في سنغافورة في ...
- -تحويل الأموال-... كيف ترسل وتستقبل عبر -واتسآب-
- مون جيه إن: كوريا الشمالية أكدت التزامها بنزع السلاح النووي ...
- زيدان يحفر اسمه في تاريخ "ذات الأذنين"
- زيدان يحفر اسمه في تاريخ "ذات الأذنين"


المزيد.....

- النزاعات في الوطن العربي..بين الجذور الهيكلية والعجز المؤسسي / مجدى عبد الهادى
- مجلة الحرية المغربية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- مفهوم مقاطعة الإنتخابات وأبعادها / رياض السندي
- نظرية ماركس للأزمات الاقتصادية / ستيوارت إيسترلينغ
- الإسلام جاء من بلاد الفرس / ياسين المصري
- التغيير عنوان الانتخابات المرتقبة في العراق / رياض السندي
- الاستعمار – موسوعة ستانفورد للفلسفة / زينب الحسامي
- الإضداد والبدائل.. وهج ولد الحرية / shaho goran
- تێ-;-پە-;-ڕ-;-ی-;-ن بە-;- ناو ... / شاهۆ-;- گۆ-;-ران
- الأسس النظرية والتنظيمية للحزب اللينينى - ضد أطروحات العفيف ... / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نادية خلوف - العجز عن الكلام